دار العروبة: اقتصادات الدول العربية أزمات مالية ... وتنافسية في المشروعات الترفيهية
دار العروبة: اقتصادات الدول العربية أزمات مالية ... وتنافسية في المشروعات الترفيهية

دار العروبة: اقتصادات الدول العربية أزمات مالية ... وتنافسية في المشروعات الترفيهية صحيفة اليوم نقلا عن الشاهد ننشر لكم دار العروبة: اقتصادات الدول العربية أزمات مالية ... وتنافسية في المشروعات الترفيهية، دار العروبة: اقتصادات الدول العربية أزمات مالية ... وتنافسية في المشروعات الترفيهية ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، دار العروبة: اقتصادات الدول العربية أزمات مالية ... وتنافسية في المشروعات الترفيهية.

صحيفة اليوم تضمنت دراسة دار العروبة الاقتصادية 21 تصنيفا للمؤسسات والشخصيات الأكثر تأثيرا على المستوى الاقتصادي في العالم العربي شملت تصنيف الدول العربية على مستويات التنافسية وأفضل أسواق رأس المال وقائمة الأثرياء العرب وأقوى السيدات العربيات وأغلى المدن العربية في تكلفة المعيشة وأعلى الوجهات السياحية العربية جذبا للسياح.
وقسمت أبرز السيدات في العالم العربي خلال العام في قائمتين، الأولى حول «أقوى 100 سيدة أعمال عربية» وتصدرتها لبنى العليان الرئيس التنفيذي لمجموعة العليان للتمويل، والأخرى بشأن أقوى 10 سيدات عربيات في القطاع الحكومي والتي تضم وزيرات في دول عربية مختلفة، وحصلت على المركز الأول بها الشيخة لبنى  القاسمي، وزيرة الدولة للتسامح في الإمارات، وقد اعتمدت في تصنيف القائمتين على ما جمعته من معلومات واردة في التقارير السنوية والمواقع الالكترونية للشركات، إلى جانب معلومات رئيسية أخرى، كإيرادات الشركة أو الناتج المحلي الاجمالي في حالة الوزارات والهيئات الحكومية، وكذلك سنوات الخبرة والدور الذي لعبته المرأة ضمن نطاق عملها.وتصدرت الشيخة موزة المسند زوجة أمير دولة قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني ووالدة الأمير الحالي الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني قائمة أقوى سيدات الأعمال العربيات لعام 2016.
وجاءت دولة الإمارات الأكثر في عدد أقوى سيدات الأعمال العربيات، بـ 18 سيدة أعمال إماراتية، يليها مصر بـ 16 سيدة، ثم لبنان بـ 12 سيدة، يعقبها الكويت بـ 10 سيدات والسعودية بـ 9 سيدات ثم قطر.

أثرى العائلات العربية 2016
تضم المملكة العربية السعودية معظم العائلات العربية الثرية، بصافي ثروة اجمالية قدرها 25.7 مليار دولار. وفي مقدمتها عائلة العليان بثروة قدرها 8 مليارات دولار، وهي ثروة موروثة ومتنامية مصدرها الشركات المساهمة العامة.
وتمتلك مجموعة العليان حقوق ترخيص من Kimberly Clark وشركة Coca-Cola وGeneral Foods وغيرها من الشركات الأخرى. وفي عام 2016 أضافت المجموعة شريكاً آخر وأنشأت مشروعاً مشتركاً مع شركة تصنيع المحركات الأميركية Cummins لتوزيع منتجاتها في الإمارات والسعودية والكويت. بالاضافة إلى أنها مستثمر رئيسي في أسواق الأسهم، ولها حصص في Crédit Suisse وNational Grid وSaudi British Bank وتملك عقارات عدة حول العالم، بما فيها Hôtel Ritz في مدريد الذي اشترته مؤخرًا و550 Madison Avenue في مانهاتن.
وجاء الأمير الوليد بن طلال آل سعود، كأثرى الأثرياء العرب بثروة تقدر بنحو 18.7 مليار دولار.
بينما سلطان بن محمد بن سعود الكبير، شريك مؤسس ورئيس مجلس ادارة شركة المراعي، والتي اعتبرتها، الشركة العربية الوحيدة في قائمتها السنوية للشركات الأكثر ابتكارًا في العالم، قد بلغت ثروته 3.8 مليارات دولار.

نجيب وطه ميقاتي وسعد الحريري
من بين 7 مليارديرات لبنانيين دخلوا التصنيف لعام 2017، يتوزع ستة منهم على عائلتين ثريتين تلعبان دوراً في السياسة والحكم في البلاد.
في لبنان، الكثير من قادة الأحزاب السياسية هم من كبار رجال المال والأعمال. وبلغ مجموع ثروات أثرياء لبنان الذين دخلوا التصنيف لهذا العام 12.6 مليار دولار.

مصر: آل ساويرس نفوذ متزايد
العائلة المصرية العريقة ما زالت تتربع على عرش الثراء، على الرغم من الأوضاع التي تمر بها مصر والمنطقة. ناصف ساويرس احتل المركز الخامس في قائمة الأثرياء العرب بثروة قدرها 5.6 مليارات دولار مصدرها قطاعي الانشاءات والكيماويات. وكان ناصف قد اشترى أسهماً في شركات أوروبية.

أكبر الأسواق العربية في عام 2016
حلت بورصة السعودية في المرتبة الأولى من حيث القيمة السوقية في نهاية العام 2016 لتصل إلى 448.6 مليار دولار، وجاءت في المرتبة الثانية بورصة قطر بنحو 154.8 مليار دولار، وفي المركز الثالث سوق ابوظبي بقيمة سوقية بلغت 127.3 مليار دولار وتلتها بورصة دبي بقيمة سوقية بلغت 90.4 مليار دولار، وفي المرتبة الخامسة جاءت بورصة الكويت بقيمة سوقية 85.58 مليار دولار، وجاءت بعدها الدار البيضاء بقيمة سوقية 58.4 مليار دولار، ثم بورصة مصر في المرتبة السابعة بقيمة سوقية 57 مليار دولار، تلتها البحرين في المركز الثامن بقيمة 19.2 مليار دولار، ثم عمان بالمرتبة التاسعة بقيمة 17.3 مليار دولار ثم مسقط في المركز العاشر بقيمة سوقية 13.1 مليار دولار.
ومن حيث المكاسب السوقية بين البورصات العربية في العام 2016 حققت أيضا البورصة السعودية اعلى مكاسب بنحو 27.43 مليار دولار، يليها سوق أبوظبي بما يقارب 10.5 مليارات دولار، ثم البورصة المصرية بـ9.55 مليارات دولار، ودبي بنحو 8.04 مليارات دولار، والبحرين بمكاسب سوقية تقدر بـ 493.9 مليون دولار، والكويت بـ327.65 مليون دولار.

أفضل الدول العربية في مؤشر
الرفاهية ومكافحة الفساد
ينقسم مؤشر الرفاهية إلى ثلاثة أقسام الأول يتعلق بالشعور بالرفاهية لدى الأفراد، ويؤخذ فيه بعين الاعتبار التعليم، الرعاية الصحية، المعيشة، الوظيفة، الأمان وحرية الخيار،والثاني حول الشعور بالرفاهية حيال المجتمع المحلي ويشمل ثلاثة متغيرات هي سوق العمل المحلية، والثقة في الآخر والمجتمع المحلي،أما القسم الثالث والأخير فيتعلق بالشعور حيال الحكومة.
لا نجد دولة عربية واحدة ضمن الدول الثلاثين الأولى على القائمة العالمية لمؤشر الرفاهية وفقا لتقرير التنمية البشرية لسنة 2016، الصادر عن برنامج الأمم المتحدة الانمائي في العالم العربي، ولكن نجحت خمس دول خليجية في حجز مكان لها ضمن الدول ذات التنمية البشرية المرتفعة جداً.
وتحتل قطر المركز الحادي والثلاثين عالمياً والأول عربياً في المؤشر التكميلي للشعور بالرفاهية، تليها المملكة العربية السعودية في المركز 34.

