قصف إسرائيلي عنيف على منطقة جمرايا قرب دمشق
قصف إسرائيلي عنيف على منطقة جمرايا قرب دمشق

قصف إسرائيلي عنيف على منطقة جمرايا قرب دمشق صحيفة اليوم نقلا عن RT Arabic (روسيا اليوم) ننشر لكم قصف إسرائيلي عنيف على منطقة جمرايا قرب دمشق، قصف إسرائيلي عنيف على منطقة جمرايا قرب دمشق ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، قصف إسرائيلي عنيف على منطقة جمرايا قرب دمشق.

صحيفة اليوم قال مراسل RT في دمشق، الثلاثاء، إن الطيران الحربي الإسرائيلي نفذ غارة جوية على قرية جمرايا، في منطقة قدسيا بمحافظة ريف دمشق جنوبي سوريا.

وأكد مراسلنا أن انفجارات ضخمة هزت جمرايا بعد قصف إسرائيلي عنيف للمنطقة.

وأضاف أن تلك المنطقة تابعة للبحوث العلمية، مشيرا إلى أنها تعرضت للقصف أكثر من مرة.

هذا وذكرت مصدر لـRT أن الدفاعات الجوية السورية تصدت للصواريخ وأسقطت ثلاثة منها، مبينة أن الصواريخ أرض جو تم إطلاقها من مطار المزة العسكري.

وأفاد مراسل RT بأن أنباء تتحدث عن وقوع إصابات بمركز جمرايا نتيجة القصف الإسرائيلي.

وكان الطيران الإسرائيلي قد نفذ، في 2 ديسمبر الجاري غارات استهدفت مواقع للقوات السورية وحلفائها في الريف الجنوبي الغربي للعاصمة.

وأفاد التلفزيون السوري بأن إسرائيل أطلقت صواريخ أرض - أرض باتجاه موقع عسكري بريف دمشق، مضيفا أن الدفاعات الجوية السورية دمرت صاروخين إسرائيليين منها.

وأعلنت الحكومة السورية أن العدوان الإسرائيلي على موقع عسكري قرب مدينة مصياف في محافظة حماة محاولة يائسة لرفع معنويات عملاء إسرائيل من التنظيمات الإرهابية.

وجاء في رسالتين وجهتهما وزارة الخارجية السورية إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي الحالي ، الخميس: "أقدم الطيران الحربي للاحتلال الإسرائيلي في الساعة 2:42 من فجر اليوم الخميس 7 أيلول (سبتمبر) 2017 على شن عدوان غادر على أحد المواقع العسكرية التابعة للقوات المسلحة السورية قرب مدينة مصياف في محافظة حماة، حيث تم استهداف الموقع بعدة صواريخ، ما أسفر عن استشهاد عنصرين ووقوع أضرار مادية بالمكان".

وأضافت الوزارة، حسب ما نقلته وكالة "سانا" الحكومية: "إن هذا العدوان الإسرائيلي الجديد يأتي في محاولة يائسة من سلطات الاحتلال الإسرائيلي الراعية للإرهاب لرفع معنويات عملائها من التنظيمات الإرهابية التي تنفذ اجنداتها العدوانية على الأرض السورية وللرد على الإنجازات الكبيرة التي يحققها الجيش العربي السوري وحلفاؤه على الإرهاب وآخرها فك الحصار الذي فرضه تنظيم داعش الإرهابي على مدينة دير الزور والذي استمر لثلاث سنوات".

واعتبرت الوزارة أن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة أصبحت "سلوكا ممنهجا بهدف حماية الإرهابيين" من تنظيمي "جبهة النصرة" و"داعش"، مشددة على أنه "من غير المقبول أن مجلس الأمن الدولي لم يتخذ حتى الآن أي إجراء لوضع حد لهذه الاعتداءات السافرة بحيث أصبحت حماية إسرائيل للإرهابيين في مأمن من المساءلة".

وطالبت الحكومة السورية مجلس الأمن "بإدانة الاعتداءات الإسرائيلية واتخاذ إجراء حازم وفوري لوقفها تنفيذا لقراراته المتعلقة بمكافحة الإرهاب وداعميه ومموليه"، كما حذرت "من العواقب الوخيمة لهذه الاعتداءات الإرهابية الإسرائيلية التي تتكامل مع جرائم داعش والتنظيمات الإرهابية الأخرى لتأجيج الأوضاع وتفجيرها في المنطقة والعالم".

وختمت وزارة الخارجية رسالتيها بالقول: إن من يعتدي على الجيش العربي السوري فهو يقوم بدعم مباشر للإرهاب، لأن الجيش العربي السوري وحلفاءه هم الذين يكافحون الإرهاب نيابة عن كل العالم، وعلى مجلس الأمن والدول ذات التأثير على إسرائيل القيام فورا بإدانة هذه الاعتداءات ووقفها وذلك دفاعا عن الأمن والاستقرار وحماية شعوب العالم من الإرهاب".

المصدر: RT

ياسين بوتيتي

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، قصف إسرائيلي عنيف على منطقة جمرايا قرب دمشق، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : RT Arabic (روسيا اليوم)