«لابا» تنتصر لفن الحياة عبر مهرجان الفنون والرقص
«لابا» تنتصر لفن الحياة عبر مهرجان الفنون والرقص

«لابا» تنتصر لفن الحياة عبر مهرجان الفنون والرقص صحيفة اليوم نقلا عن الشاهد ننشر لكم «لابا» تنتصر لفن الحياة عبر مهرجان الفنون والرقص، «لابا» تنتصر لفن الحياة عبر مهرجان الفنون والرقص ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، «لابا» تنتصر لفن الحياة عبر مهرجان الفنون والرقص.

صحيفة اليوم كتبت  سوسن أسعد:

أطلقت أكاديمية لوياك للفنون الأدائية «لابا» مهرجان الفنون والرقص «F.A.D» بمقرها بالمدرسة القبلية والذي يستمر لمدة 5 أيام متواصلة.
بدأ المهرجان بعروض الرقص الفردية للأطفال Level Up حيث اعتلى خشبة المسرح كل طفل على حدة، وقدم 7 مواهب من الأطفال أفضل ما لديهم من إبداع أمام لجنة تحكيم متخصصة ومكونة من ثلاثة محكمين وهم: هيلن الكسندر من جمهورية التشيك، وكارينا بانكوبا من روسيا، وسالم بن سعيد الحراصي من سلطنة عمان، وجميعهم لديهم من الخبرة الكثير في فن الرقص المعاصر والهيب هوب.
تلى عرض الأطفال فاصل بعنوان «باتل battle» أي المعركة حيث يتسابق فيها جميع الحضور من الهواة والمواهب في جميع فنون الرقص الحركي والأدائي «الهيب هوب» و«البريك دانس» «البوبينغ».
عرف العالمون ببواطن هذا الفن بأنه علم باحث عن كيفية صدور الحركات الموزونة عن الشخص او مجموعة اشخاص، بحيث يورثون الطرب والسرور لمن يشاهدها، وهو نوع من الفن متعدد الأنواع.
فبعد توغل المد الديني إلى صميم حياتنا، وصم كل ما له علاقة بالفن بالحرمانية، ما بالك لو كان الأمر يتعلق بفن التعامل مع الجسد وتطويعه لأداء حركات معينة مدروسة بشكل دقيق، فالجسد وخاصة لو تعلق الأمر بامرأة فهو ضارب في عمق تلك الحرمانية، أما لو تعلق بالرجل فهو نوع من التخنيث والميوعة التي لا تليق بل ويوجب على فاعلها العقاب.
وتلعب «لابا» على مبدأ الانتصار للحياة، وإعادة الأمور إلى نصابها الصحيح، فالحياة حلوة بكل ما فيها، بوقارها وانطلاقها وحيويتها وحبها وكرهها، وليس كل رقص بمبتذل، فروسيا ودول أوروبا قامت نهضتها بالفن والفن وحده.
تخلل المهرجان بعض ورش العمل في البريك دانس والهيب هوب، وعرض قصة نجاح «خديجة الشيخ» أول فتاه سعودية تتخصص في رقص الهيب هوب الأفريقي، وكيف كانت رحلتها مع احتراف هذا النوع من الرقص المرفوض من المجتمع الذي تعيش فيه، وبالرغم من ذلك استطاعت تأسيس اول فصول رقص للبنات في المملكة السعودية.
وفي نهاية اليوم الاول سيتنافس فرقتان ضمن مسابقات Mash Art Competition وذلك من أجل تقديم فكرة بعنوان «الحب والسلام» حيث يتألف كل فريق من مجموعة من المتسابقين من مختلف المواهب الفنية سواء كانت الرقص أو الموسيقى أو الغناء، اختاروا بعضهم البعض وصمموا عرضا عن الحب والسلام.
قاد الفريق الاول محمد بستكي، وهو مصور فيديو وفوتوغرافيا، حيث أدى عرضاً مميزا عن السلام النفسي الذي يتحقق من خلاله الأمن والسلام الاجتماعي.
بينما عرضت الفرقة الثانية فكرتها حول «الطبيعة الأم» الأرض منبع الحياة والعطاء وأن من الضروري أن ندعم التناغم مع الطبيعة «الأرض» ونكف يد التدمير والخراب عن ثرواتها وخيراتها.
وفي الختام عبرت رئيسة مجلس إدارة لوياك فارعة السقاف عن سعادتها لإقامة مهرجان الفنون والرقص لأول مرة في الكويت، وأكدت أهمية تشجيع الفنون بمختلف أنواعها لخلق بناء اقتصادي جديد وخلق فرص عمل أمام جيل من الشباب لديه ثقافته الخاصة.
وأعلنت بأنه سيتم تقديم عمل «معصرن» في شهر يناير المقبل «بين القاف والكاف» والذي يتناول الثقافة العربية والتراث التقليدي بطريقة عصرية.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، «لابا» تنتصر لفن الحياة عبر مهرجان الفنون والرقص، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الشاهد