هناك أدرك الإسرائيليون خيبتهم: معركة رأس العش
هناك أدرك الإسرائيليون خيبتهم: معركة رأس العش

هناك أدرك الإسرائيليون خيبتهم: معركة رأس العش صحيفة اليوم نقلا عن الوفد ننشر لكم هناك أدرك الإسرائيليون خيبتهم: معركة رأس العش، هناك أدرك الإسرائيليون خيبتهم: معركة رأس العش ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، هناك أدرك الإسرائيليون خيبتهم: معركة رأس العش.

صحيفة اليوم جسدت معركة رأس العش عند كم 10 الإرادة المصرية التى وقفت كصخرة فى يونيو 1967 فى وجه عدو أخذ يعربد فى سيناء نتيجة لنصر زائف اعتقاداً منه أنه لن تقوم لقواتنا قائمة ولكنه فوجئ بتلك الكفاءة والشجاعة لقوة مصرية صغيرة فى رأس العش تحطم كبرياءه وغروره.

تمثل رأس العش أهم نقطة قوية أقامها العدو عند كم 10 شمال القناة وتمثل القفل الشمالى لخط بارليف على القناة كما أنه يؤمن القطاع الشمالى والطريق الأوسط إلى سيناء ويمثل نقطة إنذار رئيسية، بالإضافة إلى أنه جهز كمركز قيادة متقدم للقطاع الشمالى لسيناء.

تقع هذه النقطة الحصينة عند كم 10 فى مواجهة الموقع الأول لقواتنا وهى امتداد لملاحة بور فؤاد التى تصل من القناة وحتى بحيرة البردويل والتى لا تصلح فى معظمها لسير الحملات والمناورات للقوات حيث أن المنطقة الصالحة للتحرك فيها بعرض لا يزيد على 300 متر شرق القناة.

وقد كلفت إحدى كتائب المشاة بالهجوم والاستيلاء على الموقع لما لها من خبرات وذلك لمشاركة أفراد الكتيبة فى معارك الاستنزاف وقيامهم بعمليات خاصة والغارات على هذا الموقع تحديداً والإعداد التدريب الحى على ميادين وأرض مشابه حتى أتقن كل فرد المهمة والواجب الموكل إليه لينفذ المهمة المطلوبة منه بنجاح.

وقد بنت القيادة خطة الاستيلاء على الموقع بإعادة تجميع الكتيبة والأسلحة والمعدات خلال يومى الرابع والخامس من أكتوبر 1937 واستغلال التمهيد النيرانى وأسلحة الرمى المباشر ونيران الدبابات على النقطة الحصينة فى حين تقوم السرية الثانية لكتبية باقتحام قناة السويس من الغرب فى اتجاه القطاع الجنوبى للموقع لمهاجمته والاستيلاء عليه وفى الوقت نفسه تقوم السرية الأولى للكتيبة مدعمة بسرية دبابات عدا فصيلة ومعها 2 دبابة دقاقة بمهاجمة القطاع الشمالى الغربى والاستيلاء عليه بعد فتح عدد من الثغرات فى حقول الألغام بواسطة الدقاقات وأفراد المهندسين ودفع فصيلة من قيادة اللواء لإجراء هجوم خداعى فى اتجاه القطاع الشمالى الشرقى للموقع وفى نفس توقيت هجوم السرية الأولى والسرية الثانية وتحتل السرية الثانية الموقع الأول وتقدم المعاونة النيرانية للسرية الأولى أثناء اقتحامها الموقع ويتم تعاون القوتين فى استكمال الاستيلاء عليها بالتعاون مع نيران المدفعية والهاونات ووسائل الدفاع الجوى.

وتمكنت مجموعات التدمير من نسف مداخل الدشم واقتحامها وتدميرها وتطهيرها من قوات العدو وحاول أفراد العدو الباقين الهروب من الموقع بدبابة وعربة نصف جنزير، إلا أن مجموعات الاقتناص لاحقتها وأطبقت عليها وتم تدميرها بأفرادها ولم يتبق إلا 27 فرداً تم أسر من بقى منهم حياً وتم رفع العلم المصرى عالياً خفاقاً على الموقع بعد أن انتهت إلى الأبد غطرسة العدو فى رأس العش وتقدمت قواتنا بخطوات واثقة على أرض سيناء الحبيبة.

 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، هناك أدرك الإسرائيليون خيبتهم: معركة رأس العش، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الوفد