تقنية الدمام تحتفي بتخريج 1000 من طلابها لسوق العمل
تقنية الدمام تحتفي بتخريج 1000 من طلابها لسوق العمل

تقنية الدمام تحتفي بتخريج 1000 من طلابها لسوق العمل صحيفة اليوم نقلا عن صحيفة الاحساء ننشر لكم تقنية الدمام تحتفي بتخريج 1000 من طلابها لسوق العمل، تقنية الدمام تحتفي بتخريج 1000 من طلابها لسوق العمل ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، تقنية الدمام تحتفي بتخريج 1000 من طلابها لسوق العمل.

صحيفة اليوم الأحساء – “الأحساء اليوم”

رعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، اليوم الإثنين، في حفل تخريج الدفعة الثلاثون من كلية التقنية بالدمام البالغ عددهم 1000 طالب في الصالة الخضراء بالدمام.

وقد كان في استقبال سمو أمير المنطقة الشرقية، خلال الحفل، الذي بدأ بالسلام الملكي ثم مسيرة الخريجين لجميع أقسام الكلية، وافتتح بالقرآن الكريم، وشهد أوبريت يتضمن قصة نجاح وعرض فيلم عن الكلية وخريجيها ولوحة وطنية، كل من محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد بن فهد الفهيد، ومدير التدريب التقني والمهني بالمنطقة الشرقية محمد السلوم، وعميد الكلية التقنية بالدمام أحمد بن عبدالكريم الثنيان، وعمداء الكليات التقنية ومديرو المعاهد بالمنطقة الشرقية.

وأكد سموه أن “بلادنا منذ تأسيسها على يد المغفور له -بإذن الله- الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آمنت بأن الإنسان هو ركيزة التنمية وأساسها العظيم، وأن الأمم لن تتقدم إلا بالعلم والمعرفة والممارسة، فذللت ووفرت المصادر ونشرت المعارف واستقطبت الكوادر المؤهلة لتعليم وتدريب أبنائنا وبناتنا والارتقاء بهم في شتى المجالات التقنية والمهنية والفنية، وقد شهدنا ثمار هذا الاهتمام من خلال النجاحات المتتالية والابتكارات المتجددة والأبحاث العلمية المتميزة، التي حققها أبناء هذا الوطن على كافة الأصعدة والميادين والتي ساهمت أيضًا، وستسهم بمشيئة الله، في تنمية مجتمعنا، والوصول به إلى مصاف الدول المتقدمة بتمكنٍ واقتدار”.

وقال سموه، خلال كلمته بالحفل، “إن النهضة الشاملة التي تشهدها بلادنا ليست وليدة الصدفة، بل هي بعد فضل الله نتيجة طبيعية للجهود المخلصة والنظرة الثاقبة والتخطيط السليم ودعم الدولة السخي المتواصل لمسيرة التنمية ولمسيرة التعليم والتدريب بصفة خاصة، وكل هذا يأتي في إطار القناعة المطلقة لدى قيادتنا الرشيدة بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بدعم مؤسسات التعليم والحرص على نوعية مخرجاتها إنما يعد إحدى أولويات خطة التنمية ومن المرتكزات الهامة لرفعة أبناء هذا الوطن، وتنمية قدراتهم نحو حياة كريمة.

وأضاف بأن الكليات التقنية في المملكة قد حققت الكثير من الإنجازات في مسيرتها الزمنية القصيرة تمثلت في جهد متميز في افتتاح تلك الكليات بأقسامها التدريبية المختلفة، وإعداد البرامج التدريبية المناسبة، ودعم مجالات التدريب والابتكار وإكساب المهارات للملتحقين بها، ودعم المجالات البحثية التقنية والمهنية وخدمة المجتمع، وكانت تلك المسيرة انطلاقة واعدة ورغبة صادقة في تحقيق رسالتها ورؤيتها بإعداد كوادر وطنية، فهي معنية بتخريج جيل متسلح بالمهارة اللازمة التي تجعل منه جيلًا يؤمن بأن له دورًا مهمًا في بناء وطنه، وفي الحفاظ على منجزاته.

وأردف سموه: “وهذا يوجب علينا مسؤولية توجيه الشباب التوجيه السليم الذي ينطلق من مبادئ الدين الحنيف بعيدا عن مظاهر التطرف والغلو وتحصينهم ضد كل ما شذ فكرًا وعقيدةً وسلوكًا، ‏ليتحقق للجميع سلامة الوطن واستمرار مسيرته واستقراره مع تبصير الناشئة بمنطلقات شريعتنا السمحاء، وأن نكون صفًا واحدًا خلف القيادة الحكيمة”.