مؤشر التنافسية العالمية
حلت الإمارات في صدارة الدول العربية ودول المنطقة، على مؤشر تقرير التنافسية العالمية 2016-2017 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي دافوس، فيما احتلت المرتبة 16 عالمياً على ذات المؤشر، متقدمة على قطر التي حلت في المركز 18، والسعودية في المركز 29، لتأتي الكويت في المركز الرابع عربيا، يليها البحرين والأردن في المركزين الخامس والسادس على التوالي.
وقال التقرير أنه على الرغم من حلول كل من الإمارات العربية المتحدة، وقطر، والمملكة العربية السعودية في المراتب الثلاثين الأولى، إلا أنه لا تزال هناك حاجة واضحة لجميع الدول المصدرة للطاقة إلى زيادة تنويع اقتصاداتها، أما الدول المستوردة للطاقة في المنطقة، فلا بد لها من بذل المزيد من الجهد لتحسين القدرة التنافسية الأساسية.

أفضل المصارف العربية
تصدر بنك قطر الوطني QNBقائمة أفضل المصارف في الشرق الأوسط لعام 2016 بقيمة أصول بلغت 147.9 مليار دولار ووصلت قيمته السوقية 31.8 مليار دولار، ويعد البنك أكبر مؤسسة مالية في دولة قطر، ولعب دوراً رئيسياً في تطور البلاد. وتمتلك الحكومة نصف البنك.
وكان المركز الثاني من نصيب بنك أبوظبي الوطني بقيمة أصول 110.7 مليارات دولار وقيمة سوقية بلغت 12.4 مليار دولار، وتأسس البنك عام 1968، بموجب مرسوم أميري صادر عن الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

أفضل البنوك الإسلامية
تصدر البنك الأهلي التجاري NCB قائمة أكبر 10 مصارف إسلامية في الشرق الأوسط للعام 2016 بقيمة أصول وصلت الى 119.8 مليار دولار وبقيمة سوقية بلغت 21.2 مليار دولار، وجاء في المركز الثاني مصرف الراجحي بأصول بلغت 84.2 مليار دولار وبقيمة سوقية 22.9 مليارات دولار.
وحل بيت التمويل الكويتي في المركز الثالث بأصول بلغت 54.8 مليار دولار وبقيمة سوقية وصلت الى 8.2 مليارات دولار، وكان المركز الرابع من نصيب بنك دبي الإسلامي بقيمة أصول 40.8 مليار دولار وقيمة سوقية بلغت6.3 مليارات دولار.
وجاء مصرف قطر الإسلامي في المركز الخامس بقيمة أصول وصلت الى 34.9 مليار دولار وبلغت قيمته السوقية نحو6.3 مليارات دولار، واستحوذ مصرف أبوظبي الإسلامي على المركز السادس بقيمة أصول بلغت 32.2 مليار دولار ووصلت قيمته السوقية إلى 3.3 مليارات دولار.
اما المرتبة السابعة في اكبر المصارف الإسلامية في الشرق الأوسط فكانت لمجموعة البركة المصرفية بقيمة أصول وصلت الى 24.6 مليار دولار وقيمة سوقية بلغت 592 مليون دولار. تلاها في المرتبة الثامنة مصرف الإنماء بقيمة أصول بلغت 23.7 مليار دولار وقيمة سوقية سجلت 5.2 مليارات دولار.
وفي المرتبة التاسعة حل مصرف الريان بقيمة أصول بلغت 22.8 مليار دولار وقيمة سوقية وصلت الى 7.1 مليارات دولار، وسجل بنك البلاد المركز العاشر بأصول قيمتها 13.7 مليار دولار وقيمة سوقية بلغت 3.2 مليارات دولار.

أعلى المدن العربية على مؤشر تكلفة المعيشة
جاءت 10 عواصم عربية بين أغلى 100 مدينة في العالم، وفي تصنيفها للمدن الأكثر غلاء في العالم للعام 2016، وحلت إمارتا دبي وأبوظبي بالمركزين الأول والثاني على التوالي عربيا، وفي المركزين الثاني والثالث ضمن قائمة المدن الأكثر غلاء بالشرق الأوسط، وذلك في ظلّ تزايد عام في غلاء مدن منطقة الخليج العربي.وتبوأت دبي المركز الثاني على مستوى الشرق الأوسط والمرتبة العشرين عالمياً في تصنيف المدن الأكثر غلاء في العالم، ضمن مسح تكاليف المعيشة.
والعاصمة الإماراتية أبوظبي حلّت في المرتبة الثالثة على مستوى الشرق الأوسط، وفي المرتبة الـ 23 عالمياً.

