القاهرة وموسكو تبحثان تعزيز التعاون العسكري ومكافحة الإرهاب
القاهرة وموسكو تبحثان تعزيز التعاون العسكري ومكافحة الإرهاب

القاهرة وموسكو تبحثان تعزيز التعاون العسكري ومكافحة الإرهاب صحيفة اليوم نقلا عن عربي 21 ننشر لكم القاهرة وموسكو تبحثان تعزيز التعاون العسكري ومكافحة الإرهاب، القاهرة وموسكو تبحثان تعزيز التعاون العسكري ومكافحة الإرهاب ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، القاهرة وموسكو تبحثان تعزيز التعاون العسكري ومكافحة الإرهاب.

صحيفة اليوم بحثت مصر وروسيا، الأربعاء، سبل تعزيز التعاون العسكري بين البلدين، والجهود الدولية الرامية لمكافحة الإرهاب، ومستجدات الأوضاع في الشرق الأوسط.

جاء ذلك خلال لقاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، بالقاهرة، بحضور وزير الدفاع المصري صدقي صبحي وعدد من المسؤولين العسكريين الروس، وفق بيان الرئاسة المصرية.

وشهد اللقاء، بحسب البيان، التباحث حول سبل تعزيز التعاون العسكري بين مصر وروسيا، وتعزيز الجهود الدولية الرامية لمكافحة الإرهاب، وبحث آخر تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط.

وأكد السيسي على أهمية "تضافر الجهود الدولية للتوصل إلى حلول سياسية للأزمات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط، بما يحافظ على وحدة الدول وسلامة أراضيها، ويصون مؤسساتها الوطنية ومقدرات شعوبها".

وعلى صعيد مواز، التقى وزير الدفاع المصري بنظيره الروسي؛ لبحث تطورات الأوضاع التي تشهدها المنطقة والتحديات الإقليمية والدولية، أبرزها مكافحة الإرهاب، إضافة إلى جهود ومساعي البلدين لاستعادة الأمن والاستقرار بالشرق الأوسط.

ووفق بيان للمتحدث باسم الجيش المصري العقيد تامر الرفاعي، ترأس الوزيران الاجتماع الرابع للجنة العسكرية المشتركة المصرية الروسية، لتناول عدد من الملفات والموضوعات المرتبطة بالتعاون العسكري بين البلدين.

وأكد وزير الدفاع المصري حرص بلاده على زيادة آفاق التعاون العسكري وتبادل الخبرات، على نحو يعلي القيم والمصالح الاستراتيجية المشتركة مع روسيا.

كما أكد وزير الدفاع الروسي على زيادة التعاون في المجالات العسكرية والصناعية والتدريبات المشتركة بين بلاده ومصر.

وأدان سيرغي شويغو الهجوم الإرهابي على مسجد "الروضة" بمحافظة شمال سيناء، شمال شرقي مصر. مؤكدا دعم وتضامن بلاده بجانب مصر في مواجهة الإرهاب.

ويوم الجمعة الماضي، وقع هجوم إرهابي على مسجد "الروضة"، غربي العريش بمحافظة شمال سيناء، شمال شرقي مصر، وأسفر عن وقوع 310 قتلى، وإصابة العشرات، وفق أحدث حصيلة رسمية.

ومع تولي السيسي السلطة في مصر، في يونيو/ حزيران 2014، تنامت العلاقات المصرية الروسية، لا سيما على مستوى التعاون العسكري، لكن علاقات البلدين شابها بعض التوتر عقب تحطم طائرة روسية تقل سياحا بمنطقة سيناء في أكتوبر/ تشرين أول 2015.

وفي سبتمبر/ أيلول الماضي، انطلقت فعاليات تدريب عسكري مشترك بين القاهرة وموسكو "حماة الصداقة 2" في مدينة نوفورسيسك، جنوب غربي روسيا.

 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، القاهرة وموسكو تبحثان تعزيز التعاون العسكري ومكافحة الإرهاب، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : عربي 21