قيادية يمينية متطرفة بريطانية تهاجم "نيويورك تايمز"
قيادية يمينية متطرفة بريطانية تهاجم "نيويورك تايمز"

قيادية يمينية متطرفة بريطانية تهاجم "نيويورك تايمز" صحيفة اليوم نقلا عن عربي 21 ننشر لكم قيادية يمينية متطرفة بريطانية تهاجم "نيويورك تايمز"، قيادية يمينية متطرفة بريطانية تهاجم "نيويورك تايمز" ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، قيادية يمينية متطرفة بريطانية تهاجم "نيويورك تايمز".

صحيفة اليوم نشرت نائبة زعيم جماعة يمينية متطرفة ومعادية للمسلمين تغريدة تهديد فيما يبدو، عبر تويتر، لصحفيي صحيفة" نيويورك تايمز الأمريكية. 

 

وكتب جايدا فرانسين من منظمة "بريطانيا أولا": "رسالتي إلى نيويورك تايمز الفاشلة".

 

وقالت: "إذا أرسلتم في أي وقت صحفيا مخادعا آخر إلى عنوان منزلي بعدما رفضت إجراء مقابلة، أعدكم بأن هؤلاء المستغلين الذين توظفونهم كصحفيين لكم سيحصلون على زيارات منزلية في ديارهم"، مضيفة وشم" بريطانيا أولا".

 

وفي تغريدته، زعم ترامب بأن الصحيفة "تمضي تماما على عكس الخطوط العريضة لوسائل التواصل الاجتماعي التي تم الاتفاق عليها للحفاظ على بعض المصداقية، بعدما اتضح أن الكثير من صحفييهم المتحيزين محتالون".


ولم يتضح ما إذا كان يشير إلى صحفيين محددين للصحيفة.

 

وأعاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عبر حسابه في تويتر، نشر لقطات فيديو مناهضة للمسلمين كانت القيادية البريطانية أول من نشرها، وهو ما لقي إدانة من جانب بريطانيا وجماعات إسلامية أمريكية وبعض أعضاء الكونجرس.


ويتعرض ترامب بشكل اعتيادي للانتقاد من جانب كيانات إخبارية محترمة وكبيرة، بما في ذلك شبكة " سي إن إن" وصحيفة "نيويورك تايمز"، ويصفها في الكثير من الأحيان بـ"الأخبار الكاذبة".


وارتفع عدد المتابعين لحساب فرانسين على تويتر إلى 80 ألفا ،بعدما كان حوالي 50 ألفا يوم الأربعاء، عقب قيام ترامب بإعادة نشر ثلاثة فيديوهات مناهضة للمسلمين كانت وضعتها على صفحتها.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، قيادية يمينية متطرفة بريطانية تهاجم "نيويورك تايمز"، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : عربي 21