نصيب الفرد من إجمالي الدخل
يعد مؤشر نصيب الفرد من إجمالي الدخل القومي أحد المؤشرات الذي يمكن من خلاله قياس القوة الاقتصادية للدولة وما يمكن أن تتوفّر فيها من فرص لتحقيق مدخول جيّد. وهنا قائمة بترتيب الدول العربية بحسب هذا المؤشر، اعتمدنا فيها على أحدث الأرقام الصادرة عن البنك الدولي.
أفضل 10 علامات تجارية

أظهر التقرير السنوي الصادر عن شركة دار العروبة للنشر والتوزيع والمختصة بتقييم الأصول غير الملموسة والعلامات التجارية حول العالم، ومقرها المملكة المتحدة، لأعلى 50 علامة تجارية قوة وقيمة في الشرق الأوسط لعام 2016، أن كبرى العلامات التجارية في الشرق الأوسط نمت بمعدل 38%، ما رفع قيمة الـ 50 علامة تجارية الأولى إلى 50 مليار دولار للمرة الأولى، وقد اتسم معدل نمو هذا العام بتضاد صارخ مع نمو العام الماضي الهزيل 5%، وهي أيضاً القفزة الهائلة الأكبر في قيم العلامات التجارية منذ بدأت Brand Finance بتجميعها في عام 2009.

أكثر الدول معاناة من شح المياه
تبدو المياه قضية ثانوية حيال ما يشهده العالم من أعمال عنف وحروب واضطرابات سياسية، على الرغم من أنها قضية أساسية قد تشكّل سبباً كافياً لاندلاع الحروب والنزاعات. ومع ازدياد الطلب على المياه، في ظل الارتفاع السريع للنمو السكاني، وارتفاع الاحتباس الحراري، ونسبة الهدر العالية في المياه، تعاني الكثير من دول العالم، وغالبها دول عربية، من أزمة حقيقية.
وتعتبر المياه سبباً رئيسياً للعديد من الأزمات في العالم العربي، حيث تطمع إسرائيل بالمياه العربية، وأزمتها المستمرة مع لبنان وسرقتها للمياه الفلسطينية، بالإضافة إلى الحرب المائية المستمرة بين تركيا وكل من سوريا والعراق، هذه كلها عوامل جعلت من العالم العربي يعاني مائياً، لتساهم الحرب السورية واليمنية والعراقية والليبية أيضاً في تفاقم الأزمة.
وبحسب تقرير لدار العروبة للنشر والتوزيع استند فيه إلى أبحاث ضخمة حول نقص المياه في العالم، آخذاً بعين الاعتبار الأوضاع الاقتصادية للبلدان، هناك 33 دولة في العالم ستعاني بحلول العام 2040 من نقص حاد في المياه وجفاف كبير، منها 16 دولة عربية.

مساهمة الدول العربية في الأمن الغذائي
يقدر الرصيد العربي من الثروة الحيوانية  أبقار، جاموس، أغنام، ماعز، إبل بنحو  356.03 مليون رأس في عام 2016 م ، مقارنة بنحو 352.40  في عام 2015 وعلى الرغم من كبر حجم تلك الثروة،فإن منتجات قطاع الثروة الحيوانية لا تفي باحتياجات السكان في الوطن العربي، وذلك نسبة لما يعانيه القطاع من العديد من المعوقات التي من أهمها تدني إنتاجية الوحدة الحيوانية ، وعدم كفاية الموارد العلفية، وفقر المراعي، واتباع طرق إنتاج تقليدية في كثيرٍ من الدول العربية بالإضافة إلى ضعف القيمة المضافة في سلسلة إمداد المنتجات الحيوانية. إلا أنه من الملاحظ في السنوات الأخيرة الاهتمام المتنامي من بعض الدول العربية بقطاع الثروة الحيوانية، وذلك من خلال المشاريع الاستثمارية الضخمة في مجال تربية ورعايةالثروة الحيوانية وتأسيس وإنشاء مشاريع موازية لها لإنتاج الأعلاف الخضراء والمركزة وذلك لسد الحاجة.

