شاهد.. أبرز شائعات عام 2017 ورد المواطنين عليها
شاهد.. أبرز شائعات عام 2017 ورد المواطنين عليها

شاهد.. أبرز شائعات عام 2017 ورد المواطنين عليها صحيفة اليوم نقلا عن الوفد ننشر لكم شاهد.. أبرز شائعات عام 2017 ورد المواطنين عليها، شاهد.. أبرز شائعات عام 2017 ورد المواطنين عليها ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، شاهد.. أبرز شائعات عام 2017 ورد المواطنين عليها.

صحيفة اليوم كتبت: رقية عبد الشافي، تصوير محمود سالم

فترة قليلة تفصلنا عن نهاية عام 2017، التي تعددت فيه الأحداث والشائعات التي أحدثت ضجة كبيرة بالعالم، جاءت على رأسها شائعة نهاية العالم، التي تكررت كثيرًا في الفترة الأخيرة، كما أنها لم تكن المرة الأولى فكل عام يطلق الغرب شائعات عن نهاية الحياة على كوكب الأرض وإبادة البشرية بأكملها، إلا أن سرعان ما يتم اكتشاف أنها كذبة وخيال ليس له صحة من الأساس.

وقد انتشرت فى 23 سبتمبر عبر الإنترنت أول شائعة عن نهاية العالم، فقد زعم العالم "ديفيد ميد" ان هناك كوكب اسمه planet x"" او "نيبرو"  سيصطدم بالأرض ويمحو الحياه من عليها، وعلى الرغم من عدم وجود اى دليل علمى او علامات تدعم تلك المعلومات، إلا أن مواقع التواصل الاجتماعي اشتعلت لتلك الأنباء، واصبح هناك حالة من الذعر أصابت البعض منهم  نتيجة لتصديقهم لها.

 

ناسا والعلماء يطمئنون العالم

نفت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا تلك الشائعات، وأكدت أن العديد من الناس يرددون تلك الاقاويل دون وعي، مؤكدة ان كوكب نيبرو غير موجود من الأساس لكي يصطدم بالأرض، واعتبرت أن قصة "نيبيرو" والقصص الأخرى المنتشرة على الإنترنت ما هى إلا خدعة.

وأكدت أن هذه الشائعة تم الترويج لها من قبل شخص يدعى "ديفيد ميد"، الذى نشر مقطع فيديو يضم بعض الأمور التى يدعى أنها دلائل على نهاية الأرض ظهرت فى الكتاب المقدس وعلى جدران الأهرامات، وهو الأمر الذى دفع ناسا للخروج ونفى هذا الأمر وطمأنة العالم.

جدير بالذكر انه جرى التنبؤ بنهاية العالم، بسبب الكوكب "نيبيرو"، في أكثر من مناسبة، منذ عام 2003، لكن التوقعات لم تصدق في أي مرة، وذلك وفقا لما نقلته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وقد ارتبط يوم26 أكتوبر الماضى بنهاية العالم أيضا، فقد اكتشفت مباحث شرطة السياحة والآثار حفرة عميقة جدا أطلق عليها "نهاية العالم" ، وذلك داخل أحد منازل المواطنين شرق مدينة أسوان، أثناء محاولة التنقيب بحثا عن الآثار وهذه ليست المرة الأولى التى يتم اكتشاف أشياء غريبة ويطلق عليها "نهاية العالم"  ففى 2014 تمكن طاقم عوامة روسية يعمل فى حقول النفط والغاز فى شبه جزيرة يامال من اكتشاف حفرة عملاقة مجهولة المنشأ .

وانتشرت أيضا عبر وسائل التواصل الاجتماعي المنسوبة لوكالة الفضاء ناسا معلومات بشأن قرب حدوث أيام مظلمة أواخر شهر نوفمبر، الا أنه لم يصدر عن ناسا أي تصريح، ومصدر هذه الشائعة عدة فيديوهات انتشرت عبر يوتيوب تروج بأن أيام الظلام ستكون نتيجة

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D

لظاهرة الاقتران بين كوكبي الزهرة والمشتري.

فشائعة الأيام المظلمة ليست جديدة، حيث أثيرت منذ بضع سنوات، ففي العام 2011 أشيع بأن المذنب "الينين" سيعبر بين الأرض وبين الشمس مسببا 3 أيام من الظلام، وفي العام 2014 أشيع بأن الكرة الأرضية ستدخل 6 أيام متعاقبة من الظلام بسبب "عاصفة شمسية" خلال الفترة من 16 إلى 22 ديسمبر ما يؤدي في جعل "الغبار والحطام الفضائي" يحجب ضوء الشمس.

وايضا في عام 2015 أشيع بأن الأرض ستواجه 15 يوما من الظلام التام بين يومي 15 نوفمبر و29 من نفس الشهر لم يحدث منذ أكثر من مليون سنة وأن ذلك بسبب ما سمي "نوفمبر بلاك آوت" نتيجة لاقتران بين كوكبي المشتري والزهرة.

وايضا فى 21 من يوليو حذر"ألان فيتسسيمونس"، احد علماء الفيزياء الفلكية الرائدة، من ان هناك ضربة قوية اتيه لتدمير الارض ،وذلك لوجود كائنات تهددها، فالامر اصبح مسالة وقت ليس الا لنهاية الحياه على كوكب الارض .

 

راى الشرع فى تلك الشائعات

اصبح تكرار الانذارات الخاطئه حول موعد نهاية العالم اشبه بالنكته السخيفة وذلك بعد ان كانت لها هيبة فى الاديان السماوية الثلاثة.

فقد اجتمعت الاديان السماوية الثلاثة على ان نهاية العالم ستاتى فى موعد غير محدد وستظهر قبلها عدة علامات تشير الى اقترابها.

هذا وقد استطلعت بوابة الوفد اراء المواطنين حول شائعات نهاية العالم  فى 2017 واكدو على انه كلام عار تماما من الصحة حيث جاعت ردودهم  كالتالى :

أكد المواطن محمود محمد ، أنه فى حالة الافتراض بأن اليوم هو نهاية العالم سوف يقضي ما تبقى من عمره داخل المسجد يستغفر الله لذنوبه وداعيًا له ولأهله بالرحمة والدخول الجنة.

وقال المواطن رفعت محمد: " أكيد هنروح مكان واحد بس وهو المسجد نتوب ونستغفر ربنا على أفعالنا هو الملجأ الوحيد " مستنكرًا ما تبثه وسائل الإعلام الغربية كل فترة من تنجيم وادعاءات قائلًا" كل دى خزعبلات ميعاد الساعة لا يعلمه إلا الله وكمان علامات الساعة الكبرى لسة مكملتش".

وأضاف المواطن محمود أحمد: "أنا مشوفتش يأجوج ومأجوج ولا المسيح الدجال إزاى بقى نهاية العالم النهاردة ولو افترضنا كدة أنا هقضيه فى المسجد لوحدى من غير صحابى عشان هما إللى بيخلونا نرتكب ذنوب وانا زهقت منهم".

واستطرد فوزى نصير " ده كلام مجانين ومش صحيح".

وقال سيد عبدالله، أحد المواطنين، إن هذا الكلام مجرد شائعات ونوع من الهوس لدى المنجمين يحدث عند نهاية كل سنة، وإن نهاية العالم يوم لا يعلمه إلا الله.

شاهد الفيديو..

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، شاهد.. أبرز شائعات عام 2017 ورد المواطنين عليها، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الوفد