المندائيون في البصرة يحيون عيد الازدهار عبر تبادل التهاني...
المندائيون في البصرة يحيون عيد الازدهار عبر تبادل التهاني...

المندائيون في البصرة يحيون عيد الازدهار عبر تبادل التهاني... صحيفة اليوم نقلا عن السومرية نيوز ننشر لكم المندائيون في البصرة يحيون عيد الازدهار عبر تبادل التهاني...، المندائيون في البصرة يحيون عيد الازدهار عبر تبادل التهاني... ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، المندائيون في البصرة يحيون عيد الازدهار عبر تبادل التهاني....

صحيفة اليوم صحيفة اليوم/ البصرة
شارك العشرات من المواطنين المندائيين في محافظة البصرة، الخميس، في إحياء عيد الازدهار مع حجبهم مظاهر الاحتفال بالمناسبة لتزامنها مع زيارة أربعينية الإمام الحسين (ع)، فيما اقتصرت طقوس التعميد على رجال الدين.

وقال المتحدث باسم مجلس شؤون طائفة الصابئة المندائيين في البصرة لؤي الخميسي في حديث لـ صحيفة اليوم، إن "المواطنين المندائيين من أبناء المحافظة احتشدوا نهار اليوم في مندي (معبد) الطائفة الواقع في منطقة الطويسة لتبادل الهاني بمناسبة حلول عيد الازدهار (العيد الصغير)"، مبيناً أن "طقوس التعميد بمياه شط العرب في جزيرة السندباد تم اقتصارها على رجال الدين، كما تم حجب مظاهر الفرح والابتهاج لتزامن العيد مع زيارة أربعينية الإمام الحسين (ع)".



وأضاف الخميسي أن "عيد الازدهار ينطوي على أهمية دينية كبيرة عند المندائيين، فهو يمثل اليوم الذي احتفلت به ملائكة الحق والعدل لانتصارها على شياطين الظلام التي تم طردها من الأرض الى عوالم أخرى، وتم تقييدها بسلاسل على جبال من نار، وبذلك نمت النباتات وازدهرت الحياة في الأرض"، لافتا إلى أن "من الطقوس المتبعة في مثل هذا اليوم تناول بعض الأطعمة دون سواها".

ويعد عيد الإزدهار (دهوا هنينا) واحد من أصل أهم أربعة أعياد سنوية لدى الصابئة، والأعياد الأخرى هي عيد التعميد الذهبي (دهفا ديمانا)، والعيد الكبير (دهواربا)، وعيد الخليقة (برونايا)، وكجزء من طقوس عيد الازدهار يتناول المندائيون خلاله الرز واللبن الرائب، حيث يرمز اللبن الى البياض الناصع، بينما يعد الرز من النباتات المقدسة باعتباره أول نبات ظهر على الأرض وفقاً للديانة المندائية.

يذكر أن الديانة المندائية تعتبر من أقدم الديانات الحية في العراق، وأول ديانة موحدة في تاريخ البشرية، وبحسب مصادر تاريخية مختلفة فإنها نشأت في جنوب العراق، ومازال أتباعها يتواجدون في المحافظات الجنوبية، علاوة على إلى منطقة الأهواز في إيران، كما يوجد عشرات الآلاف منهم في دول أوربية أبرزها النرويج وهولندا والسويد والمملكة المتحدة، حيث هاجروا إليها واستقروا فيها في غضون العقدين الماضيين.

وفي البصرة كان يسكن آلاف المواطنين المندائيين، لكن غالبيتهم هاجروا بعد عام 2003، ولا تتوفر إحصائية رسمية بعدد المندائيين في المحافظة، إلا أن التقديرات تفيد بوجود ما لا يزيد عن 200 أسرة معظمها تسكن في مناطق مثل الحكيمية والعباسية والطويسة، والأخيرة يقع فيها المندي (المعبد) الوحيد للطائفة في المحافظة.


شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، المندائيون في البصرة يحيون عيد الازدهار عبر تبادل التهاني...، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : السومرية نيوز