مأساة انتصار أمام محكمة الأسرة: جوزي مالوش في الحريم
مأساة انتصار أمام محكمة الأسرة: جوزي مالوش في الحريم

مأساة انتصار أمام محكمة الأسرة: جوزي مالوش في الحريم صحيفة اليوم نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم مأساة انتصار أمام محكمة الأسرة: جوزي مالوش في الحريم، مأساة انتصار أمام محكمة الأسرة: جوزي مالوش في الحريم ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، مأساة انتصار أمام محكمة الأسرة: جوزي مالوش في الحريم.

صحيفة اليوم "مالوش في الحريم".. بهذه الكلمات عَللت انتصار لقاضي محكمة الأسرة في دمياط طلبها الخلع من زوجها، بعد زواج استمر عامًا ونصف، بعدما استنفدت كافة محاولاتها السلمية معه لإنهاء هذه العلاقة التي عانت خلالها الأمرين.

بعينين دامعتين ونبرة حزينة، روت انتصار السيدة ذات الـ45 عامًا، مأساتها قائلة: "تزوجته بعد وفاة زوجي الأول بثلاثة أعوام، ومن اليوم الأول أجبرني على إقامة العلاقة الجنسية بطريقة شاذة لعدم قدرته على إقامة علاقة طبيعية".

وأضافت انتصار: "حاولت كتير أتكلم معاه في الموضوع، وقولتله مستعدة أعيش معاك زي الأخوات وأخدمه بعينيا لكنه رفض، ولما طلبت الطلاق ضربني وقالي هاسيبك زي البيت الوقف".

وتابعت الزوجة: "حالتي الصحية ساءت جدًا، وأصبت بتهتكات في الرحم وأمراض تناسلية عديدة، والدكاترة قالولي لو استمريتي على الوضع ده هاتموتي". 

واستكملت الزوجة للمحكمة: "ماحدش من الأهل وقف جنبي، واضطريت أسيب البيت وأهرب وكنت بنام في الشارع لحد ما أهل الخير جابولي مكان أقعد فيه وبيساعدوني ماديًا".

وأشارت الزوجة إلى أنها خلال عملها كخادمة في أحد المنازل لكسب قوتها اقترحت عليها أحد ربات البيوت اللجوء للمجلس القومي للمرأة، الذي تكفل بكافة التكاليف المادية للقضية.

واختتمت حديثها: "أنا هافضل ورا القضية دي علشان مش عايزة أموت وأنا على ذمته".

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، مأساة انتصار أمام محكمة الأسرة: جوزي مالوش في الحريم، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري