«حصة وبدر»...رائعة شكسبيرية بعيون كويتية على مسرح مركز اليرموك
«حصة وبدر»...رائعة شكسبيرية بعيون كويتية على مسرح مركز اليرموك

«حصة وبدر»...رائعة شكسبيرية بعيون كويتية على مسرح مركز اليرموك صحيفة اليوم نقلا عن الشاهد ننشر لكم «حصة وبدر»...رائعة شكسبيرية بعيون كويتية على مسرح مركز اليرموك، «حصة وبدر»...رائعة شكسبيرية بعيون كويتية على مسرح مركز اليرموك ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، «حصة وبدر»...رائعة شكسبيرية بعيون كويتية على مسرح مركز اليرموك.

صحيفة اليوم كتبت سوسن أسعد:

قدمت أكاديمية لوياك للفنون الأدائية «لابا» العرض المسرحي الغنائي «حصة وبدر» عن رائعة وليام شكسبير «روميو وجولييت» وذلك على مسرح مركز اليرموك الثقافي، بحضور رئيس مجلس إدارة لوياك  فارعة السقاف، ومسؤول الأمسيات الثقافية في مركز اليرموك الثقافي صباح الريس، ومدير ادارة البرامج الاعلامية والعلاقات العامة في المركز أسامة البلهان.
النص أعده باللهجة الكويتية المخرج الهولندي رسول الصغير،إخراج شيرين حجي، تمثيل فريق  الدراما من الشباب الهواة في الأكاديمية.
تدور أحداث المسرحية حول قصة حب بين حصة وبدر في أجواء كويتية، حيث عائلتي النوخذة أبو بدر والنوخذة أبو حصة، وما بينهما من عداوة أزلية وخلافات مستمرة منذ زمن. وشاءت الأقدار أن يرى بدر حصة وتنشأ بينهما علاقة حب ويقررا الزواج رغم خلاف العائلتين.
بدأ العرض بلوحة موسيقية تراثية شعبية للشاب عبدالعزيز المسباح وفرقة «لابا» الموسيقية بمشاركة فرقة الماص الذين انضموا الى العرض فغنوا من الفلكلور الكويتي «البوشية» و«هب السعد» و«يا معيريس» فى مشهد زواج حصة بابن عمها «سلمان»  وفي الختام «غاب بدري أنا».
شارك في بطولة المسرحية ندى سالم في دور حصة، عبدالله البلوشي في دور بدر، رائد البلوشي «أبو حصة»، وليد الصقر «ابو بدر»، سمية يوسف «ام بدر»، رهام المصري «أم حصة»، كما شارك في العرض أيضا مهند شوقي في دور «الراوي» وعدد من الوجوه الواعدة.
قبل بداية العرض عبرت فارعة السقاف عن سعادتها وهي ترى مواهب «لابا» الشابة تقف على خشبة المسرح وتواجه هذا الجمهور الكبير لأول مرة..مشيرة إلى أن لوياك ستحتفل قريبا بمرور 15 عاما على تأسيسها حيث اصبحت الآن تضم برامج ونشاطات كثيرة، ليس فقط لتمكين الشباب مهنياً أو إنسانياً، بل خرجت كوادر فنية تعمل الآن في مجال الدراما والموسيقى والرقص، فالأسرة الصغيرة أصبحت الآن أكبر حجماً، ولا تقتصر فقط على الكويت بالرغم من كونها مؤسسة غير ربحية، بل امتدت لتشمل الأردن ولبنان واليمن وقريباً في مصر. وأكدت أن الهدف الحقيقي هو تطوير قدرات الشباب وتمكينهم من أجل السلام والرخاء في مجتماعاتهم.
وأضافت: «عرض الليلة للمخرجة الصاعدة شيرين حجي، وهي أول مخرجة مسرحية في الكويت، أهلتها لوياك، حيث التحقت بالأكاديمية في وقت مبكر كممثلة، وتدربت على أيدي أساتذه من الوطن العربي، ومؤخراً علي يد المخرج رسول الصغير الذي أهلها بشكل مكثف لأن تصبح مخرجة أيضاً».
من جانبه أكد صباح الريس حرص المركز على التعاون شبه الدائم مع الاكاديمية من خلال تقديم أمسيات موسيقية وعروض مسرحية شبابية لكونها مؤسسة تُعنى بالثقافة والفنون واكتشاف وتطوير المواهب.
وقالت مخرجة العمل شيرين حجي ان تجربة الإخراج المسرحي ليست سهلة لتحويل نص إلى عرض نابض بالحياة، تنصهر فيه جميع أدوات المسرح، من ديكور وإضاءة وأزياء وفنون بصرية وسمعية مختلفة.. وهذا ما سعيت الى تحقيقه فى تلك التجربة.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، «حصة وبدر»...رائعة شكسبيرية بعيون كويتية على مسرح مركز اليرموك، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الشاهد