ندم على «الديلر» ورفض «السينما النظيفة».. 17 معلومة عن «سامي العدل»
ندم على «الديلر» ورفض «السينما النظيفة».. 17 معلومة عن «سامي العدل»

ندم على «الديلر» ورفض «السينما النظيفة».. 17 معلومة عن «سامي العدل» صحيفة اليوم نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم ندم على «الديلر» ورفض «السينما النظيفة».. 17 معلومة عن «سامي العدل»، ندم على «الديلر» ورفض «السينما النظيفة».. 17 معلومة عن «سامي العدل» ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، ندم على «الديلر» ورفض «السينما النظيفة».. 17 معلومة عن «سامي العدل».

صحيفة اليوم أسس مع إخوته واحدًا من أقوى كيانات الإنتاج الفني في مصر والوطن العربي، وهو "العدل جروب"، الذي يضم تحت مظلته شركتي "العدل جروب - مالتي ميديا"، و"العدل فيلم"، وتتبع الأخيرة الفنان الراحل، بينما يشرف شقيقه الأصغر "جمال" على إنتاج المسلسلات التليفزيونية، وبهذا استحوذت إمبراطورية "آل العدل" على نصف الإنتاج الفني تقريبًا من أفلام ومسلسلات، وفق شهادة الأخ المؤسس، الفنان الراحل سامي العدل.

في التقرير التالي يرصد لكم "التحرير -لايف" 17 معلومة لا تعرفونها عن "المنتج" سامي العدل.

_640x_b8a3ce798bf16678bc4e15967e143b53169db16398c95cf525429bfddd5d7607

1- الاسم بالكامل سامي توفيق محمد العدل.

2- من مواليد 2 نوفمبر 1946 في قرية "كفر عبد المؤمن"، مركز دكرنس، التابع لمحافظة الدقهلية.

3- له 3 أشقاء هم: السيناريست مدحت العدل، والمنتج جمال العدل، والدكتور محمد العدل.

4- تخرج في المعهد العالي للفنون المسرحية، قسم تمثيل وإخراج.

_640x_99cb00274367676f9c7e897186e5f9857b6dac4ad633da4e6ca62aa67e21d8b5

5- قرر اقتحام مجال الإنتاج السينمائي في منتصف الثمانينيات من القرن الماضي، وذلك بتأسيس شركة "العدل فيلم"، وذلك بعدما اكتسب خبرة من عمله كممثل في السبعينيات.

6- جاء قراره بدخول مجال الإنتاج الفني خوفًا على سمعة أبنائه، إذ كان يمتلك "ملهى ليليا" منذ 13 عاما، ولكنه فضل تحويل مسار أمواله وضخها في السينما.

7- كان "حقد امراة" هو أول فيلم تنتجه الشركة عام 1987، لتتوالى بعدها أفلام عديدة، شارك "العدل" في معظمها بالتمثيل.

8- من أبرز الأفلام التي أنتجتها شركة "العدل فيلم" كانت: "حرب الفراولة، امرأة للأسف، الدكتورة منال ترقص، صعيدي في الجامعة الأمريكية، اللي بالي بالك، الحب الأول، البطل، الديلر".

9- قرر مساندة أشقائه الثلاثة بتأسيس شركة "العدل جروب"، عام 1997، والتي صارت واحدة من كبرى شركات الإنتاج الفني في العالم العربي، وحصد العديد من أعمالها جوائز في المهرجانات المصرية والعربية.

10- خسر 13 مليونًا بعد إنتاج فيلم "الديلر"، عام 2010، بطولة أحمد السقا وخالد النبوي ومي سليم، وأبدى ندمه على إنتاجه خلال تصريحات تليفزيونية لبرنامج "مصارحة حرة"، على قناة "TEN"، قائلًا: "إن المخرج في الفيلم سافر إلى أوكرانيا مع طاقم العمل، وجلس هناك 58 يومًا، ولم يُصور إلا 11 يومًا فقط، وهنا لا يوجد ضمير مهني، والحريم كانوا بيسحبونه هناك".

11-  انتقد مصطلح "السينما النظيفة"، قائلًا: "السينما لها قوانينها ولا بد أن يندرج الجميع تحتها واللي مش عايزة تتباس وتلبس مايوه تقعد في البيت"، وهو ما دفعه للهجوم على غادة عادل بعد رفضها دور "سماح" في فيلم "الديلر"، بسبب وجود قبلات بالفيلم، على حد قوله، في برنامج "بدون رقابة".

12- لم يكن من أنصار ظهور المحجبات في التمثيل، وكان يرى أن ظهور الممثلة المحجبة وهي نائمة بجوار زوجها أو جالسة مع أبنائها في المنزل بالحجاب، ستكون في تلك الحالة "عبيطة".

13- أكد أهمية تعليم الشباب الثقافة الجنسية من خلال الأفلام، وذلك بسؤاله عن سبب إنتاج "فيلم ثقافي" إذ قال في تصريحاته لـ"بدون رقابة": "الهاجس بالجنس الآخر فى المنطقة العربية يلتهم 70% من العقول، لذا فمن المستحيل أن يخرج الشاب أو الفتاة مبدعا، لأن التركيز في منطقة الجنس يجعله متخلفا"، مضيفا: "أنا ابني تعلم الجنس في مدرسة أمريكية فى سن السابعة بشكل عادى جدا، ولكن أنا إذا كنت مكانه بالطبع كنت سأخفي وجهي خجلا من والدي".

14- قال أثناء استضافته في برنامج "مساء الخير"، على فضائية "سي بي سي" إن فيلم "اللي بالي بالك"، الذي أنتجه للفنان محمد سعد، رغم أنه عال من الناحية التقنية و"التكنيك"، فإنه أقل فيلم حقق إيرادات بين أفلام "سعد" في ذلك الوقت.

15- ذكر شقيقه الأصغر "جمال" في لقاء إذاعي بمحطة "نجوم إف إم" أن شقيقه الراحل "سامي" حينما كان منتجًا وقف إلى جوار "محمد سعد" حينما طلب الأخير الزواج، فمنحه أموالًا لذلك، قبل أن يكون "سعد" نجمًا، لذا قام الأخير برد الجميل له في فيلم "اللي بالي بالك".

16- اعترف بتفوق عائلة السبكي على "العدل جروب" في مجال الإنتاج قائلًا: "عائلة السبكي همّ اللي كانوا بينتجوا لما الصناعة توقفت وأي جنيه يتحط في صناعة السينما أقف له احترامًا، وزي ما عملوا أفلام مقاولات كمان عملوا أفلام مهمة زي الرجل الثالث وسواق الهانم وساعة ونص والفرح".

17- رحل المنتج والفنان سامي العدل عن عالمنا في 10 يوليو 2015، عن عمر ناهز 68 عامًا، بعد إصابته بأزمة صحية، ليكون الظهور الفني الأخير له في مسلسلي "بين السرايات"، و"حارة اليهود".

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، ندم على «الديلر» ورفض «السينما النظيفة».. 17 معلومة عن «سامي العدل»، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري