كاليفورنيا: التشريح يكشف أن الشاب الأسود الذي قتلته الشرطة أصيب من الخلف
كاليفورنيا: التشريح يكشف أن الشاب الأسود الذي قتلته الشرطة أصيب من الخلف

كاليفورنيا: التشريح يكشف أن الشاب الأسود الذي قتلته الشرطة أصيب من الخلف صحيفة اليوم نقلا عن فرانس 24 ننشر لكم كاليفورنيا: التشريح يكشف أن الشاب الأسود الذي قتلته الشرطة أصيب من الخلف، كاليفورنيا: التشريح يكشف أن الشاب الأسود الذي قتلته الشرطة أصيب من الخلف ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، كاليفورنيا: التشريح يكشف أن الشاب الأسود الذي قتلته الشرطة أصيب من الخلف.

صحيفة اليوم بينت عملية تشريح شاب أمريكي أسود قتل ليل 18 آذار/مارس برصاص الشرطة، أنه أصيب بثماني رصاصات أطلقت عليه كلها من الخلف، ما أثار موجة غضب ضد الشرطة حيث أن التشريح أثبت عدم تشكيل الضحية أي خطر على من قتله. وإثر ذلك خرجت مظاهرات الجمعة شارك فيها نحو 200 شخص في عاصمة ولاية كاليفورنيا الأمريكية.

كشف محامي أسرة ستيفون كلارك، الشاب الأسود الأعزب الذي أردته الشرطة قتيلا في فناء منزله في كاليفورنيا ليلا، أن التشريح الخاص الذي أجري بطلب من الأسرة أظهر الجمعة أن القتيل أصيب بثماني رصاصات أطلقت عليه كلها من الخلف، ما يثبت أنه لم يكن يشكل أي خطر على من قتله.

وقال المحامي بنجامين كرامب إن كل الرصاصات الثمانية التي أطلقت على الشاب البالغ 22 عاما أتته من الخلف بدليل أنه لم يصب بأي رصاصة في الجزء الأمامي من جسده.

وتابع أن التشريح الذي أجراه الطبيب الشرعي المتقاعد الشهير بينيت أومالو أظهر أن "أربع رصاصات دخلت أسفل ظهر ستيفون، وواحدة دخلت طرف رقبته من جهة وخرجت من الجهة الأخرى وواحدة دخلت من خلف الرقبة، وواحدة دخلت من تحت إبطه وخرجت من الجانب الآخر، وأخرى أصابت الجهة الخارجية للساق".

وأشار المحامي أن ستيفون كلارك "هو ضحية جرائم القتل العبثية التي ترتكبها الشرطة في ظروف مشبوهة أكثر فأكثر".

ومنذ حادثة قتل كلارك ليل 18 آذار/مارس بسبب هاتف نقال ذكي كان يحمله بيده وظنه عناصر الشرطة مسدسا، تسود حالة من الغضب في مدينته ساكرامنتو عاصمة ولاية كاليفورنيا تمظهرت مرارا باحتجاجات ومسيرات أغلق خلالها المتظاهرون الطرق واشتبكوا مع شرطة مكافحة الشغب.

احتجاجات

والجمعة أججت المعلومات التي كشفها المحامي عن القتيل حالة الغضب الشعبي إذ قرر منظمو الاحتجاجات النزول في تظاهرات جديدة مساء الجمعة. فقد واجه نحو 200 متظاهر شرطة مكافحة الشغب في عاصمة ولاية كاليفورنيا الأمريكية وسط توقعات بخروج المزيد من الاحتجاجات السبت.

ورفع المحتجون لافتات ورددوا اسم ستيفون كلارك لدى تجمعهم أمام مبنى البلدية في سكرامنتو قبل أن يتوجهوا في مسيرة بشوارع البلدة القديمة التي تعج بالحانات والمطاعم والسائحين.

ومنع أكثر من 80 من أفراد الشرطة ودوريات الطرق السريعة في كاليفورنيا المحتجين من السير في أحد الطرق السريعة.

وكانت تسجيلات فيديو التقطتها كاميرات يحملها عناصر الشرطة وأخرى مثبتة على مروحية للشرطة أظهرت شرطيين وهما يطلقان عشرين رصاصة على الشاب ستيفون كلارك، الأب لطفلين، في حديقة منزله في أحد الأحياء الفقيرة في جنوب ساكرامنتو.

وكان الشرطيان قد تدخلا بعد اتصال هاتفي من شخص تحدث عن رجل يقوم بكسر زجاج سيارات. وقد اعتقدا أنه كلارك وطارداه بمساندة مروحية للشرطة.

وظهر الشاب وهو يجري قبل أن يلجأ إلى حديقة منزل جدته حيث كان يعيش. واقتحم الشرطيان الحديقة وهما يشهران مسدسيهما ثم أطلقا النار عليه.

/ رويترز

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، كاليفورنيا: التشريح يكشف أن الشاب الأسود الذي قتلته الشرطة أصيب من الخلف، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : فرانس 24