أكبر الدول العربية في الناتج المحلي
حقق العالم العربي ناتجا محليا قدره 2.500.931.67 تريليون دولار خلال العام 2016 بنمو 3.2% عن العام 2015، وحققت المملكة العربية السعودية اعلى ناتج محلي بين الدول العربية بواقع 646.438.38 مليار دولار، بنمو 1.7% سنويا، وحلت دولة الامارات العربية المتحدة في المركز الثاني بواقع 348.743.27 مليار دولار، وبنمو3% خلال العام 2016، فيما استحوذت جمهورية مصر العربية على المركز الثالث بنحو 336.296.92  مليار دولار وبنمو سنوي 4.3%، وحلت في المركز الرابع دولة العراق بنحو 171.489.00 مليار دولار، محققة نموا سنويا 11%، اما المركز الخامس فاستحوذت عليه الجزائر بنحو 156.079.61 مليار دولار وبنمو نسبته 3.7%.
وحلت في المركز السادس قطر  بناتج محلي قدره 152.468.68 مليار دولار وبنمو سنوي 2.2% ، وجاءت الكويت في المركز السابع بناتج محلي 133.700.00 مليار دولار وبنمو سنوي 3.5%، اما المركز الثامن فكان من نصيب الامارات بـ 101.445.00 مليار دولار بنمو 1.1%، وجاءت في المركز التاسع السودان بناتج محلي 95.584.38  مليار دولار وبنمو سنوي 4.7% ، وحلت الأردن في المرتبة العاشرة بناتج محلي قدره 38,654.73 مليار دولار وبنمو 2% في العام 2016 مقابل العام 2015.

أفضل 10 دول عربية في السياحة
احتلت دولة الامارات العربية المتحدة المركز الأول في قائمة افضل 10 دول عربية في مجال السفر والمنافسة السياحية حسب نتائج تقرير للمنتدى الاقتصادي العالمي ويصدر كل عامين، ودرس أوضاع 136 دولة.
1 - الإمارات المرتبة الـ 29 عالميا.
تواصل الامارات ريادتها في المنافسة في مجال السياحة والسفر، وتحسن أداء الإمارات في هذا المجال بنسبة 1.4 % منذ 2015.
واستطاعت الإمارات أن تستقطب في 2016 سياحا من مختلف دول العالم، وصل عددهم إلى 15.5 مليون شخص، أي أكثر بأربعة ملايين من السنتين السابقتين.
2 - قطر المرتبة الـ 47 عالميا.
استقبلت قطر حوالي 3 ملايين سائح، ووفر قطاع السياحة والسفر أكثر من 79 ألف وظيفة. حصلت على المرتبة الـ 25 عالميا في مجال جودة البنى التحتية في النقل الجوي.
3 - البحرين المرتبة الـ 60 عالميا.
حافظت مملكة البحرين على المرتبة ذاتها التي حصلت عليها في تقرير 2015. وزارها نحو مليون و200 ألف سائح.
4 - السعودية المرتبة الـ 63 عالميا.
وضع التقرير جودة البنى التحتية السعودية في مجال النقل الجوي في المرتبة الـ 38 عالميا، والمرتبة الـ 26 في مناخ الأعمال.واستقبلت المملكة حوالي 18 مليون سائح، ويوفر قطاع السياحة والسفر أكثر من 727 ألف وظيفة.
5 - المغرب المرتبة 65 عالميا.
استقبلت المملكة أكثر من 10 ملايين سائح، ويوفر القطاع أكثر من 731 ألف وظيفة. ويحتل المغرب المرتبة الـ63 في مجال جودة البنى التحتية في النقل الجوي.وتلعب السياحة دوراً هاماً في اقتصاد المغرب، حيث تعد النواة الأساسية لقطاع الخدمات.
6 - عُمان المرتبة الـ 66 عالميا.
صنفت البنى التحتية للنقل الجوي في سلطنة عُمان في المرتبة الـ 57. واستقبلت نحو مليوني سائح، ويوفر قطاع السياحة والسفر أكثر من 53 ألف وظيفة.تتمتع السلطنة بمقومات سياحية عديدة ومتميزة لموقعها الوسيط كبوابة بين شرق العالم وغربه، وتاريخها وحضارتها القديمة.
7 - مصر المرتبة الـ 74 عالميا.
استقبلت مصر أكثر من 9 ملايين سائح، ويوفر هذا القطاع أكثر من مليون وظيفة، أما بنية النقل الجوي التحتية فصنفها المنتدى في المرتبة الـ 59 عالميا.وتعتبر السياحة في مصر أحد أهم مصادر الدخل القومي بما توفره من عائدات دولارية سنوية، وعوائد العملة الأجنبية التي مكنتها من المشاركة بشكل كبير بالناتج الإجمالي المحلي.
8 - الأردن المرتبة الـ 75 عالميا.
تحتل المرتبة الـ 69 عالميا في جودة البنى التحتية للنقل الجوي، واستقبلت المملكة أكثر من ثلاثة ملايين ونصف المليون سائح، ويوفر قطاع السياحة والسفر نحو 72 ألف وظيفة.
9 - تونس المرتبة الـ 87 عالميا.
استقبلت أكثر من خمسة ملايين سائح، ويوفر القطاع أكثر من 185 ألف وظيفة. وصنفت البنى التحتية للنقل الجوي في المرتبة 85 عالميا.
10 - لبنان المرتبة الـ 96 عالميا.
وصل إليها أكثر من مليون ونصف المليون سائح، ويوفر القطاع أكثر من 120 ألف وظيفة، أما البنية التحتية في مجال النقل الجوي فقد حصلت على المرتبة الـ 81 عالميا.
أكثر الدول العربية في احتياطي الذهب

