احتمال إقالتها.. إسرائيل تضع وزيرة بريطانية فى ورطة!
احتمال إقالتها.. إسرائيل تضع وزيرة بريطانية فى ورطة!

احتمال إقالتها.. إسرائيل تضع وزيرة بريطانية فى ورطة! صحيفة اليوم نقلا عن مبتدأ ننشر لكم احتمال إقالتها.. إسرائيل تضع وزيرة بريطانية فى ورطة!، احتمال إقالتها.. إسرائيل تضع وزيرة بريطانية فى ورطة! ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، احتمال إقالتها.. إسرائيل تضع وزيرة بريطانية فى ورطة!.

صحيفة اليوم أحاطت الشكوك بمصير وزيرة التنمية البريطانية، بريتى باتيل، بعدما أفادت صحيفة "ذا صن" البريطانية، اليوم الأربعاء، أنها عقدت اجتماعين مع ساسة إسرائيليين بدون أن تفصح عنهما.

وفى التفاصيل وفقا للصحيفة البريطانية، اعتذرت باتيل لرئيسة الوزراء، تيريزا ماى، لعدم إفصاحها عن لقاءات مع مسؤولين إسرائيليين كبار، منهم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، خلال عطلة خاصة.

ولم تلتزم باتيل بالإجراءات المتعارف عليها، وهى إلزام الوزراء بإبلاغ الخارجية البريطانية قبل القيام بأعمال رسمية فى الخارج، وقالت إنها تأسف لاعتقادها أن وزير الخارجية بوريس جونسون كان على علم مسبق بالزيارة.

وقالت "ذا صن"، الأربعاء إن باتيل التقت أيضا مدير عام وزارة الخارجية الإسرائيلية يوفال روتيم فى نيويورك، ووزير الأمن العام جلعاد إردان فى لندن، لكنها لم تخبر ماى بأى من الاجتماعين.

باتيل أكدت لماى عدم إجراء أى محادثات أخرى لم تفصح عنها، حسبما ذكرت "ذا صن".

وأكد مصدر حكومى عقد الاجتماعين، وقال إن الاجتماعين لم يحضرهما أى مسؤول فى الحكومة البريطانية، وإنهما عقدا وكشف عنهما بما لا يتماشى مع الإجراءات المعتادة.

وذكرت الصحيفة أن باتيل عادت إلى لندن بعد أن ألغت جولة مقررة فى إفريقيا، وذلك بعد التقارير عن احتمال إقالتها.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، احتمال إقالتها.. إسرائيل تضع وزيرة بريطانية فى ورطة!، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : مبتدأ