السفير السويسري: دعم وتأييد الجهود الكبيرة لصاحب السمو لحل الأزمة الخليجية
السفير السويسري: دعم وتأييد الجهود الكبيرة لصاحب السمو لحل الأزمة الخليجية

السفير السويسري: دعم وتأييد الجهود الكبيرة لصاحب السمو لحل الأزمة الخليجية صحيفة اليوم نقلا عن الشاهد ننشر لكم السفير السويسري: دعم وتأييد الجهود الكبيرة لصاحب السمو لحل الأزمة الخليجية، السفير السويسري: دعم وتأييد الجهود الكبيرة لصاحب السمو لحل الأزمة الخليجية ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، السفير السويسري: دعم وتأييد الجهود الكبيرة لصاحب السمو لحل الأزمة الخليجية.

صحيفة اليوم كتبت هبة الحنفي:

أوضح السفير السويسري لدى الكويت الدو دي لوكا أن الصادرات السويسرية إلى الكويت تبلغ حوالي نصف مليار دولار سنويا، بينما يقل حجم الواردات من الكويت عن هذا الرقم لأن سويسرا لا تشتري النفط من الدول المنتجة له مباشرة أو بالأحرى تشتري جزءاً يسيرا منه بينما الجزء الأكبر تشتريه عبرالسوق المفتوح وهذا يعني أننا ربما نشتري الكثير من النفط الكويتي ولكن لا تظهر الأرقام على الاحصائيات.
وعن حجم الاستثمارات الكويتية في سويسرا، لفت الدو دي لوكا في تصريح للصحافيين على هامش الفاعلية التي اقامها في منزله حول الروائع التكنولوجية السويسرية إلى أنه من الصعب تحديد رقم دقيق يعكس حجم هذه الاستثمارات وخصوصا في ظل عدم تطابق كل من الاحصاءات السويسرية والكويتية دائما في هذا الصدد، وتقوم الاحصاءات السويسرية على حساب حجم احصاءات الاستثمارات، والتي تسمى Green Field Investments وهي استثمارات جديدة تبدأ من نقطة الصفر بينما تعتمد إحصاءات الجانب الكويتي على استثمارات رؤوس الأموال أو المحافظ الاستثمارية. وهذا يعني أنها لا تبقى بالضرورة في سويسرا وربما تذهب لشركات غير سويسرية.
وأوضح أن إجمالي عدد السائحين الكويتيين الذين زاروا بلاده خلال 2016 قدر بـ 31 الف سائح، مشيرا الى أنه من الصعب تحديد عدد السائحين الكويتيين الذين يزورون سويسرا سنويا خصوصا أن شريحة كبيرة منهم يحملون تأشيرات طويلة المدى سواء من سويسرا أو دول أوروبية أخرى، لافتا الى الإمكانات السياحية الهائلة التي تتمتع بها بلاده والتي جعلتها قبلة ومقصد السائحين من مختلف أنحاء العالم.
وبين أن السفارة في الكويت ليس لديها قسم قنصلي ولكن يتم استخراج التأشيرات عن طريق القسم القنصلي في السفارة السويسرية في الدوحة، ولكن بصفة عامة يصدر حوالي 7000 تأشيرة سنوياً  للمواطنين والمقيمين في الكويت مع الوضع  في الاعتبار أصحاب التأشيرات طويلة المدى، فضلا عن إعفاء أصحاب الجوازات الدبلوماسية والخاصة من التأشيرة.
وعن مدى دعم بلاده لجهود الوساطة الكويتية في حل الأزمة الخليجية، قال: «ان رئيس البرلمان السويسري يورغ شتال التقى خلال زيارته الكويت، مؤخرا، صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد وأعرب عن دعم سويسرا وتأييدها لجهود الوساطة الكويتية والمساعي الكبيرة لصاحب السمو الأمير لحل الأزمة الخليجية»، مؤكدا أن صاحب السمو الأمير شخصية تتمتع بحكمة وحنكة وخبرة سياسية عريضة وسموه محل احترام وتقدير مختلف دول العالم نظرا لإيمان سموه بأهمية الحوار كآلية واضحة لا بديل عنها في حل النزاعات، فضلا عن دعوته الدائمة إلى اللحمة والوحدة ولمّ الشمل.
وبين دي لوكا أن بلاده تبذل جهودا كبيرة لدعم وتعزيز السلام في مختلف أنحاء العالم خصوصا في مناطق النزاعات والصراعات وان لديها العديد من الانجازات في هذا الصدد، مشيرا الى ان سويسرا تمثل مصالح  الولايات المتحدة في ايران وان هناك تفويضا لتقوم سويسرا بتمثيل مصالح ايران في المملكة العربية السعودية  فيما يخص الحماية القنصلية والعكس، على امل ان يفتح ذلك، مع مرور الوقت، بابا لحوار اوسع. وأكد عمق العلاقات السويسرية – الكويتية والتي وصفها بالممتازة، مشيرا إلى أن البلدين نجحا في دعم وتعزيز العلاقات على كافة الأصعدة ومختلف مجالات التعاون، مشيدا بمستوى التواصل بين البلدين على الصعيد الرسمي والاقتصادي والتجاري، لافتا إلى تزايد اهتمام الكويتيين بسويسرا كوجهة سياحية مفضلة مما يوفر أرضية للفهم المشترك بين الشعبين الصديقين، معربا عن ارتياحه لتطور العلاقات الثنائية السويسرية – الكويتية.  وعن زيارة نائب وزير الخارجية السفير خالد الجار الله لسويسرا، اشار الى ان التشاور يجري بانتظام بين البلدين على مستوى وكلاء الوزارة ما يسهم في تعزيز تبادل وجهات النظر حول العديد من الملفات والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وحول احدث التطورات العالمية، إلا أن محور المحادثات يكون دائما حول آفاق تطوير العلاقات الثنائية.
وفيما يتعلق بالزيارات الرفيعة المستوى من الجانب السويسري إلى الكويت، اشار دي لوكا إلى ان سويسرا انتخبت وزيراً جديداً للخارجية، وجار بحث جدول زيارته الخارجية. ويأمل دي لوكا ان يتضمن هذا الجدول زيارة الى منطقة الخليج في المستقبل، الا انه يصعب تحديد موعدها في الوقت الراهن.
واشار الى ان الفعالية التي اقامها في منزله كانت تهدف الى تقديم إحدى الروائع التكنولوجية السويسرية إلى المجتمع الكويتي، مشيرا إلى أن بلاده احتلت المرتبة الأولى على مستوى العالم في الابتكار والابداع وعلى مستويات التنافسية العالمية خلال السنوات السبع الاخيرة، موضحا أن دوره كسفير هو أن يحضر إلى الكويت أفضل ما تمتلكه سويسرا.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، السفير السويسري: دعم وتأييد الجهود الكبيرة لصاحب السمو لحل الأزمة الخليجية، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الشاهد