خبير اقتصادى: الديون الخارجية لا تمثل خطرًا على الموازنة العامة
خبير اقتصادى: الديون الخارجية لا تمثل خطرًا على الموازنة العامة

خبير اقتصادى: الديون الخارجية لا تمثل خطرًا على الموازنة العامة صحيفة اليوم نقلا عن مبتدأ ننشر لكم خبير اقتصادى: الديون الخارجية لا تمثل خطرًا على الموازنة العامة، خبير اقتصادى: الديون الخارجية لا تمثل خطرًا على الموازنة العامة ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، خبير اقتصادى: الديون الخارجية لا تمثل خطرًا على الموازنة العامة.

صحيفة اليوم قال الدكتور مصطفى بدرة، أستاذ التمويل بجامعة عين شمس، اليوم الأربعاء، إن حجم الديون الخارجية على مصر، والتى بلغت نحو 79 مليار دولار، لا تمثل أى خطر أو قلق على الاقتصاد المصرى أو الموازنة العامة للدولة.

وأوضح بدرة، أن حجم الديون الخارجية تظل فى الحدود الآمنة فى ظل النمو الكبير الذى يحققه الاقتصاد المصرى فى الناتج المحلى الإجمالى، بفضل المشروعات القومية الكبرى والسياسة التوسعية التى تتبعها الدولة المصرية، مما يؤكد التوقعات بحدوث طفرات فى النمو فى الفترة المقبلة.

وأضاف بدره، أنه بمجرد دخول المشروعات القومية الكبرى مثل مشروع حقل غاز "ظهر" سيحدث تحول فى معدل تدفق الموارد الاجنبية بالعملة الصعبة على الخزانة العامة للدولة، بجانب زيادة الاستثمارات المباشرة والسياحة والتصدير.

وتابع: "التقارير الصادرة عن المؤسسات الدولية بشأن مستقبل الاقتصاد المصرية كلها تقارير إيجابية، وتضع مصر ضمن الاقتصادات التى يتوقع لها أن تحقق معدلات نمو أعلى من نظيراتها فى المنطقة وبين الاسواق الناشئة"، مشيرًا إلى أن تقرير صندوق النقد الدولى الذى صدر الأسبوع الماضى أكد أن الاقتصاد المصرى سيكون من بين الاقتصادات التى ستحقق معدلات نمو متسارعة فى الفترة المقبلة.

وأشار أستاذ التمويل بجامعة عين شمس، إلى أن أدوات الدين المصرية لا تزال تلقى اقبالا كبيرا من جانب المؤسسات المالية الدولية، وكان أخر طرح للسندات المصرية قد شهد تغطية 3 أمثال حجم المطلوب، ما يؤكد جاذبية الاستثمار فى السوق المصرية والثقة الكبيرة التى توليها تلك المؤسسات فى إجراءات الإصلاح الاقتصادى التى تقوم بها الحكومة.

ولفت بدرة، إلى أن النمو المتواصل فى حجم الاحتياطى النقدى بالعملة الاجنبية لدى البنك المركزى المصرى، ليسجل نحو 36.7 مليار دولار، وهو أعلى مستوى له منذ 7 سنوات، يعزز الثقة فى الاقتصاد المصرية، مضيفًا: "تزامن ذلك مع سداد ديون مستحقة على مصر بواقع 450 مليون دولار لتركيا وليبيا الاسبوع الماضى، والتنامى فى الاستيراد من السلع الأساسية والاستراتيجية مع ارتفاع عدد السكان".

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، خبير اقتصادى: الديون الخارجية لا تمثل خطرًا على الموازنة العامة، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : مبتدأ