«الحديد والصلب» على صفيح ساخن
«الحديد والصلب» على صفيح ساخن

«الحديد والصلب» على صفيح ساخن صحيفة اليوم نقلا عن الوفد ننشر لكم «الحديد والصلب» على صفيح ساخن، «الحديد والصلب» على صفيح ساخن ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، «الحديد والصلب» على صفيح ساخن.

صحيفة اليوم الخلافات حول مشروع التطوير و«مطابقة الفحم» وراء استقالة «الأنصارى»

تسود حالة من الاضطراب داخل شركة الحديد والصلب المصرية، على أثر تقدم اللواء خالد الأنصارى، رئيس مجلس إدارة الشركة باستقالته الخميس الماضى بصورة مفاجئة وغير متوقعة بعد مرور 4 أشهر فقط على توليه رئاسة الشركة.

وقام المهندس السيد عبدالوهاب رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للصناعات المعدنية بتكليف المهندس سامى عبد الرحمن رئيس قطاعات المصانع بالعمل رئيسًا للشركة لحين عرض القرار على الجمعية العامة للشركة وفقا للقانون.

وتعتبر استقالة الأنصارى هى الاستقالة الثانية لرئيس مجلس إدارة شركة الحديد والصلب خلال أقل من أربعة أشهر، حيث استقال من قبل المهندس محمد سعد نجيدة رئيس الشركة أيضا بصورة مفاجئة عقب انتهاء تجديد الفرنين الثالث والرابع وتوقيع عقد الغلاية بقيمة 5 ملايين دولار.

وتثير استقالة الأنصارى التساؤل حول الأسباب وراءها وبتلك الصورة رغم أن يوم الاستقالة كان يوماً عادياً من أيام عمله فى الشركة، ووفقاً لشهود عيان فى الشركة أن الأنصارى ترك المكتب وبه متعلقاته الشخصية لاستدعاء عاجل ثم عاد مسرعاً ليجمع متعلقاته ويغادر الشركة معلناً أنه استقال. والغريب فى الأمر أنه قبل أيام من استقالته كانت له تصريحات صحفية حول مشروع تطوير الشركة، وأنها فى طريقها إلى النهضة.

أسباب الاستقالة غير المعلنة كما أكدت مصادر لـ«الوفد» هى تصاعد حدة الخلافات بين الأنصارى وبين إدارة القابضة للصناعات المعدنية بسبب فحم الكوك، وهى الشركة التى كان يرأسها الأنصارى قبل أن يتولى رئاسة الحديد والصلب، والقصة أن تحول شركة الكوك من الخسارة إلى الربح تمت على حساب شركة الحديد والصلب بسبب رفض إدارة الكوك وقت أن كان الأنصارى رئيساً لها إنهاء عملية المطابقة لكميات الفحم الموردة للحديد والصلب، حيث حصلت الكوك على مستحقاتها

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D

كاملة من الحديد والصلب رغم عدم مطابقة الفحم للمواصفات، مما يوجب تعديل أسعاره وبالتالى تعود إلى خزانة الحديد والصلب ملايين الدولارات. وبعد تولى الأنصارى رئاسة الحديد والصلب طلب أن تجرى المطابقة ورفض استلام الفحم بعيوبه من رطوبة ونسبة أتربة وانخفاض الصلابة خاصة بعد توصية الجهاز المركزى للمحاسبات فى الجمعية الأخيرة للشركة على هذه المطابقة وهو ما لم يتم. وتؤكد مصادر بالشركة أن الأنصارى لم يكن يعرف جيداً دروب شركة الحديد والصلب، وأن الشركة كانت على أعتاب خطة التطوير وتمت فيها خطوات أبدى اعتراضه على بعضها دون تقديم بديل، كما لم تنجح عملية تعديل الميزانية وإسقاط مخصصات القضايا فى تحسين صورة الإدارة الجديدة على حساب الإدارة السابقة، بل على العكس كان الأمر بمثابة فخ أريد به إلحاق الخسائر بالإدارة السابقة لتحسين صورة الإدارة الجديدة على اعتبار أن الميزانية التى انتهت تخص الإدارة السابقة، وبالتالى يلحق بها ارتفاع الخسارة إلى 750 مليون جنيه رغم أنه فى حالة خصم مخصصات القضايا كانت الخسائر فى الشركة سوف تنخفض لأقل من 435 مليون جنيه فقط وهو إنجاز الإدارة السابقة، وتمت هذه العملية بالمخالفة لتوصية الجهاز المركزى للمحاسبات وفقدت الشركة فرصة تحسين وضعها أمام المساهمين والموردين.

ونفت مصادر بقطاع الأعمال العام أن يكون الحديث عن خط حديد التسليح هو السبب وراء استقالة خالد الأنصارى بسبب مافيا القطاع الخاص، مؤكدة أن تطوير الحديد والصلب لا تراجع فيها لأنها صرح تاريخى وسياسى واجتماعى لا يمكن المساس بها، وأشارت المصادر إلى أن خط حديد التسليح ووحدة البليت ووحدة صب المربعات هى المكسب الحقيقى للشركة، وأنها ضمن خطة التطوير التى من المنتظر أن تستمر الدراسات الفنية بها حتى نهاية العام.

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، «الحديد والصلب» على صفيح ساخن، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الوفد