مصر والسعودية بذكريات سيئة في المونديال.. وفرصة لانتقام تونس والمغرب
مصر والسعودية بذكريات سيئة في المونديال.. وفرصة لانتقام تونس والمغرب

مصر والسعودية بذكريات سيئة في المونديال.. وفرصة لانتقام تونس والمغرب صحيفة اليوم نقلا عن الحكاية ننشر لكم مصر والسعودية بذكريات سيئة في المونديال.. وفرصة لانتقام تونس والمغرب، مصر والسعودية بذكريات سيئة في المونديال.. وفرصة لانتقام تونس والمغرب ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، مصر والسعودية بذكريات سيئة في المونديال.. وفرصة لانتقام تونس والمغرب.

صحيفة اليوم قست قرعة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2018 بروسيا على المنتخبين المغربي والتونسي بوقوع كل منهما مع منتخبين من عمالقة أوروبا، لكنها قد تكون فرصة للانتقام وتجديد الانتصارات أمام الكبار في العرس العالمي.

 

وحل أسود الأطلسي الذي يشارك في المونديال بعد غياب 20 عاما، في المجموعة الثانية مع إسبانيا والبرتغال وإيران في حين وقع "نسور قرطاج" في المجوعة السابعة مع بلجيكا وإنجلترا وبنما.

 

وسبق للمنتخب المغربي مواجهة البرتغال في كأس العالم بنسخة عام 1986 وكان "برازيل أوروبا" تحديدا بوابة عبور "أسود الأطلسي" لدور الستة عشر، الذي يعد أفضل إنجازات المغرب في تاريخ مشاركاته بكأس العالم.

 

وأوقعت قرعة تلك النسخة المنتخب المغربي في مجموعة واحدة مع ثلاثة منتخبات أوروبية فتعادل سلبا مع كل من بولندا وانجلترا قبل أن يفوز 3-1 على المنتخب البرتغالي.

 

وسجل عبد الرزاق خيري هدفين وعبد الكريم ميري هدفا لأسود الأطلسي أمام البرتغال في تلك المرة التي بلغ فيها المنتخب دور الستة عشر قبل أن يخسر بهدف أمام ألمانيا الغربية.

 

وسيكون مونديال روسيا فرصة لمنتخب المغرب للانتقام من إسبانيا بعد مرور 57 عاما من لقائهما في الملحق الأوروبي الأفريقي المؤهل لنهائيات كأس العالم 1962 والذي خطف المنتخب الإسباني بطاقة التأهل فيه. وحققت إسبانيا حينها الفوز في الدار البيضاء بهدف نظيف وكررته على ملعب "سانتياجو برنابيو" بثلاثة أهداف لاثنين.

 

أما رابع المجموعة المنتخب الإيراني، فلم يسبق للمغرب مواجهته رسميا من قبل ولكن جمعتهما مباراة ودية عام 2002 وانتهت بالتعادل بهدف لمثله.

 

وبالنسبة للمنتخب التونسي، العائد لكأس العالم بعد غياب 12 عاما منذ آخر مشاركة له في مونديال ألمانيا 2006 فستتجدد مواجهته مرة أخرى بكل من انجلترا وبلجيكا في كأس العالم.

 

وواجهت تونس إنجلترا في نسخة 1998 بفرنسا حين فاز منتخب "الأسود الثلاثة" بهدفين في دور المجموعات أحرزهما آلان شيرار وبول سكولز، لتكون مواجهتهما في روسيا فرصة لانتقام "نسور قرطاج".

 

كما سبق لمنتخب تونس مواجهة بلجيكا في دور المجموعات بنسخة 2002 في كوريا الجنوبية واليابان وتعادلا بهدف لكل فريق حين تقدم مارك فيلموتس للشياطين الحمر قبل أن يمنح رؤوف بوزيان المنتخب العربي نقطته الوحيدة في هذه المشاركة.

 

بينما سيكون المنتخب البنمي، الذي يعد نظريا الأضعف في المجموعة، لغزا أمام تونس، التي لم يسبق لها مواجهته من قبل.

 

وأوقعت القرعة المنتخبان المصري والسعودي في المجموعة الأولى بالمونديال مع روسيا صاحبة الضيافة وأوروجواي.

 

ويحمل المصريون، العائدون إلى كأس العالم بعد غياب 28 عاما، ذكريات سيئة في مواجهة السعودية، وبخاصة بعد الهزيمة 5-0 في كأس القارات عام 1999 بالمكسيك، ولكنها ستكون المواجهة الأولى بينهما في كأس العالم.

 

كما ستكون المواجهة الأولى في المونديال للمنتخبين أمام أوروجواي وروسيا، وكانت مصر قد جمعتها مباراة ودية وحيدة مع أوروجواي في ستاد القاهرة عام 2006 وفاز فيها منتخب السماوي بثنائية نظيفة.

 

في حين واجهت السعودية، العائدة إلى المونديال بعد غياب 12 عاما، أوروجواي وديا مرتين الأولى في 2002 حين فاز منتخب "الأخضر" بثلاثة أهداف لهدفين، والتقى المنتخبان مرة أخرى في 2014 وانتهى اللقاء بالتعادل بهدف لمثله.

 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، مصر والسعودية بذكريات سيئة في المونديال.. وفرصة لانتقام تونس والمغرب، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الحكاية