السعودية تعترض صاروخا استهدف مطارا بالرياض.. والحوثي يتبنى
السعودية تعترض صاروخا استهدف مطارا بالرياض.. والحوثي يتبنى

السعودية تعترض صاروخا استهدف مطارا بالرياض.. والحوثي يتبنى صحيفة اليوم نقلا عن عربي 21 ننشر لكم السعودية تعترض صاروخا استهدف مطارا بالرياض.. والحوثي يتبنى، السعودية تعترض صاروخا استهدف مطارا بالرياض.. والحوثي يتبنى ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، السعودية تعترض صاروخا استهدف مطارا بالرياض.. والحوثي يتبنى.

صحيفة اليوم قالت وسائل إعلام سعودية إن قوات الدفاع الجوي السعودي، اعترضت مساء السبت، صاروخا باليستيا قادما من اليمن في شمال شرق الرياض.

 

ونقلت وكالة "سبأ" اليمينة، أن الحوثيين تبنوا الصاروخ الذي استهدف الرياض، موضحة أنه صاروخ "بركان 2H" استهدف مطار الملك خالد الدولي.

 

وأكدت وزارة الدفاع السعودية إسقاط الصاروخ وإحباط إصابته أي هدف حيوي في المملكة.

 

وتناقل النشطاء السعوديون فيديو قالوا إنه للصاروخ الذي اعترضته منظومة الدفاع الصاروخية السعودية.

 

pic.twitter.com/0bPVv08Cbs

 

 

 

ونشرت الخارجية السعودية على حسابها في "تويتر" ما يؤكد اعتراض المنظومة الدفاعية للصاروخ، وقالت: "بفضل الله ثم بيقظة أبطال القوات المسلحة".

 

pic.twitter.com/e6KgUjubru

 

 

 

وذكر موقع فضائية "المسيرة" المملوكة للحوثي، في خبر عاجل ما ذكرته وكالة "سبأ" النسخة التابعة للحوثيين من تبنيهم لإطلاق الصاروخ

  

وفي وقت سابق سقط صاروخ باليستي في صعدة، في 30 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، بعد أن فشلت ميليشيات الحوثي بإطلاقه إلى السعودية.

يذكر أن الحوثي، استهدف السعودية أيضا في منتصف تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، بصاروخ باليستي خرج من فج عطان ليسقط في منطقة ذهبان شمال العاصمة صنعاء، فيما كان هدفه الأراضي السعودية.


ودأب الحوثيون على محاولة استهداف المدن والأراضي السعودية بالصواريخ الباليستية، وفق الرواية الرسمية.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، السعودية تعترض صاروخا استهدف مطارا بالرياض.. والحوثي يتبنى، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : عربي 21