عاجل.. تفاصيل الجريمة البشعة التي هزت الكويت
عاجل.. تفاصيل الجريمة البشعة التي هزت الكويت

خرجت الطفلة البالغة من عمرها 13 عامًا من مدرستها في منطقة الرميثية بمحافظة حولي جنوب العاصمة الكويتية، وهي تلهو مع رفيقاتها في حيوية ونشاط، لكنها لم تكن تدري أنها على موعد مع حدثٍ مؤلمٍ يغير مجرى حياتها للأبد.

 
وقفت الطفلة قبالة مدرستها بعد انصراف زميلاتها، وأوقفت إحدى سيارات الأجرة، مثلما اعتادت أن تفعل كل يوم، لكنها فوجئت بالسائق الوافد يقتادها إلى جهة مختلفة عن وجهتها، ثم يجبرها على النزول من السيارة لتجد نفسها في شقة سكنية بمنطقة حولي، وهناك قام الجاني بسلبها أعزّ ما تملك.
 
وفي التفاصيل، أمر وكيل نيابة حولي رجال الإدارة العامة للمباحث الجنائية بسرعة ضبط وإحضار وافد يعمل سائق سيارة أجرة لاتهامه بالاعتداء على طفلة تبلغ من العمر 13 عامًا الى جانب إحالة المجني عليها للطب الشرعي لتوقيع الكشف الطبي عليها للوقوف على حقيقة الاعتداء، وسجلت قضية بتصنيف جنايات في مخفر شرطة الرميثية وبعنوان الاعتداء على قاصر بالإكراه.
 
وتقدمت مواطنة من مواليد 1973 الى مخفر شرطة الرميثية للإبلاغ عما حدث لابنتها قائلة: ابنتي الطالبة في إحدى المدارس المتوسطة أبلغتني بأنها أوقفت سيارة تاكسي جوال مقابل مدرستها وطلبت منه توصيلها إلى منزل والدها في الأندلس”.
 
وأشارت إلى أن الطفلة وهي من مواليد 2004 قالت إنّ السائق توجه بها إلى شقة في منطقة حولي وأرغمها على النزول من المركبة وذهب بها الى غرفته بالإكراه على حسب قولها واعتدى عليها، ومن ثم قام بتوصيلها إلى مسكن والدها وهرب إلى جهة غير معلومة.
 
بحسب صحيفة “الأنباء” الكويتية. وأكد مصدر أمني أن رجال الأمن سيستعينون بكاميرات المراقبة المنتشرة في ربوع البلاد لضبط وإحضار المتهم.
 
ولفت إلى أنّ تقرير الطب الشرعي سيحسم بصورة قاطعة حجم الاعتداء كما ستجري تحقيقات إضافية مع الطفلة لمعرفة المزيد مما حدث، وكذلك جنسية المتهم وأي معلومات عن المركبة التي صعدت إليها فضلًا عن مكان الغرفة التي أجبرت على الدخول إليها.

المصدر : وكالات