يُعد الذهب ملاذاً آمناً للاستثمار عندما تواجه الأسواق الاقتصادية اضطرابات. ولكن ما الدول التي تمتلك أكبر احتياطيات للذهب في العالم؟ كشف تقرير مجلس الذهب العالمي حصص الدول من إجمالي احتياطيات الذهب في العالم.
وتصدرت السعودية القائمة العربية وحلت في المركز الـ 16 عالمياً بـ 322.9 طناً من الذهب في مصرفها المركزي، ما يمثل 2.3% من مجموع احتياطياتها الدولية التي تشمل النقد الأجنبي والأصول السائلة والسندات.
ونجد ضمن الدول الخمس العربية الأولى أربع دول مصدرة للنفط والغاز هي السعودية والجزائر وليبيا والعراق، باستثناء لبنان الذي احتل المركز الثاني عربياً والـ 18 عالمياً باحتياطي يقدر بـ 286.8 طناً، ما يمثل 20.7% من احتياطيات البلد الدولية وهي نسبة مرتفعة قياساً للمعدل العربي. لكن الاحتياطي اللبناني لم يتغير منذ 2015.
وكانت الدولة اللبنانية قد سنت في العام 1986 قانوناً يمنع التصرف في موجودات الذهب بالمصرف المركزي بكل الأشكال إلا بموافقة من مجلس النواب، لذلك ارتفعت الاحتياطيات من المعدن الثمين مع مرور الوقت.

مؤشر العطاء والكرم
اكتسبت الكويت سمعة عالمية طيبة بكونها من أكثر الدول نشاطا في مجال العمل الخيري في مختلف انحاء العالم، حيث أثرت هذا العمل الذي اعتمدت له الأمم المتحدة يوما عالميا تحتفل به في الخامس من شهر سبتمبر كل عام.
وتقديرا لما قدمته الكويت من مساعدات وأعمال خيرية للمحتاجين والمتضررين في شتى بقاع العالم، عمد الامين العام للامم المتحدة السابق بان كي مون الى تتويج تلك الجهود بتسميتها «مركزا للعمل الإنساني» وإطلاق لقب «قائد العمل الإنساني» على سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد.
ويحرص سمو الأمير بصفة شخصية على أعمال الخير التي امتدت الى معظم ارجاء الأرض، اضافة إلى الجهود الإنسانية التي تنظمها حكومة الكويت، فضلا عن مشاريع الجمعيات الخيرية الأهلية التي تستهدف أنحاء مختلفة من العالم بهدف مساعدة المحتاجين والمنكوبين.
وتعد الجمعيات الخيرية الكويتية علامة بارزة في ساحات العطاء الإنساني بفضل تحركاتها الميدانية السريعة في جميع المناطق وجهودها التي تندرج كجزء من الواجب الإنساني الذي يعبر عنه الموقف الرسمي للكويت قيادة وحكومة وشعبا.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، دار العروبة: اقتصادات الدول العربية أزمات مالية ... وتنافسية في المشروعات الترفيهية، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الشاهد