"صحيفة اليوم" تنشر صورة مساعد "عشماوي" الحقيقية بعد قتله في "الواحات"
"صحيفة اليوم" تنشر صورة مساعد "عشماوي" الحقيقية بعد قتله في "الواحات"

"صحيفة اليوم" تنشر صورة مساعد "عشماوي" الحقيقية بعد قتله في "الواحات"

صحيفة اليوم نقلا عن الوطن ننشر لكم "صحيفة اليوم" تنشر صورة مساعد "عشماوي" الحقيقية بعد قتله في "الواحات"، "صحيفة اليوم" تنشر صورة مساعد "عشماوي" الحقيقية بعد قتله في "الواحات" ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز،

"صحيفة اليوم" تنشر صورة مساعد "عشماوي" الحقيقية بعد قتله في "الواحات"

.

صحيفة اليوم تنشر "صحيفة اليوم"، الصورة الحقيقية للإرهابي عماد الدين أحمد محمود، بعد مقلته في العمليات التي استهدفت إهاربيي الواحات، ثأرًا لحادث الواحات الذي أسفر عن استشهاد 16 من رجال الشرطة وإصابة 13 آخرين.

وتداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة لجثة أحد الإرهابيين، على أنها لـ عماد الدين أحمد.

وقالت مصادر أمنية لـ"صحيفة اليوم"، إنَّ العمليات التي استهدفت إرهابيين في منطقة الواحات، أسفرت عن مقتل عدد كبير منهم. وكشفت التحقيقات أنَّ من بين القتلى، الإرهابي عماد الدين أحمد محمود، وهو ضابط صاعقة ومفصول من القوات المسلحة منذ خمس سنوات، والنائب الأول للإرهابي هشام عشماوي ضابط الصاعقة المطلوب القبض عليه حيا أو ميتا.

وأوضح المصادر أنَّه يجري حاليًا تحليلات طبية عدة لجثة الإرهابي عقب العثور عليها في مكان الاستهداف والتفجير في الواحات، وتبين مطابقاتها للإرهابي الهارب.

واستبعدت المصادر أن يكون هشام عشماوي من بين القتلى في العملية الإرهابية، خاصة أنه من الصعوبة أن يجتمع الاثنين في مكان واحد خوفا من قتلهما.

وعماد الدين أحمد محمود عبد الحميد وكنيته أبوحاتم ويحمل أسماء أخرى مثل مصطفى ورمزي، أحد الضباط المفصولين من القوات المسلحة بسبب تشدده الديني وانحرافه، وكان ملازما لهشام عشماوي في العمليات الإرهابية الأخيرة، هو المتهم العاشر في قضية أنصار بيت المقدس رقم 1، وشكّل مع الإرهابي هشام عشماوي (المتهم رقم 9 في قضية الأنصار رقم 1)، في مدن الدلتا عام 2011، ما يعرف بـ"خلايا الوادي"، وهي الخلايا التي كان يسعى لتنظيم بيت المقدس، لتأسيسها في محافظات الدلتا للخروج من سيناء، هو الرجل الثاني في تنظيم المرابطون بعد عشماوي ويتولى تنفيذ العمليات في مصر، عبر الصحراء.

أما هشام عشماوي، استُبعد على إثر المحاكمة العسكرية من الجيش في العام 2011، بسبب اعتناقه الفكر التكفيري والتحريض ضد الجيش، كوَّن خلية إرهابية تضم مجموعة من التكفيريين بينهم 4 ضباط شرطة مفصولين من الخدمة، لعلاقتهم بـ"الإخوان" والجماعات التكفيرية، وشارك في محاولة اغتيال وزير الداخلية السابق اللواء محمد إبراهيم، كما شارك في مذبحة كمين الفرافرة، في 19 يوليو 2014، وهي العملية التي استشهد فيها 22 مجندًا، وشارك في مذبحة العريش الثالثة، في فبراير 2015، التي استهدفت الكتيبة 101، واستشهد بها 29 عنصرًا من القوات المسلحة.

 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم،

"صحيفة اليوم" تنشر صورة مساعد "عشماوي" الحقيقية بعد قتله في "الواحات"

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الوطن