بالمنيا.. "الحميضة والعصيدة".. وجبات قرى الجبل لمواجهة البرد
بالمنيا.. "الحميضة والعصيدة".. وجبات قرى الجبل لمواجهة البرد

بالمنيا.. "الحميضة والعصيدة".. وجبات قرى الجبل لمواجهة البرد صحيفة اليوم نقلا عن المصريون ننشر لكم بالمنيا.. "الحميضة والعصيدة".. وجبات قرى الجبل لمواجهة البرد، بالمنيا.. "الحميضة والعصيدة".. وجبات قرى الجبل لمواجهة البرد ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، بالمنيا.. "الحميضة والعصيدة".. وجبات قرى الجبل لمواجهة البرد.

صحيفة اليوم لا شك أن هناك أكلات غذائية تجعل الإنسان يشعر بالدفء فى فصل الشتاء، خاصة فى القرى والمدن، وإذا كان العسل الأبيض والأسود من أهم الأكلات التى تساعد فى الدفء، فهناك أكلات تميز سكان القرى الكائنة بوسط الجبل أو القريبة من الجبال سواء على الطريق الصحراوى الشرقى أو الغربى بمحافظة المنيا.

نزلة شادى وطهنا الجبل وعزبة عبد الله من أهم القرى بمحافظة المنيا التى تتواجد فيها أكلتا "الحميضة والعصيدة"، حيث توجد الأولى فى قرية واحدة وهى عزبة عبد الله القريبة من الطريق الصحراوى الغربى بزمام مركز المنيا وهى قرى يسكنها العرب المصريون أو من ينتمون إلى قبائل عربية وعاداتهم وتقاليدهم تختلف عن العادات والتقاليد التى تميز باقى القرى والحضر بالمحافظة.

الحميضة كما يقول أبو جازوى بعزبة عبد الله بمركز المنيا، عشب نباتى أشبه بخضار السبانخ ويتواجد فى البيوت لأن تلك القرية أو العزبة تزرع محصول القمح فى الشتاء بالأراضى المستصلحة، حيث يزرع يظهر هذا النبات داخل محصول القمح.

وتقول أم سالم، إن خضار الحميضة يتم تقطيعه وخلطه بالأرز مع كمية قليلة من الزبدة أو الزيت أو السمن المسلى، وكمية محدودة من الطماطم، وتم طهيها لمدة نصف ساعة ويتم تناولها وتشعر المواطن بالدفء على الرغم من برودة الطقس فى المنطقة لأننا قريبون من الصحراوى لكننا لا نشعر بالبرد بسبب تلك الوجبة.

أما وجبة العصيدة التى تتميز بها قرى طهنا الجبل ونزلة شادى التابعة لمركز سمالوط فتعد الوجبة الرئيسية للقريتين، حيث إنهم يعتمدون على العصيدة وهى خليط من الدقيق بكميات من العسل وكمية قليلة من اللبن دون وضع السكر عليه، وتكون هى الفطار الرئيسى للقرية.

وأضاف أبو سالم، أحد أبناء عزبة شادى بمركز سمالوط، أن العصيدة هى الفطار الرئيسى لأننا لا نملك السكر ولكن لدينا كميات كبيرة من الألبان والدقيق من محصول القمح إلى جانب أن العسل متواجد بكمية كبيرة لدينا، حيث يتم تسخين اللبن مع الدقيق لفترة قليلة وبعدها يتم سكب كمية من العسل أو كمية من الزبدة عليه تغنيك عن كميات السكر ويتم تناوله ساخنا يؤدى إلى الإحساس بالدفء خاصة في فصل الشتاء.

 وأكد لـ"المصريون" أنه يتم استخدام الكشك في فترات معينة في وجبة الغداء أو فترة الظهيرة خاصة أن الكشك متوافر في كل البيوت.

أما أم مصطفى بقرية طوخ الخيل بمركز المنيا فتقول إن وجبة الكشك هى الرئيسية لأنها تحتوى على النشويات من القمح مع الأملاح والتوابل.

واختتم الحاج خلف عطا الله من أبناء القرية أننا كسكان الريف الجبلى نفضل وجبات مثل الكشك أو العصيدة هى وجبات يحبها الأطفال والكبار خاصة أنها تعطى طاقة للجسم تساعدنا على العمل طوال اليوم.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، بالمنيا.. "الحميضة والعصيدة".. وجبات قرى الجبل لمواجهة البرد، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : المصريون