بعد التأخر بهدفين.. «ورقة» ميسي تنقذ برشلونة من فخ إشبيلية
بعد التأخر بهدفين.. «ورقة» ميسي تنقذ برشلونة من فخ إشبيلية

بعد التأخر بهدفين.. «ورقة» ميسي تنقذ برشلونة من فخ إشبيلية صحيفة اليوم نقلا عن التحرير الإخبـاري ننشر لكم بعد التأخر بهدفين.. «ورقة» ميسي تنقذ برشلونة من فخ إشبيلية، بعد التأخر بهدفين.. «ورقة» ميسي تنقذ برشلونة من فخ إشبيلية ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، بعد التأخر بهدفين.. «ورقة» ميسي تنقذ برشلونة من فخ إشبيلية.

صحيفة اليوم كتب- محمود السيد

خطف فريق برشلونة تعادلا ثمينا من مضيفه إشبيلية بهدفين لمثلهما ضمن مباريات الجولة الـ30 من منافسات الدوري الإسباني التي أقيمت اليوم بملعب "رامون سانشيز بيزخوان" بعدما تأخر البارسا بهدفين قبل أن يحقق التعادل في أقل دقيقة ليواصل صدارته على الدوري الإسباني قبل مواجهة روما يوم الأربعاء المقبل في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

بدأ فريق إشبيلية صاحب الأرض المباراة بقوة بالضغط العالي على فريق برشلونة الذي كان هادئا في بداية اللقاء قبل الدخول في المجريات بصورة تدريجية.

وأهدر الأوروجوياني لويس سواريز في الدقيقة 9 فرصة التسجيل لفريقه الكتالوني بعد تمريرة من جوردي ألبا.

وخلال 15 دقيقة من الشوط الأول التي كانت متوازنة بين الفريقين اللذين لعبا بصورة كبيرة وقوية من أجل تسجيل الهدف الأول.

وصلت الدقيقة 30، التي امتلك برشلونة الكرة بنسبة 55% لكن الفريق الأندلسي كان الأخطر في الهجمات المرتدة بوجود فاسكويز وموريل وكوريا.

وسجل فاسكويز الهدف الأول لفريق إشبيلية بعد عرضية رائعة  من خواكين كوريا في الدقيقة 39 وسط غياب تام من دفاع الفريق الكتالوني.

وأهدر جيرارد بيكيه فرصة معادلة النتيجة لبرشلونة في الدقيقة 42 بعد عرضية من الفرنسي عثمان ديمبلي لكن مدافع البارسا فشل في التسجيل بمرمى سيرجيو ريكو.

جاء الشوط الأول سيئا من فريق برشلونة الذي يفتقد لهداف الدوري الإسباني ليونيل ميسي المتواجد على دكة الاحتياط بينما إشبيلية قدم شوطا رائعا بخلق عدة فرصة على مرمى الألماني مارك تيرشتيجن.

وضغط فريق برشلونة في الشوط  الثاني بقوة من أجل معادلة النتيجة دون تغيير في استراتيجية اللعب لفريق إشبيلية الذي لعب على الهجمات المرتدة.

ونجح لويس مورييل في تسجيل الهدف الثاني لفريق إشبيلية من تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء التي فشل في الحارس الألماني مارك تيرشتيجن في التصدي لها بالدقيقة 50.

وفشل خيسوس نافاس في تسجيل الهدف الثالث لفريق إشبيلية بعد سدد الكرة تجاه المرمى الخالي من حارسه تيرشيجن لكن بيكيه منع الضيوف من التسجيل قبل أن يسدد سيرجيو إسكوديرو بالدقيقة 54.

ودفع ارنستو فالفيردي، مدرب برشلونة بالأرجنتيني ليونيل ميسي بدلا من الفرنسي عثمان ديمبلي بالدقيقة 57 من أجل قيادة البارسا للعودة في اللقاء.

وحرمت العارضة لويس سواريز من تسجيل هدف التقليص لبرشلونة في الدقيقة 61 بعد عرضية من جوردي ألبا.

وصلت الدقيقة 65 من زمن المباراة التي استمرت في إثارتها بهجمات متبادلة من برشلونة الذي تحسن بعد دخول ليونيل ميسي مع مواصلة إشبيلية هجماته المرتدة الخطيرة، وتألق الألماني مارك تير شتيجن في تسديدة خيسوس نافاس بالدقيقة 77 التي كانت من الجبهة اليمنى.

وقلص الأوروجوياني لويس سواريز النتيجة لبرشلونة  من سوء تمركز لدفاع إشبيلية في الدقيقة 88 قبل أن يعادل ليونيل ميسي لبارسا من تسديدة قوية من خارج المنطقة بالدقيقة 89.

ورفع برشلونة رصيده لـ76 نقطة في صدارة الدوري الإسباني بينما إشبيلية في المركز السادس برصيد 46 نقطة.

 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، بعد التأخر بهدفين.. «ورقة» ميسي تنقذ برشلونة من فخ إشبيلية، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : التحرير الإخبـاري