صحيفة: المصريون لا يعرفون بالـ”سكس”
صحيفة: المصريون لا يعرفون بالـ”سكس”

صحيفة: المصريون لا يعرفون بالـ”سكس” صحيفة اليوم نقلا عن الحدث نيوز ننشر لكم صحيفة: المصريون لا يعرفون بالـ”سكس”، صحيفة: المصريون لا يعرفون بالـ”سكس” ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، صحيفة: المصريون لا يعرفون بالـ”سكس”.

صحيفة اليوم قالت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية إنه رغم الانفجار السكاني فما زالت مصر تحظر تدريس التربية الجنسية.

وبحسب الصحيفة، عندما قدمت مجموعة من الطلاب في جامعة الأزهر المصرية مشروع تخرج عبارة عن مجلة تدور موضوعاتها حول التربية الجنسية لم يتخيلوا الهجمة الإعلامية الشرسة التي سيتعرضون لها ووصف مشروعهم بـ”الفضيحة”، واتهامهم بالترويج لـ”الإباحية”، فضلًا عن رفض المشروع.

وحاول الطلاب الدفاع عن أنفسهم ومشروعهم وقالوا إنَّ مجلتهم “أسرار” مجلة اجتماعية ولا تتعلق بشكل عام بالإباحية وإنما بالمشكلات التي يعج بها المجتمع، كالتحرش والأساطير والخرافات الجنسية وإدمان المواقع الإباحية وتراجع حقوق المرأة، والدعوة لتدريس التربية الجنسية في المدارس والجامعات.

لكن بحسب “هآرتس” لم يجد دفاعهم عن أنفسهم آذانًا صاغية، ولم ينجحوا سوى بعد تقديم مشروع جديدة عبارة عن مجلة رياضية.

وتابعت: ”أكثر دولة عربية ازدحاما بالسكان تواجه انفجارا سكانيا، يرى خبراء أنه نتيجة لغياب أي صلة بالتربية الجنسية ووسائل منع الحمل. في مايو الماضي أعلن الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، وصول سكان مصر إلى 93 مليون نسمة. وأعلن الجهاز في وقت سابق زيادة السكان بمعدل مليون نسمة كل 6 أشهر”.

وقالت إن المصريين أحيانًا يتفاخرون بهذا النمو السكاني، لكن هناك مخاوف من أن يكون عبئًا على الاقتصاد المحلي الذي يواجه مشكلات صعبة وكذلك البنية التحتية، ويقود هذا النمو إلى “انهيار”.

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قال مؤخرًا في خطاب له إنّ الزيادة السكانية تحد لا يقل خطرًا عن الإرهاب، مشيرًا إلى أن الفقر يدفع الناس للتطرف.

مع ذلك- تقول “هآرتس”- لم يفعل الجنرال السابق وحكومته سوى القليل جدًا لكبح الزيادة السكانية، التي حال واصلت ارتفاعها بهذه المعدلات، فسوف يصل تعداد المصريين عام 2030 إلى 140 مليون نسمة.

ونقلت الصحيفة عن اللواء أبو بكر الجندي رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء إن تحسين التربية الجنسية والحصول على وسائل منع الحمل أمر أساسي للحدّ من الانفجار السكاني.

وقال الجندي: ”أفضل أن نسميها التربية السكانية، وتتضمن التحذير من تبعات الزواج المبكر والدعوة لتحديد النسل، ومخاطبة الآباء لتقليل معدل الإنجاب من خلال الوعي”.

الصحيفة الإسرائيلية ذكرت أنَّ من الأدلة الدامغة على انعدام التربية الجنسية أن نحو 67% من الفتيات المصريات اعترفن بحسب استطلاع أجري عام 2011 أنهم تعرضن للصدمة أو الخوف، وانفجروا في البكاء لدى مرورهن بفترة الحيض الأولى.

وانتقدت قيام وزارة التربية والتعليم المصرية بتنقيج المناهج الدراسية من التربية الجنسية عام 2010، وتجاهل المسألة تمامًا، دون حتى أن يقوم المعلمون بطرح النقاش حول الموضوع داخل الفصول.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، صحيفة: المصريون لا يعرفون بالـ”سكس”، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الحدث نيوز