ووجّه الأمير سعود بن نايف، رسالة لأبنائه الطلاب قائلًا لهم: “بشعور الأب المحب لكم أقول هنيئًا لكم تجاوز هذه المرحلة التدريبية الهامة من حياتكم العلمية والمهارية، وأبارك لكم تخرجكم من هذه الكلية العريقة، وآن الأوان لرد جميل هذا الوطن الغالي الذي قدم لكم الكثير، وأوصيكم أبنائي بأن مفاتيح النجاح لا تتحقق إلا بالتوكل على الله حق توكله، ثم بالعمل الجاد الصادق والمتقن، والتطوير المستمر للمهارات والمعارف، والثقة بالنفس، كما أن المنافسة في سوق العمل لا تَعرف إلا روح المبادرة والإصرار على النجاح والتميز، فالفيصل هنا يتجسد بالعطاء الصادق والأداء المتميز، فالآمال معقودة عليكم، وطموحنا بكم لا حدود له”.

واختتم سموه كلمته، بتهنئة أولياء أمور الخريجين وأمهاتهم، قائلًا: “خيرٌ ما زرعتم، ونِعمٌ ما حَصدتم”، مقدمًا سموه الشكر لمحافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد بن فهد الفهيد؛ على ما يبذله في تعزيز التدريب التقني والمهني، محققا رؤية القيادة الرشيدة في دعم التخصصات التقنية والمهنية المختلفة في جميع وحدات المؤسسة المختلفة من كليات ومعاهد وبرامج شراكات في جميع مناطق المملكة، والشكر موصول لمنسوبي الكلية على جهودهم المتواصلة في الارتقاء بالكلية ومخرجاتها، والرقي بأداء الكلية لتكون مخرجاتها متوافقةً مع احتياج سوق العمل.

وبدوره، ألقى عميد الكلية التقنية بالدمام أحمد بن عبدالكريم الثنيان، كلمة الكلية، مرحبًا بسمو أمير المنطقة الشرقية، ومهنئًا سموه بقرب قدوم الشهر الكريم، وقال: “إننا نحتفي بإكمال ثلاثة عقود من تخريج أفواج التقنية إلى ميدان الإنجاز والعمل، حيث بدأت بـ 65 خريجًا، واليوم نسعد بأن تشاركونا يا سمو الأمير بتخريج الدفعة (30) والتي تضم 1033 خريجًا إلى سوق العمل منهم 151 خريجًا في مرحلة البكالوريوس و882 خريجًا في مرحلة الدبلوم؛ ليصل إجمالي الخريجين منذ إنشاء الكلية إلى أكثر من 18 ألف خريجًا ينتشرون في مناطق المملكة كافة.

وأشار عميد الكلية إلى أن من خلال هذه السنين أضافت ارتفاعًا في مستوى التدريب التي حصلت عليه الكلية في مرحلة الدبلوم ب12 تخصصًا تقنيًا، إضافة إلى مشاركة الصم والبكم في أربع تخصصات في مرحلة البكالوريوس مختتمًا حديثه بتوجيه التهنئة للمدربين الخريجين ولأسرهم للمشاركة في بناء الوطن والعطاء والتنمية، وأن يكونوا صفًا واحدًا مع قيادتنا لحماية الدين والوطن.

ونيابةً عن الخريجين، ألقى كل من المتدرب علي عوض آل مخلص، ودغيثر مسحل الشيباني، كلمة، قالا فيها إن السنوات في الكلية التقنية كانت محدودة من عمر الزمن لكنها منفتحة الأبواب لاستقبال التدفق التقني والمهني والمعرفي مشرعة النوافذ لاستيعاب تجارب المجرة.

وأخيرًا، دشّن سموه تطبيق Duty، إلى جانب تكريم الطلاب المتميزين المتخرجين والرعاة لهذا الحفل، وكذلك تكريم راعي الحفل صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف؛ ليختتم الحفل بالتقاط الصور الجماعية للطلاب مع سموه الكريم.

 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، تقنية الدمام تحتفي بتخريج 1000 من طلابها لسوق العمل، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : صحيفة الاحساء