التفاح يقي من الجلطات والسرطان
التفاح يقي من الجلطات والسرطان

التفاح يقي من الجلطات والسرطان صحيفة اليوم نقلا عن الصباح العربي ننشر لكم التفاح يقي من الجلطات والسرطان، التفاح يقي من الجلطات والسرطان ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، التفاح يقي من الجلطات والسرطان.

صحيفة اليوم أثبتت الدراسات الطبية الحديثة عدة فوائد لفاكهة التفاح اللذيذة وهي أن التفاح يقي من الإصابة بالجلطات الدماغية والنوبات القلبية.

التفاح أيضًا يعمل على حماية الجسم من مخاطر الإصابة بأمراض السرطان الخطير كما انه علاج سحري لمشكلة السمنة أو البدانة المفرطة. أظهرت دراسة أمريكية حديثة أن التفاح يحتوي على بعض المركبات الكيميائية التي تساهم في تخفيض مستويات الكوليسترول الضار في الدم وتمنع من تأكسده في الشرايين وبالتالي يحد من التعرض للإصابة بجلطات الدم الغير طبيعية وهذا السبب الرئيسي في النوبات القلبية المفاجئة والجلطات الدماغية. استنتجت الدراسة أن التفاح يقلل من خطر السكتة الدماغية بنسبة تزيد عن 50%.

أشارت الدراسة إلى أن التفاح غني بالعديد من المضادات التي تمنع من تجلط الدم ويزيد التفاح من مستويات الكولسترول النافع "Hdl" الذي يساعد على إزالة الصفائح الدهنية من جدران الشرايين.  يمنع التفاح من تشكل الجلطات الدموية غير الطبيعية والحد من الإصابة من النوبات القلبية.

هناك دراسة إيطالية أجراها الباحثون الإيطاليون في جامعة بيروجيا وتم نشرها في مجلة Public Health Nutrition أشارت الدراسة أن فاكهة التفاح قارة على حماية الجسم من مخاطر الإصابة بين أنواع من السرطانات منها سرطان الفم وسرطان القولون وسرطان المعدة وسرطان المستقيم وسرطان المريء وسرطان الرئة. ذلك لأن التفاح غني بمركبات الفلافونويد والصبغات النباتية التي تمتلك خصائص مضادة للأكسدة والتي تحارب نمو الخلايا السرطانية والحد من الأورام الخبيثة.

أجريت الدراسة وأثبتت أن مخاطر الإصابة بسرطان الرئة أقل بنسبة 25% لكل من بتناول التفاح باستمرار، بينما الذين لا يأكلون التفاح أبدًا تكون نسبة خطر الإصابة بسرطان الثدي أقل خمس مرات. ثمرة التفاح تقاوم الخلايا السرطانية بقوة وتجارب الشقوق الحرة التي تساعد على تدمير الأنسجة وتحويلها إلى خلايا سرطانية خطيرة. لأن فوائد التفاح عديدة فكشفت دراسة أمريكية حديثة تقول إن تناول تفاحة واحدة يوميًا يقي من الإصابة بالبدانة والسمنة المفرطة وتحد من ولادة الوزن وهذا بعد أن أجريت الدراسة في جامعة واشنطن وتم نشرها في الموقع الطبي "ميديكال نيوز توداي". أكدت الدراسة أن التفاح يعمل على وقاية الجسم من الإصابة بالبدانة وذلك بعد أن خضعت الدراسة لتجارب مجموعة من الفئران السمينة والنحيفة.

تمت هذه الدراسة تحت إشراف الأستاذ المشارك في الطب الداخلي في جامعة ولاية ايوا. الدكتور كريستوفر آدامز والذي تحدث عن فوائد التفاح لعلاج مشكلة السمنة المفرطة وقال إن التفاح مفتاحًا سحريًا لحل هذه المشكلة ولوقاية الجسم من المشاكل الصحية المتعلقة بالبدانة والسمنة منها داء السكري. ضغط الدم وذلك بسبب الحمض الموجود بالتفاح والذي يرتبط ارتباطا وثيقا بحرق الدهون والتخلص من مشكلة زيادة الوزن.

قام الباحثون الأمريكيون بإجراء الدراسة تحت إخضاع مجموعة من الفئران وتم تقسيمهم إلى مجموعتين الأولى تم تقديم لهم الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية مع حمض اليورو سليك والذي يحتويه التفاح. المجموعة الثانية فتم تقديم لها أطعمة عادية دون وجود هذا الحمض واستمرت الدراسة هكذا لمدة أسبوع وتبين أن المجموعة الاولى خسرت المزيد من الوزن مع حرق السعرات الحرارية الزائدة. بينما الموجودة الثانية فاكتسبت القليل من الوزن نتيجة لعدم وجود هذا الحمض. ظهرت نتائج الدراسة وأشارت أن التفاح يساعد بشكل كبير على خفض الوزن والحد من البدانة.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، التفاح يقي من الجلطات والسرطان، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الصباح العربي