تغريدات ترامب على «تويتر».. انتقادات وإهانات وحروب كلامية
تغريدات ترامب على «تويتر».. انتقادات وإهانات وحروب كلامية

تغريدات ترامب على «تويتر».. انتقادات وإهانات وحروب كلامية صحيفة اليوم نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم تغريدات ترامب على «تويتر».. انتقادات وإهانات وحروب كلامية، تغريدات ترامب على «تويتر».. انتقادات وإهانات وحروب كلامية ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، تغريدات ترامب على «تويتر».. انتقادات وإهانات وحروب كلامية.

صحيفة اليوم انتقادات وإهانات وضرب.. هكذا يستخدم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

فاستخدام الشخصيات القيادية لوسائل التواصل الاجتماعي قد يكون سلاحا ذا حدين، فهو وسيلة رائعة للتواصل مع المواطنين، إلا أنه قد يتسبب في مشاكل لا حصر لها.

وفي تصريحات له، قال مايك بومبيو رئيس الاستخبارات المركزية الأمريكي، إن تغريدات ترامب تساعد هيئة الاستخبارات في جمع المعلومات من أنحاء العالم.

وأشار إلى أن الاستخبارات تتابع الردود على تغريدات الرئيس الأمريكي التي تأتي من جميع أنحاء العالم، "لمعرفة من يصغى لهذه التصريحات، وما ردود الفعل عليها في العالم".

وفي المقابل يحاول العديد من موظفي إدارة الرئيس الأمريكي من إثناء ترامب عن الاستخدام المفرط للشبكة الاجتماعية، حيث أشارت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، إلى أن ذلك يعود إلى أنه يقوم بالكتابة دون التفكير أو وضع إستراتیجیة واضحة.

وتخطى استخدام ترامب لحسابه على "تويتر" أكثر من كونه نافذة للتواصل مع متابعيه، حيث استخدمه للهجوم على وسائل الإعلام المعارضة له، وأعاد نشر تغريدة تظهره وهو يكيل اللكمات لشعار شبكة "سي إن إن" التي كثيرًا ما يتهمها بنشر الأخبار الكاذبة.

s3-news-tmp-90538-trump_cnn--2x1--940

كما دخل في حرب كلامية مع السيناتور الجمهوري بوب كوركر، الذي رفض ترامب دعمه للترشح لإعادة انتخابه، واتهمه في سلسلة من التغريدات بلعب دور في إقرار الاتفاق النووي الإيراني، حيث يشغل منصب رئيس لجنة العلاقات الخارجية في الكونجرس.

ليرد كوركر على ترامب إنه "أمر سيء أن يتحول البيت الأبيض إلى دار لرعاية البالغين"، مضيفًا أن مساعدي ترامب لا يقومون بعملهم في "رعاية رئيسهم".

ولم تكن السياسة الخارجية بعيدة عن مرمى هجمات ترامب على تويتر، حيث استغل ترامب المنصة الاجتماعية في شن هجوم على زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، وهو الأمر الذي زاد من حدة التوترات بين البلدين.

وفي السياق نفسه كشف جون دود المحامي الخاص بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لشبكة "إيه بي سي نيوز" الأمريكية، إنه صاغ تغريدة نشرها ترامب على حسابه الشخصي على موقع تويتر.

وقالت التغريدة "لقد أقلت الجنرال فلين لأنه كذب على نائب الرئيس ومكتب التحقيقات الفيدرالية، لقد اعترف بجرم الكذب، هذا عار حقًا".

يطرح هذا الكشف العديد من التساؤلات حول من يكتب تغريدات الرئيس، وهل يستخدمه ترامب بنفسه حقًا؟

97865445354

لا يمكن الجزم بهوية من يكتب تغريدات الرئيس ترامب، وإذا ما كان يستخدمه بنفسه، ولكن كشفت إحدى الهفوات ما يحدث خلف الكواليس.

ففي أكتوبر الماضي، نشر الحساب الرسمي للرئيس ترامب تغريدة تهاجم شبكة "إن بي سي"، وفي الوقت نفسه، نشر الحساب الخاص بـ"دان سكيافينو" مدير إدارة التواصل الاجتماعي بالبيت الأبيض، التغريدة نفسها تمامًا.

ليقوم سكيافينو بحذف التغريدة سريعًا من حسابه، وبقيت التغريدة على حساب الرئيس الأمريكي.

كشف هذا الخطأ عن من يدير حساب ترامب، حيث كان يُعتقد أن ترامب هو من يستخدم الحساب بنفسه، إلا أن لهجة ترامب كانت واضحة في التغريدة، حيث قد يكون هو من أملى التغريدة، وأخطأ سكيافينو بنشرها على الحسابين.

DLTUAv0XoAEtNf_

بيد أن تصريح دود الأخير يثير العديد من التكهنات عن دور ترامب الفعلي في استخدام حسابه على موقع التواصل الاجتماعي.

وكان الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، هو أول رئيس أمريكي يستخدم موقع "تويتر" للتواصل مع متابعيه، وكانت تغريداته غير رسمية إلى حد كبير.

إلا أن ترامب نقل استخدام "تويتر" إلى مرحلة جديدة، حيث استخدمه في الهجوم على منتقديه، ودخل عبره في حرب كلامية مع الرئيس الكوري الشمالي كيم جونج أون.

ويذكر أن الحساب الذي يتابعه نحو 44 مليون شخص، قد توقف عن العمل في نوفمبر الماضي، بسبب خطأ تقني من أحد العاملين في الموقع.

 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، تغريدات ترامب على «تويتر».. انتقادات وإهانات وحروب كلامية، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري