قلاش عن إحالة «جودة والحكيم» للتحقيق: أمر خطير ويهدر ميراث النقابة
قلاش عن إحالة «جودة والحكيم» للتحقيق: أمر خطير ويهدر ميراث النقابة

قلاش عن إحالة «جودة والحكيم» للتحقيق: أمر خطير ويهدر ميراث النقابة صحيفة اليوم نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم قلاش عن إحالة «جودة والحكيم» للتحقيق: أمر خطير ويهدر ميراث النقابة، قلاش عن إحالة «جودة والحكيم» للتحقيق: أمر خطير ويهدر ميراث النقابة ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، قلاش عن إحالة «جودة والحكيم» للتحقيق: أمر خطير ويهدر ميراث النقابة.

صحيفة اليوم قال الكاتب الصحفي يحيى قلاش، نقيب الصحفيين السابق، إن قرار إحالة الكاتبين الصحفيين سليمان جودة، وسليمان الحكيم، للتحقيق على خلفية ظهورهما على قناة "مكملين"، أمر خطير ويهدر ميراث النقابة، وأن النقابة لا يجب أن تكون مَحفلًا للفرز السياسي، معلقًا: لا يحق لنقيب الصحفيين أن يتخذ منفردًا قرار بإحالة صحفيين دون أخذ رأي أعضاء المجلس، وخاصًة بعد ذكره بأنه لا يعلم ما قاله جودة أو الحكيم على اللقاء المزمع تنظيمه في وقت سابق.

وتابع «قلاش» في حديثه للتحرير قائلًا: هذا القرار سابقة خطيرة في تاريخ النقابة، لأنها لو كانت صدى للتطورات السياسية بالدولة، منذ تأسيسها، ما كانت استمرت في الدفاع عن حقوق أعضائها، ولذلك فهذا القرار غريب على الأعراف النقابية، بالإضافة إلى أنه صادر بشكل منفرد من شخص النقيب، وهو أمر لا يجوز على أي من أعضاء المجلس بمن فيهم النقيب أن يتخذ قرار منفردًا دون أخذ رأي أعضائه.

واستشهد قلاش في كلمته عن عدم اتخاذ النقابة من قبل قرارًا يخُص معارضين أو مؤيدين قائلًا: كامل الزهيري رفض طلب الرئيس الراحل محمد أنور السادات بنظر النقابة في عضوية بعض أعضاءها لمعارضتهم مواقف وسياسات الدولة وقتذاك قائلًا - يقصد الزهيري-: العضوية كالجنسية.

وأشار النقيب السابق إلى أنه يربأ بعبد المحسن سلامة النقيب الحالي بأن يقع في هذا الخطأ التاريخي، موضحًا بأن النقابة لم يتخذ نقبائها السابقين منذ تأسيسها قرارًا شبيه لذلك القرار المشار إليه، رغم مرورهم بظروف سياسية استثنائية كانت مليئة بالابتزاز والتموجات والتقلبات، ومع ذلك لم يتخذو مثل هذه القرارات إطلاقًا.

وندد قلاش بالقرار وأكد على أنه انهيار لطبيعة الرأي على نقابة الحريات، منوهًا بأن النقابة لا يجب أن تكون محفلًا للفرز السياسي، وأن يكون العمل النقابي والميراث الذي تركه قدامى النقابيين والقانون هو القِبلة والمُحكِّم بين النقابة وأعضائها، وليست بالإحالة الفردية والجزاءات والقرارات المنفردة دون أخذ في الاعتبار بأعضاء مجلس النقابة.


كان عبد المحسن سلامة، نقيب الصحفيين، قد أعرب فى تصريحات تليفزيونية له أمس "الجمعة"، عن صدمته من ظهور الصحفيين سليمان جودة وسليمان الحكيم، على قناة «مكملين» الإخوانية، مشيرًا إلى أنه لم يعرف ماذا حدث بالحلقة، لكن تصرف الصحفيين غير صحيح؛ لأن تلك القناة تقف ضد حكومة وجيش مصر، مؤكدًا أن الزميلين سيتم إحالتهما للتحقيق واتخاذ الإجراءات الصارمة تجاه هذه الممارسات.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، قلاش عن إحالة «جودة والحكيم» للتحقيق: أمر خطير ويهدر ميراث النقابة، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري