كيف أخّرت النوادي الإسبانية تأهل يوفنتوس وروما؟
كيف أخّرت النوادي الإسبانية تأهل يوفنتوس وروما؟

كيف أخّرت النوادي الإسبانية تأهل يوفنتوس وروما؟ صحيفة اليوم نقلا عن عربي 21 ننشر لكم كيف أخّرت النوادي الإسبانية تأهل يوفنتوس وروما؟، كيف أخّرت النوادي الإسبانية تأهل يوفنتوس وروما؟ ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، كيف أخّرت النوادي الإسبانية تأهل يوفنتوس وروما؟.

صحيفة اليوم نشرت صحيفة "الجورنال" الإيطالية تقريرا، تحدثت فيه عن هزيمة نادي روما أمام أتلتيكو مدريد فضلا عن تعادل يوفنتوس أمام برشلونة، الأمر الذي أجبر نادي السيدة العجوز على لعب مباراة أخرى في اليونان للتأهل للدور الثاني من دوري أبطال أوروبا.


وقالت الصحيفة، في تقريرها الذي ترجمته "صحيفة اليوم"، إن الفرق الإسبانية كانت وراء تأخر ترشح الفرق الإيطالية. فقد أجبر نادي يوفنتوس إثر تعادله ضد نادي برشلونة، على لعب مباراة أخرى للتأهل للدور الثاني من دوري أبطال أوروبا. ومن جانب آخر، دفعت الهزيمة التي مني بها روما أمام نظيره الإسباني أتلتيكو مدريد، الفريق الإيطالي إلى انتظار الجولة الأخيرة من دور الستة عشر في إطار المسابقة الأوروبية.


وتطرقت "الجورنال" إلى فوز فريق الأحمر والأصفر على نظيره نادي قره باغ في مرحلة الذهاب في عقر دار النادي الأذربيجاني. وفي هذا السياق، نقلت الصحيفة تصريح اللاعب الدولي السابق والمدير الرياضي الحالي لنادي روما فرانشيسكو توتي، الذي أفاد أن الفريق يتحمل مسؤولية الهزيمة أمام نادي أتلتيكو مدريد. 


وذكرت الصحيفة أن على الفرق الإسبانية أن تعترف بفشلها، وفي حال كانت تظن أنها ستتمكن من منع نادي يوفنتوس من التأهل للدور الثاني من الدوري الأوروبي، فهي تعتبر مخطئة من دون شك.


وأوردت أن المباراة التي ستخوضها السيدة العجوز ضد نادي أولمبياكوس ستكون في اليونان الذي يمتاز بمناخ بارد. في الواقع، لم يقدم الفريق اليوناني مردودا طيبا في دوري أبطال أوروبا، حيث لم يفز بأية مقابلة وفي رصيده صفر من النقاط. وبالتالي، ينبغي ليوفنتوس اقتناص الفرصة والفوز بنقاط التأهل.

 

والجدير بالذكر أن يوفنتوس يتقاسم الترتيب مع سبورتينج لشبونة، في حين ينفرد برشلونة بطليعة الترتيب، مما ضمن له التأهل للدور الثاني.  


ونقلت "الجورنال" تصريحات لاعب نادي يوفنتوس المهدي بن عطية، الذي لعب في وقت سابق في صفوف نادي روما تماما مثل فرانشيسكو توتي. وأورد بن عطية أنه في حال لم يتمكن فريقه من هزيمة نادي أولمبياكوس، لن يتمكن طبعا من التأهل، معربا عن عزمه وبقية اللاعبين في الفريق على تحقيق الانتصار والصعود إلى الدور الثاني، خاصة بعد نتيجة المباراة التي جمعته ببرشلونة.


 وأضافت أن نتيجة التعادل صفر مقابل صفر في المقابلة التي جمعت بين يوفنتوس وبرشلونة قد أعطت حافزا لزملاء المهدي بن عطية للعمل على اقتلاع النقاط الثلاث خلال المباراة القادمة، وبالتالي الترشح للدور الثاني. وفي خضم مقابلتها ضد برشلونة، اقتصرت السيدة العجوز على إغلاق جميع منافذها مكتفية بتأمين مرماها ضد أي أهداف من قبل الفريق الإسباني علما وأن البرغوث الأرجنتيني قد تغيب عن المباراة طيلة الشوط الأول.


وانتقدت الصحيفة الأداء العام لفريق يوفنتوس. فعلى الرغم من عدم قبوله أي هدف، إلا أن الأداء الهجومي للفريق اتسم بالضعف بغض النظر عن وجود الثلاثي الهجومي الذي يمتلكه، أي ديبالا وهيغواين وماريو ماندجوكيتش. في الواقع، يعاني الفريق من عقم على مستوى الهجوم، حيث يبلغ معدل التسجيل العام للفريق هدف في كل مباراة. في الأثناء، لا يزال مصير يوفنتوس بين يديه، حيث لا يفصله عن الترشح سوى الفوز في المقابلة الأخيرة.


وأشارت إلى أن الجولة الأخيرة تعتبر بمثابة أسبوع الحسم بالنسبة للفرق الإيطالية، حيث سيواجه نابولي فريق فينورد في مدينة روتردام الهولندية. وعموما، لا بد أن يحقق نابولي الفوز للحاق بأبناء المدرب غوارديولا والترشح للدور الثاني، عقب ضمان مانشستر سيتي تأهله. وسيعمل السيتي على التركيز على مقابلة الديربي حيث سيجتمع بغريمه اللدود فريق المدرب مورينيو.


وفي الختام، أكدت الصحيفة أن المباريات ضد الفرق الإسبانية في الجولة الحالية ساهمت في تأخر عبور الفرق الإيطالية للدور الثاني. ومن الضروري أن يبتسم الحظ لزملاء بوفون وأبناء الفريق العاصمي لنسيان خيبة عدم الترشح لكأس العالم.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، كيف أخّرت النوادي الإسبانية تأهل يوفنتوس وروما؟، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : عربي 21