«فاروق» هدف الزمالك: «لن أعود للأهلي وقميص الفارس الأبيض شرف كبير»
«فاروق» هدف الزمالك: «لن أعود للأهلي وقميص الفارس الأبيض شرف كبير»

«فاروق» هدف الزمالك: «لن أعود للأهلي وقميص الفارس الأبيض شرف كبير» صحيفة اليوم نقلا عن الاهرام سبورت ننشر لكم «فاروق» هدف الزمالك: «لن أعود للأهلي وقميص الفارس الأبيض شرف كبير»، «فاروق» هدف الزمالك: «لن أعود للأهلي وقميص الفارس الأبيض شرف كبير» ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، «فاروق» هدف الزمالك: «لن أعود للأهلي وقميص الفارس الأبيض شرف كبير».

صحيفة اليوم يعد من أفضل صانعى الألعاب الحاليين فى الدورى المصري، وأحد أفضل لاعبي المقاولون العرب بشكل عام، انتقل من المقاولون إلى الأهلى فى فترة تولى الإسبانى جاريدو، إلا أن التوفيق لم يحالفه، مما جعله يفضل العودة مرة أخرى إلى بيته القديم ويتألق من جديد ليصبح محط اهتمام الجميع، محمد فاروق صانع ألعاب النادي الأهلى السابق ونادي المقاولون العرب الحالى، التقته «بوابة الأهرام الرياضية» لمناقشة العروض المطروحة أمامه ورأيه فى أداء بعض الفرق وانطلاقة المنتخب الوطنى، وكان لنا معه هذا الحوار:

  • بداية نود أن نهنئك على الأداء الرائع طوال الموسم مع المقاولون، وظهورك بشكل ملفت وحاسم فى العديد من المناسبات، مما ساعد ذئاب الجبل على الإرتقاء فى جدول الترتيب بعد أن كان فى ذيل الترتيب، وأود أن أبدأ الحديث بالمقاولون، ما هو سبب تراجع ذئاب الجبل فى بداية الموسم وسر الاستفاقة فى نهاية الموسم والظهور بهذا المستوى ؟

أولًا أود أن أقول بأن المجهود الذى تراه هو مجهود للفريق بالكامل وليس مجهود شخصى فقط، ولكننا أدينا بشكل جيد فى العديد من المناسبات ولم نحظ بإحراز النقاط الثلاثة، لذلك التوفيق مهم للغاية، وهو لم يحالفنا فى بداية الموسم، فأنا أتذكر العديد من اللقاءات والتى أبرزها لقاء الاتحاد السكندري، حيث أهدرنا العديد من الفرص المحققة ولم تكن فرص عادية بل انفرادات صريحة، وقدمنا أداءًا طيبًا للغاية، إلا أن الاتحاد لم يهدر الفرص القليلة التى تحصل عليها واستطاع لاعبي زعيم الثغر من ترجمة هذه الفرص إلى أهداف، وللأسف حدث ذلك فى اللقاءين مع الاتحاد ذهابًا وإيابًا، فبعد أن سيطرنا على اللقاءين وأهدرنا الفرص السهلة بشكل غريب قام لاعبو الاتحاد ب استغلال فرصهم وحسموا الست نقاط، مما يوضح لك بأن عدم التوفيق قد يهدر منك العديد من النقاط ويغير شكل الترتيب حتى وإن كنت تؤدي لقاءات جيدة.

هناك العديد من العروض، ولكنها شفوية ولم ترتق للعروض الجدية إلى الأن، إلا أن بعض الأندية مهتمة بشكل كبير بالتعاقد معى للموسم المقبل مثل المصري والإسماعيلي والزمالك، ولكنى أود أن أؤكد لك بأننى أشعر براحة كبيرة هنا وأشعر بأن المقاولون بيتي، وللعلم المقاولون لا يقل أبدًا عن هذه الأندية، كما أننى مرتبط بعقد لمدة 3 سنوات مع الفريق، ولن أفكر فى أى عرض، إلا إذا كان عرض مناسب للجميع وللنادى أولًا، فلن أود افتعال أزمات أثناء الرحيل كما يفعل البعض بل سأنتظر حتى يقرر النادي، ومن ثم أحدد قرارى، فلابد أن يكون عرض مناسب ماديًا لى وللنادى حتى يمكننا فتح باب النقاش من الأساس، وإن كان العرض مغري فلما لا.

لن أكرر تجربة الأهلى مرة أخرى، مهما كان المقابل المادى أو غيره، فلم يحالفنى التوفيق المرة الأولى، كما أننى لم أشعر بالراحة هناك، لذلك أنا أفضل الزمالك، ومستعد لخوض هذة التجربة إن تم الاتفاق مع النادي بشكل مناسب، وبالطبع هذا شرف كبير لى أن أدافع عن ألوان الفارس الأبيض .

لم يكن التقصير من النادى أو فى طريقة لعبى أو شئ من هذا القبيل، ولكن المشكلة كانت تتلخص فى "جاريدو" ، أعتقد بأن طريقتى وطريقة لعبي لم تتوافق معه، ولم أشعر برغبته فى الاعتماد علي، كما أننى إستأت كثيرًا من طريقة تعامله معى، لذلك قررت أن أرحل بهدوء، فقد يكون سوء قرار منى بأن أقبل عرض الأهلي فى هذا التوقيت، لأننى وصلت مع «جاريدو» إلى حائط سد، ولم يكن هناك أى نية لديه لإشراكى، لذلك اتخذت قرارى، وبعد أن رحلت غادر هو أيضًا، مما جعلنى أشعر بأننى تسرعت قليلًا فى الرحيل، كما طلب مني علاء صادق والعديد من أعضاء الجهاز الفنى الصبر، لكنى لم أستطع الاستمرار على الدكة، لكن فى النهاية أحمد الله على ما حققته إلى الأن وليس نادمًا على شئ .

أنا أرى أن «كوبر» لم يظلم أحد، كما أنه يضع كل تركيزه فى اللاعبين المحليين ليستطيع أن ينتقي منهم إحتياجاته، أما فيما يتعلق ببعض اللاعبين الذين يشعرون بالظلم فهذا ليس صحيح بالمرة، فما هو السبب الذى يجعل «كوبر» يترك لاعب مفيد ويمكنه الاعتماد عليه خلال الفترة الحالية؟، لكنه يريد الاعتماد على المحترفين بشكل أكبر.

إن أردنا الاختيار فسننظر للنتائج والأرقام، لكنى سأحاول أن أضع بعض الاعتبارات الأخرى عند إختيارى ولن أكتفي بالإحصاءات، التي جاءت على النحو التالي:

حراسة المرمى: شريف إكرامى

خط الدفاع: أحمد فتحى وأحمد حجازى وسعد سمير وعلي معلول

خط الوسط: هشام محمد وأحمد داودا وأحمد الشيخ

خط الهجوم: أحمد على مهاجم المقاولون

وهذا هو رأيي الشخصي بأن «المقاصة» أقوى خط وسط وهجوم فى الدورى، بينما الأهلى يمتلك أقوى خط دفاع وحارس مرمى.

 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، «فاروق» هدف الزمالك: «لن أعود للأهلي وقميص الفارس الأبيض شرف كبير»، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الاهرام سبورت