الشرطة الألمانية تفرق محتجين مناهضين لليمين أثناء اختيار حزب يميني لقادته 
الشرطة الألمانية تفرق محتجين مناهضين لليمين أثناء اختيار حزب يميني لقادته 

الشرطة الألمانية تفرق محتجين مناهضين لليمين أثناء اختيار حزب يميني لقادته  صحيفة اليوم نقلا عن الصباح العربي ننشر لكم الشرطة الألمانية تفرق محتجين مناهضين لليمين أثناء اختيار حزب يميني لقادته ، الشرطة الألمانية تفرق محتجين مناهضين لليمين أثناء اختيار حزب يميني لقادته  ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، الشرطة الألمانية تفرق محتجين مناهضين لليمين أثناء اختيار حزب يميني لقادته .

صحيفة اليوم الشرطة الألمانية

استخدمت الشرطة الألمانية مدافع المياه لتفريق محتجين قطعوا طريقا خارج مقر انعقاد مؤتمر لحزب (البديل من أجل ألمانيا) اليوم السبت حيث يجتمع أعضاء من الحزب اليميني المتطرف لاختيار قيادات جديدة له.

وعاد نشطاء مناهضون للحزب اليميني المتطرف للتجمع ملوحين بلافتات كتب عليها "تصدوا للعنصرية" و"هانوفر ضد النازيين". وتمكن الحزب من دخول مجلس النواب للمرة الأولى في انتخابات جرت في 24 سبتمبر.

ويختار أعضاء الحزب اثنين من قياداته البارزة سيحددان ما إذا كان البديل من أجل ألمانيا سيتمسك بنهجه المناهض للإسلام أم سيخفف من لهجته ليوسع من قاعدة التأييد له قبل انتخابات محلية تجرى العام المقبل.

ولجأ تكتل محافظ تقوده المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى الحزب الديمقراطي الاشتراكي المنتمي ليسار الوسط الشهر الماضي بعد أن فشلت جهودها لتشكيل ائتلاف حاكم مع حزب الخضر والحزب الديمقراطي الحر. وخسر المحافظون نسبة من تأييدهم لصالح حزب البديل من أجل ألمانيا في الانتخابات الماضية.

وسلط انهيار محادثات تشكيل ائتلاف ثلاثي للحكم والمأزق السياسي الذي طال أمده في البلاد الضوء على الأثر العميق الذي خلفه صعود حزب البديل من أجل ألمانيا على الساحة السياسية الألمانية.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، الشرطة الألمانية تفرق محتجين مناهضين لليمين أثناء اختيار حزب يميني لقادته ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الصباح العربي