اختبار أخير للجبلاية ضد فتوات الملاعب
اختبار أخير للجبلاية ضد فتوات الملاعب

اختبار أخير للجبلاية ضد فتوات الملاعب

صحيفة اليوم نقلا عن Arabia Eurosport ننشر لكم اختبار أخير للجبلاية ضد فتوات الملاعب، اختبار أخير للجبلاية ضد فتوات الملاعب ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز،

اختبار أخير للجبلاية ضد فتوات الملاعب

.

صحيفة اليوم كتب - محمد هانئ 

شهدت مباراة المقاولون العرب وإنبي بالدوري المصري لكرة القدم احداث شغب وضرب بين لاعبي الفريق وبعضهم البعض.

دخول احمد علي مدافع المقاولون العرب وحارس مرمي الفريق البترولي عماد السيد في شجار عنيف، ليصل الامر إلى "خناقات شوارع " ، بين فتوات حارات شعبية ، لاينقصها سوي تواجد نبوت مع كل لاعب، نظراً لعدم وجود قرارات حاسمة إلى كل من تسول له نفسه ، لتصدير صورة سيئه للعالم كله عن الدوري المصري، في ظل انتشار الجهل الرياضي بين بعض اللاعبين والمسئولين عن المنظومة.

بدأت القصة، غياب العقوبات الرادعه من قبل لجنة المسابقات باتحاد الكرة ضد رؤساء واعضاء مجالس إدارات اندية، تقوم بإرهاب الجميع اثناء المباريات او بعدها ، دون توقيع عقوبات عليهم بمنع دخول هؤلاء الي اي ستاد لفترة ، ليكون بمثابة ردع لهدلعدم تكرار مثل هذا الجرم.

عدم وجود محاسبة للمدرِبين علي الالفاظ التي تخرج منهم اثناء المباريات سوي اعتراضات علي الحكم او بين المدربين وبعضهم البعض او مع اللاعبين، وفي حالة خروج الوضع عن الحد ، تختلف من حكم الي حكم ، ليقوم بطرد المدرب ، وتأتي دور لجنة المسابقات لمعاقبته بناءً علي تقريب الحكم ، ودائماً وابداً ما تكون العقوبة بايقاف المدرب وتغريمه خمسة آلاف جنيه او عشر آلاف " لذلك يقوم اي مدرب بفعل ما يفعل مقابل دفع مبلغ ذهيد من المال اي ما يساوي عزومة احد الاصدقاء ومن الممكن اقل بكثير .

اما اللاعبون فحدث بلا حرج.. اعتراضات بالجملة دون حسيب ولا رقيب ، تصل الي التعدي علي الحكام و لاعبي الفرق المنافسة و ضرب شوارع في غرف خلع الملابس دون عقوبات ، حقيقية ومحاسبة من احد ، وايقافات وقرارات حسب قمصان الفرق .

ولعل ما حدث في مباراة أمس بين المقاولون العرب وإنبي تسلسل طبيعي ، لما يحدث دون حساب حقيقي من احد ، فكانت هناك كوارث تحدث كادت ان تؤدي الي ايقاف المدربين واللاعبين و المسئولين.

فتتوجه اهتمامات الجميع حول ماذا ستفعل لجنة المسابقات من عقوبات لكارثة امس، التي ستكون سلاحا ذا حدين ، أولهما ردع لكل المنظومة الرياضية ككل ، او انفلات اخلاقي في انتظاره .

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم،

اختبار أخير للجبلاية ضد فتوات الملاعب

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : Arabia Eurosport