الأزمة تتصاعد.. «عون» يمهل السعودية أسبوعًا لإعلان مصير «الحريرى»
الأزمة تتصاعد.. «عون» يمهل السعودية أسبوعًا لإعلان مصير «الحريرى»

الأزمة تتصاعد.. «عون» يمهل السعودية أسبوعًا لإعلان مصير «الحريرى»

صحيفة اليوم نقلا عن الدستور ننشر لكم الأزمة تتصاعد.. «عون» يمهل السعودية أسبوعًا لإعلان مصير «الحريرى»، الأزمة تتصاعد.. «عون» يمهل السعودية أسبوعًا لإعلان مصير «الحريرى» ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز،

الأزمة تتصاعد.. «عون» يمهل السعودية أسبوعًا لإعلان مصير «الحريرى»

.

صحيفة اليوم أعلنت صحيفة "الجمهورية" اللبنانية، أن الرئيس ميشال عون، أعطى السعودية مهلة أسبوع، لتحديد مصير سعد الحريري، رئيس الحكومة المستقيل، وعودته إلى لبنا،ن قبل أن يبادر بتقديم شكوى إلى مجلس الأمن الدولي بهذا الشأن.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة، أن الحراك الذي يقوده الرئيس ميشال عون، سيتصاعد ليبلغ ذروته بالذهاب إلى تقديم شكوى إلى مجلس الأمن الدولي، فى حال لم يعد "الحريري" إلى بيروت قريبًا، لمعرفة أسباب استقالته، فى ظل إصرار على استمرار الحكومة الحالية حتى لو اضطر الأمر إلى إجراء استشارات يعاد بنتيجتها تكليفه.

وقالت المصادر للصحيفة: "إن الرئيس عون أبلغ الوفود الدبلوماسية التي التقى بها، أنه لن ينتظر أكثر من أسبوع لمعرفة مصير الحريري، قبل أن يضطر إلى نقل الملف إلى المجتمع الدولي، وأن هناك استعدادات دولية لمساعدة لبنان فى هذا المسعى، فى إشارة ضمنية منه إلى استعدادت روسية وأخرى غربية".

وكانت وسائل إعلام رجحت أن يكون رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، قيد الإقامة الجبرية فى المملكة، بعد تقديمه استقالته من منصبه مرغمًا من الرياض.

وأشارت مصادر رسمية فى قصر بعبدًا "إلى أنه كان واضحا وصريحا أمام مجموعة الدعم الدولية، وشرح لها الظروف التي رافقت الاستقالة مستغربًا أن يتحدث إليه رئيس الحكومة السبت الماضي ويبلغه أنه لم يعد قادرًا على تحمل الوضع وأنه سيكون فى بيروت فى غضون يومين أو ثلاثة أيام كحد أقصى، لكنه ومنذ ذلك الوقت لم يسمع صوته ولم يعد إلى بيروت".

ونوهت إلى أن اتصالات رُصدت لتحريك الشارع السني وفصائل فلسطينية وسط لبنان لإحداث بلبلة وإرباك، فى الأيام القليلة الماضية، إلا أنها لم تنجح فى مسعاها.

ورجحت المصادر إمكانية حدوث عمليات اغتيال بهدف خلق فتنة طائفية أو مذهبية، محذرة فى الوقت ذاته أن يكون وزير العدل السابق أشرف ريفي، من أبرز الشخصيات التي قد تكون مستهدفة فى هذا الإطار.

ولفت إلى أن مدير الأمن العام اللبناني عباس إبراهيم، تلقى اتصالًا من مدير المخابرات السعودي، أبلغه فيه بالرغبة فى البحث فيما يخص قضية "الحريري"، فى إشارة إلى احتمال أن يتوجّه "إبراهيم" إلى السعودية فى الساعات المقبلة، بعد التنسيق مع رئيسي الجمهورية ومجلس النواب.

الترجيحات تأتي بعد عودة عباس إلى بيروت من جولته الخارجية، وعقد اجتماعات ليلًا مع رئيس المخابرات الفرنسية فيما يخص قضية "الحريري"، وبعد المساعي الفرنسية التي تجلّت بوصول المستشار الرئاسي للشؤون الخارجية الفرنسية أورليان دو شوفالييه، إلى بيروت مساء الجمعة، ناقلًا للمسؤولين اللبنانيين رسالة شفوية من ماكرون تتضمن نتيجة زيارة ماكرون الطارئة والسريعة للرياض.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم،

الأزمة تتصاعد.. «عون» يمهل السعودية أسبوعًا لإعلان مصير «الحريرى»

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الدستور