إيناس عبد الدايم تعتمد جوائز الدورة الـ26 من مهرجان الموسيقى العربية
إيناس عبد الدايم تعتمد جوائز الدورة الـ26 من مهرجان الموسيقى العربية

إيناس عبد الدايم تعتمد جوائز الدورة الـ26 من مهرجان الموسيقى العربية

صحيفة اليوم نقلا عن الوطن ننشر لكم إيناس عبد الدايم تعتمد جوائز الدورة الـ26 من مهرجان الموسيقى العربية، إيناس عبد الدايم تعتمد جوائز الدورة الـ26 من مهرجان الموسيقى العربية ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز،

إيناس عبد الدايم تعتمد جوائز الدورة الـ26 من مهرجان الموسيقى العربية

.

صحيفة اليوم اعتمدت الدكتورة إيناس عبد الدايم رئيس دار الأوبرا المصرية ورئيس مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية، نتيجة مسابقات الدورة السادسة والعشرين في الغناء والعزف على آلة الربابة، ومسابقة رتيبة الحفني لغناء الأطفال.

وأسفرت النتائج عن فوز الشاعر هاني فؤاد بأفضل كلمات عن أغنية "عارف أنا"، وفوز الدكتور طارق عباسي كأحسن ملحن عن أغنية "انتي بتحبيه"، كما فاز إيهاب عبد السلام بجائزة أحسن توزيع موسيقى عن أغنية "أبناء إبراهيم"، أما مسابقة العزف على آلة الربابة فاز بمركزها الثاني التونسي قيس بن ماهر وحجبت اللجنة جائزتي المركز الأول والثالث.

وفي مسابقة رتيبة الحفني لغناء الأطفال حصد المركز الأول أحمد محمد الهواري، وجاء في المركز الثاني يوسف حسن سعد، أما المركز الثالث تقاسمه كل من يوسف سامح أحمد ويارا محمود صابر.

وأصدرت اللجنة العلمية للمؤتمر البحثي المصاحب للمهرجان عدة توصيات بخصوص المحاور التي تم مناقشتها.

المحور الأول تم مناقشة إشكالية المصطلح في الموسيقى العربية وأوصت اللجنة بدعوة المؤسسات الثقافية والأكاديمية والفنية في مصر والعالم العربي إلى تضافر الجهود لتبني مشروع إصدار معجم مصطلحات الموسيقى العربية يضم الدلالات المختلفة لكل مصطلح طبقا لسياقاته التاريخية والجغرافية ووضع آلية فاعلة لتوفير الإمكانات المادية والعلمية واللوجستية اللازمة لذلك دعوة الكليات والمعاهد الموسيقية والمؤسسات الثقافية والفنية في مصر ومختلف الدول العربية إلى إقامة ورش عمل دورية وحلقات بحث الكترونية كمرحلة مهمة في سبيل حصر مصطلحات الموسيقى العربية وإعداد المعجم وكذلك الاستفادة من المؤتمرات التي تجمع العلماء والباحثين من مختلف الدول العربية وخاصة مؤتمر الموسيقى العربية بالقاهرة لإقامة حلقات بحثية تتناول مجموعة مختارة من مصطلحات الموسيقى العربية كل عام إلى جانب الدعوة إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة نحو ترجمة معجم مصطلحات الموسيقى العربية إلى اللغة الانجليزية حتى يكون متاحا لكل الباحثين والموسيقيين في العالم كله.

وعن المحور الثاني أثر الفنون الدرامية في تغيير الموسيقى العربية، أوصى المؤتمر بالدعوة إلى جمع وتوثيق أعمال موسيقى الدراما بكل أنواعها لكي تكون متاحة لكل الباحثين والدارسين والمؤلفين وذلك تسجيلا وتدوينا والتوسع في تقديمها عزفا في حفلات دار الأوبرا، دعوة المعاهد والكليات الموسيقية في صحيفة اليوم العربي إلى تبني فكرة تخصيص قسم لموسيقى الدراما بكل أنواعها وإدراج مادة تأليف موسيقى الدراما ضمن تخصص التأليف الموسيقي لتشجيع حركة تأليف موسيقى الدراما بشكل يجمع بين جوهر ومقومات الموسيقى العربية ويساعد على تكريس الهوية الموسيقية العربية في إبداعات الأجيال الشابة من المؤلفين الموسيقيين في صحيفة اليوم العربي.

أما المحور الثالث عن أثر التغيرات الراهنة على المنتج الموسيقي العربي، فخرجت التوصيات بدعوة المؤسسات الثقافية والفنية والإعلامية الرسمية في العالم العربي إلى إنشاء منتديات الكترونية تهتم بالشأن الموسيقي وتتيح فرصة لمشاركة وتوعية الشباب والارتقاء بذوقهم الموسيقي والفني وفق رؤية واعية جادة تسعى للأخذ بكل مستحدثات التكنولوجيا ومختلف وسائل التواصل الاجتماعي بشكل إيجابي وفعال، ودعوة وزارة الثقافة لإنشاء قناة فضائية معنية ببث ما يقدم على مسارح الدولة ومسارح دار الأوبرا من فنون ترتقي بذوق المواطن العربي مع توفير الإمكانات المادية والكوادر الفنية والعلمية لتعريف الجمهور بما يقدم بأسلوب ميسر شيق ومتطور يتناسب مع كل الفئات العمرية، الدعوة إلى تنشيط حركة النقد الفني الموسيقى في وسائل الإعلام الرسمية والأهلية بما يخدم إلقاء الضوء على الأعمال الموسيقية الجيدة والحرص على دعوة النقاد المتخصصين من الإعلاميين للمشاركة الفعالة في الأحداث الموسيقية الهامة وخاصة المهرجانات والمؤتمرات الموسيقية، والدعوة إلى إجراء دراسات جادة لرصد الظواهر الفنية الموسيقية الراهنة بكل أبعادها الفنية والنفسية والاجتماعية وتحليلها والبحث في مدى تأثير الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي على المجتمع العربي بكل فئاته وخاصة الشباب مع تحديد الإيجابيات والسلبيات.

وفي الختام ثمن المشاركون بمؤتمر الموسيقى العربية في دورته السادسة والعشرين على انفتاح إدارة مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية لهذا العام في مسابقات العزف على كل الآلات العربية بمختلف سياقاتها (التقليدية والشعبية والفنية) وعدم الاقتصار على آلات التخت فقط، إلى جانب إضافة مسابقة للتأليف الموسيقى لهذه الآلات وأخرى في العزف لتوسيع الإنتاج الموسيقي المكتوب لها وتأصيلها في وجدان الجمهور العربي للحفاظ على الهوية الثقافية العربية.

 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم،

إيناس عبد الدايم تعتمد جوائز الدورة الـ26 من مهرجان الموسيقى العربية

، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الوطن