مقتل قيادات “حوثية” في غارات مكثفة لطائرات “التحالف” على صنعاء وحجة
مقتل قيادات “حوثية” في غارات مكثفة لطائرات “التحالف” على صنعاء وحجة

مقتل قيادات “حوثية” في غارات مكثفة لطائرات “التحالف” على صنعاء وحجة صحيفة اليوم نقلا عن الوئام ننشر لكم مقتل قيادات “حوثية” في غارات مكثفة لطائرات “التحالف” على صنعاء وحجة، مقتل قيادات “حوثية” في غارات مكثفة لطائرات “التحالف” على صنعاء وحجة ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، مقتل قيادات “حوثية” في غارات مكثفة لطائرات “التحالف” على صنعاء وحجة.

صحيفة اليوم شنت طائرات التحالف العربي الداعم للشرعية في اليمن، الثلاثاء، سلسة غارات على مواقع وتجمعات ميليشيات الحوثي وصالح في صنعاء ومحافظة حجة، ما أسفر عن سقوط قتلى بصفوف المتمردين، بينهم قيادات.

وقالت مصادر عسكرية لـ”سكاي نيوز عربية” إن أكثر من 15 غارة للتحالف الذي تقوده السعودية استهدفت “قاعدة الديلمي والمعهد الفني الجوي ومدرسة الحرس ومواقع أخرى شمالي صنعاء”.

وفي حجة، وجهت الطائرات سلسة ضربات محكمة لأهداف عسكرية في مناطق متفرقة من المحافظة الواقعة شمال غربي اليمن، موقعة قتلى من ميليشيات الحوثي الموالية لإيران، حسب ما قالت مصادر محلية.
مصير صالح الصماد غامض

ونقلت “سبتمبر نت” عن مصادر قولها إن مصير صالح الصماد، رئيس ما يسمى بـ”المجلس السياسي الأعلى” للانقلابيين، بات مجهولا بعد أن شنت مقاتلات التحالف غارات على موقع لاجتماع قيادات بالميلشيات.

وأوضحت أن غارات استهدفت “اجتماعا لقيادات كبيرة في المليشيا الانقلابية (جماعة الحوثي-صالح الموالية لإيران) في أحد المباني بالمنطقة”، كان يحضره على الأرجح الصماد الذي لايزال “مصيره مجهولا”.

وأكدت المصادر سقوط قتلى من المتمردين في الغارات، مشيرة إلى أن الصماد كان غادر الاثنين محافظة الحديدة إلى محافظة حجة، بعد حضوره عرضا قتاليا لعناصر المليشيات الانقلابية برفقة اللواء المنشق محمد العاطفي.

وتأتي هذه التطورات “بعد يوم واحد من إعلان التحالف العربي مكافآت مالية لمن يدلي بمعلومات عن 40 قياديا حوثيا، كان الصماد من ضمنهم”، وفق المصادر نفسها.

وعقب مغادرة الصماد الحديدة، زار مديريتي عبس وأسلم التابعتين لمحافظة حجة، ومن ثم اتجه إلى مديرية المحابشة صباح الثلاثاء، التي تم استهداف اجتماع قيادات المليشيات فيها، غير أن المعلومات حول مقتله لا تزال غامضة.

وشنت مقاتلات التحالف الداعم للشرعية أيضا غارات “استهدفت معسكرا تدريبيا للمليشيا الانقلابية في قرية حضن” بمحافظة حجة.

لقي 11 عنصراً من قيادات الميليشيا الانقلابية مصرعهم خلال المعارك التي تدخل أسبوعها الثاني بمنطقة نهم شرق العاصمة صنعاء.
وأكد موقع “سبتمبر نت” التابع لوزارة الدفاع اليمنية مقتل قيادات الميليشيا الانقلابية التي حصلت على أسمائهم ومن بينهم خبراء متفجرات وصواريخ وزراعة ألغام، في حين لاتزال جثث العشرات من عناصر الميليشيا متناثرة في جبهات القتال.
وأوضح الموقع أن قيادات الميليشيا الانقلابية التي تأكد مقتلها هي: علي زيد مهدي وصالح قعشه وونبيل حسين محمد الكبسي وعدنان محمد أحمد زبارة وأحمد المتوكل ومحمد الأسدي ومحمد علي محمد المكنى (أبو بتول) وياسر عبده الناهمي ومحسن أحمد سراج و وضاح حامد القرقري و وليد قايد الحرازي، ومحمد علي محمد الحضرمي.
وأشار إلى أن المستشفى العسكري بصنعاء استقبل خلال الأيام الماضية أكثر من 80 جثة من عناصر الميليشيا الانقلابية الذي قتلوا في مديرية نهم، علاوة على عشرات الجرحى.
ويقدر عدد قتلى وجرحى المليشيا الانقلابية بنهم منذ الثلاثاء الماضي بأكثر من 200 قتيلاً وجريحا.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، مقتل قيادات “حوثية” في غارات مكثفة لطائرات “التحالف” على صنعاء وحجة، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الوئام