هؤلاء وراء تورط "نتنياهو" فى أحابيل الفساد
هؤلاء وراء تورط "نتنياهو" فى أحابيل الفساد

هؤلاء وراء تورط "نتنياهو" فى أحابيل الفساد صحيفة اليوم نقلا عن المصريون ننشر لكم هؤلاء وراء تورط "نتنياهو" فى أحابيل الفساد، هؤلاء وراء تورط "نتنياهو" فى أحابيل الفساد ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، هؤلاء وراء تورط "نتنياهو" فى أحابيل الفساد.

صحيفة اليوم كشف موقع "ديلى صباح" في نسخته الألمانية عن ثلاثة أشخاص  تورطوا  مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتياهو، في قضايا الفساد، التي يواجهها، إذ أغدقه رجل الأعمال الإسرائيلي، أرنون ميلشان،  بالهدايا القيمة.

ويشتبه بأن "نتياهو" أعطى امتيازات للناشر الصحيفة الإسرائيلية "يديعوت أحرونوت" على حساب منافسيها، فضلًا عن أن مبعوث "نتنياهو"  الخاص، إسحق مولخو، ومحاميه استغلا صلاتهما به لتيسير صفقات سلاح مع شركات ألمانية، ملمحًا أن "ملوخو" هو من يقود مفاوضات السلام مع مصر والأردن والمحادثات الفلسطينية.

فأوضح الموقع أن الشرطة الإسرائيلية استجوبت يوم الخميس رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، لعدة ساعات، وقد تولي موظفو وحدة جرائم الاحتيال الاستجواب  في إطار التحقيقات الدائرة في قضيتين فساد ويعد هذا الاستجواب هو الخامس من نوعه الذي تجريه الشرطة الإسرائيلية ضد رئيس الوزراء ذي 68 عاما.

ووفقًا للتقارير الإعلامية فإن أفراد من الشرطة توجهت إلى مقر إقامة "نتنياهو" قبيل الساعة الخامسة مساءً في القدس، وتركوا المقر بعد أربعة ساعات مرة أخرى، مشيرة إلى أن إحدى قضيتين الفساد تتعلق بالهدايا الغالية مثل السجائر والشامبانيا، التي حصل عليها "نتنياهو" وزوجته سارة على مدار سنوات من رجل الأعمال الإسرائيلي والمنتج الهوليودي، أرنون ميلشان، وتبلغ قيمة تلك الهدايا عشرات الآلف الدولارات، وتم استجواب "ميلشان" مؤخرًا في سبتمبر الماضى.

والقضية الأخرى تخص اتهام رئيس الوزراء بتيسير اتفاقًا مع ناشر الصحيفة الإسرائيلية واسعة الانتشار "يديعوت أحرونوت"، والذي يتعلق بمساعدة "نتنياهو" الجريدة بإعطائها ميزات أكثر بخصوص التغطية الإعلامية لأخبار رئيس الوزراء، الأمر الذي ساهم في تقليص نجاح الجريدة المنافسة لها " إسرائيل هيوم"، التي تصدر مجانًا، إلا أن "نتياهو" أنكر تلك الاتهامات كلها.

وفي إطار قضايا الفساد الأخرى اضطر منذ أيام قليلة  شخصين مقربين من "نتياهو" للمثول أمام المحققين للاستجواب في إطار تحقيقات الفساد حول شراء الغواصات الألمانية،  فالأمر يتعلق بالمبعوث الدبلوماسي الخاص لـ"نتياهو"، إسحق  مولخو، ومحاميه ديفيد شيمرون، فالشخصان تربطهما صلات قرابة بـ"نتنياهو"، وهما يعملان فى مكتب محاماة واحد.

وبحسب وسائل الإعلام من المفترض أن يكشف المحققون عن سؤال إذا كان "مولخو" قد استغل علاقاته لتيسير اتفاقًا لشراء ثلاث غواصات من ألمانيا من طراز "دولفن"، إلا أن محامي "مولخو" نفى أن موكله قد تورط نفسه في مثل هذه الأمور، موضحة أن "مولخو" لا يشغل منصب رسمى، إلا أنه قد كلف له مهام دبلوماسية صعبة، كمحادثات السلام مع الفلسطينيين و المفاوضات مع الأردن و مصر.

ونوه الموقع بأن النيابة العامة افتتح التحقيقات قبل سنة بسبب إحدى صفقات شراء الغواصات مع شركة "تيسن كروب" الألمانية، وكان التحقيقات موجه ضد ممثلين من جهاز الأمن الإسرائيلي، وأيضًا عاملين من شركة "تيسن كروب" في إسرائيل، وكان "شيرمون"، الذي كان يعمل مع مقر شركة "تيسن كروب" في إسرائيل، قد ساهم في إنهاء الصفقة.

وكانت الحكومة الألمانية قد علقت المفاوضات حول شراء الثلاث غواصات "دولافن" بسبب التحقيقات في إسرائيل مؤقتًا، إلا أنها وقعت العقد في أكتوبر.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، هؤلاء وراء تورط "نتنياهو" فى أحابيل الفساد، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : المصريون