معارك انتخابية على فيسبوك عبر جيوش الكترونية وصفحات وهمية
معارك انتخابية على فيسبوك عبر جيوش الكترونية وصفحات وهمية

معارك انتخابية على فيسبوك عبر جيوش الكترونية وصفحات وهمية

صحيفة اليوم نقلا عن موازين نيوز ننشر لكم معارك انتخابية على فيسبوك عبر جيوش الكترونية وصفحات وهمية، معارك انتخابية على فيسبوك عبر جيوش الكترونية وصفحات وهمية ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز،

معارك انتخابية على فيسبوك عبر جيوش الكترونية وصفحات وهمية

.

صحيفة اليوم واحدة من مفارقات الانتخابات العراقية انها شهدت مغادرة الطبقة السياسية الواقع بكل ما يحمله من ترد يفضحهم الى عالم افتراضي ثان لتشهد حملاتهم الانتخابية حربا على فيسبوك عبر الجيوش الالكترونية المتمتمرسة وراء دفاعات بصفحات وهمية تروج كل منها لتحالف او زعيم .

يغمز راصدون حيال حرص سياسيين على مخاطبة الجمهور عبر فيسبوك انهم خرجوا من المنطقة الخضراء ليدخلوا الى المنطقة الزرقاء .

يجد عدد غير قليل من السياسيين في مواقع التواصل الاجتماعي "أرضية جديدة" غير معروفة المعالم ، لكنه فضلوا الدخول اليها ، فتجدهم في كروبات الواتس اب وصفحات الفيسبوك وتويتر ، باسمائهم او بانصارهم المفترضين ، فيما تخلّف القفزات غير المتوقعة في الاعجابات أسئلة عديدة حيال مصادرها وسرعان ما تكتشف بعملية بحث سريعة بدعة العمالة الالكترونية الأجنبية.

معظم تلك القوى بدأت حملة انتخابية مبكرة على فيسبوك بعد ان خنق قانون المفوضية عمر الدعاية الانتخابية بشهر واحد فاختار مرشحو الانتخابات العراقية منصات نقاش عبر فيسبوك وسيلة للدعاية والترويج لاستهداف شريحة ربما ما عادت مهتمة بمتابعة ما يجري على الساحة السياسية من تطورات.

الحرب الفيسبوكية الانتخابية دخلت مرحلة شرسة وتعدت التسقيط والتشهير الى التهديد .

وحين يتصفح المرء فيسبوك في العراق حتى تقفز للواجهة العديد من الصفحات المدعومة اعلانيا لتشهر بهذا السياسي او بذاك الوزير او تتهم نائبا بالفساد او آخر بالعمالة والتآمر ويبدو ان القادم من الأيام سيشهد معارك كبيرة .

يقول رئيس مجلس النواب ان "هناك صعوبة في ضمان اجراء انتخابات شفافة و نزيهة في العراق و البرلمان متواصل مع الأمم المتحدة بهذا الخصوص".

معظم السياسيين يبدو انهم سقطوا في وهم ارقام تداولوها مدونون مؤخرا عن اعداد مستخدمي فيسبوك من البالغين الذين يحق لهم الانتخاب ، فباتوا يعولون على طاقة انتخابية هي في حقيقة الامر منقسمة وربما غير واقعية ، في حين يعول كثيرون على توظيف المنطقة الزرقاء لتغيير قناعات جمهور لا يريد أصلا تدوير شخصيات المنطقة الخضراء.

لكن اللجوء الى هذا الخيار كونه الأقل تكلفة وفي مقابل ذلك تشير تسريبات ان زعامات رصدت أموالا طائلة لتمويل جيوش الكترونية مع بدء الحملة الانتخابية .

وهنا يقول الباحث هشام الهاشمي ان "حجم التواجد الكبير للعراقيين في فيسبوك و قوة تفاعلهم مع حسابات وصفحات (مليونية) جعل من انتخابات 2018، انتخابات فيسبوك او التواصل الاجتماع".

متصفحو فيسبوك اعتبروا ان نقل التباري السياسي بين المرشحين الى المواقع التفاعلية عبر منصات السوشيل ميديا من شأنه ان يخرق خصوصية المستخدمين ويقحمهم في شؤون السياسة مرغمين لا طائعين.

وعن انتهاك الخصوصية يسخر الكاتب والإعلامي عبد الحميد الصائح "متى يتم اختراق خصوصية بياناتنا نحن العرب  للتاثير على  سياسات بلداننا و تغيير مساراتها ؟ هنا يتحول الجد الى الهزل ، والمنطق الى التهكم".

ويقول خبراء تقنيون إن بعض الأحزاب السياسية رصدت أموالا طائلة لتمويل عمليات تسقيط شخصي تستهدف مرشحين منافسين.

وأعربت سفارة الولايات المتحدة في بغداد عن "قلقها إزاء التقارير الأخيرة المتعلقة بالمضايقات والتشهير عبر الإنترنت وتشويه السمعة ضد المرشحين للانتخابات البرلمانية".

وقالت السفارة في بيان، إن "الهجمات وحملات التشويه ضد النساء خلال الحملة الانتخابية الحالية مخيبة للآمال وتستوجب الشجب”، مشيرة إلى أن “محاولات إهانة كرامة المرشحين تعتبر اعتداء وتشكل انتهاكا لمبدأ المنافسة العادلة وتهدد نزاهة العملية الانتخابية".

وحثت "على إنهاء هذه الأفعال"، داعية إلى "إجراء تحقيق في جميع الانتهاكات المزعومة للقوانين الانتخابية".

وقالت السفارة إنها تتطلع إلى "جميع الكتل السياسية والمرشحين ووسائل الإعلام لإدارة حملات انتخابية محترمة ودعم المفاهيم المنصوص عليها في ميثاق الشرف الانتخابي الذي وقعت عليه الكتل السياسية في وقت سابق من هذا العام".

وبعيدا عن معارك الفيسبوك عبر جيوش الكترونية يفضل اخرون ان تجري المناظرات على شاشة التلفزيون التي تصور حقيقة المرشحين وفقر أدائهم ورصيدهم من عدمه، والتي تنقل صورة واضحة لانتخابات على اطلال.

انتهى

م ح ن

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم،

معارك انتخابية على فيسبوك عبر جيوش الكترونية وصفحات وهمية

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : موازين نيوز