تفاصيل خطيرة.. هكذا يتلقى "ب ي د" الإرهابي الأسلحة والدعم من الجيش الأمريكي
تفاصيل خطيرة.. هكذا يتلقى "ب ي د" الإرهابي الأسلحة والدعم من الجيش الأمريكي

تفاصيل خطيرة.. هكذا يتلقى "ب ي د" الإرهابي الأسلحة والدعم من الجيش الأمريكي صحيفة اليوم نقلا عن جي بي سي نيوز ننشر لكم تفاصيل خطيرة.. هكذا يتلقى "ب ي د" الإرهابي الأسلحة والدعم من الجيش الأمريكي، تفاصيل خطيرة.. هكذا يتلقى "ب ي د" الإرهابي الأسلحة والدعم من الجيش الأمريكي ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، تفاصيل خطيرة.. هكذا يتلقى "ب ي د" الإرهابي الأسلحة والدعم من الجيش الأمريكي.

صحيفة اليوم صحيفة اليوم :- كشف تقرير لوكالة الأناضول نشر اليوم الجمعة، عن التفاصيل الدقيقة لعملية تزويد تنظيم "ب ي د/ بي كا كا" الإرهابي بالأسلحة من قبل الولايات المتحدة منذ أواسط عام 2016، عبر تسليط الضوء على مستودعات تخزين هذه الأسلحة ومسارات استلامها من الأمريكيين وتوزيعها على المسلحين.

وتضمن التقرير الكشف عن قيام الولايات المتحدة بتزويد التنظيم الإرهابي بصواريخ مضادة للدبابات من طراز FGM-148 Javelin، التي أحجمت عن بيعها لتركيا رغم طلب الأخيرة لهذا السلاح مراراً.

ويحتفظ تنظيم "ب ي د/ بي كا كا" الإرهابي بالأسلحة التي تزوده بها القيادة المركزية الأمريكية (سنتكوم) بذريعة محاربة داعش الإرهابي، في 13 مستودعاً رئيسياً موزعة على المناطق التي يحتلها بسوريا، ليتم من خلالها توزيع الأسلحة على عناصره الإرهابية.

وبناء على المعلومات، فإن التنظيم يتلقى دعماً عسكرياً من القيادة المركزية الأمريكية عبر طريقتين، الأولى برية من خلال بوابة سيمالكا الحدودية بين سوريا والعراق، والثانية جوية باستخدام قاعدتي "الرميلان" في الحسكة و"خراب عشك" شرقي محافظة حلب الأمريكيتين، منذ أبريل/ نيسان العام الماضي.

ويخزن التنظيم الأسلحة الثقيلة والمدرعات القتالية المقاومة للألغام وصهاريج الوقود وحاويات مسبقة الصنع التي تستخدم لأغراض عسكرية، الواردة عبر معبر سيمالكا الذي يديره إقليم شمال العراق، في مستودعاته.

 التوزيع في الحسكة:

يتم توزيع الأسلحة والذخيرة الواردة إلى الحسكة من خلال مسارين ونحو وجهتين.

فالأسلحة الثقيلة والعربات المدرعة وصهاريج الوقود الواردة براً توزع على نقاط في محيط نهر الفرات. أما الأسلحة القادمة من أربيل عبر الجو إلى قاعدة رميلان في الحسكة، فتنقل إلى 3 مستودعات في بلدات الدرباسية وتل بيدر وديريك.

كما تنقل الأسلحة الثقيلة والذخيرة والعربات المتنوعة القادمة براً إلى مناطق سيطرة "ب ي د/ بي كا كا" في الحسكة والقامشلي، إلى مستودعين رئيسيين في بلدتي خراب عشك والجلبية بريف مدينة عين العرب (كوباني) في محافظة حلب، من خلال الطريق الدولي الذي يمتد من سيمالكا إلى حلب، فضلا عن الطريق القديم بين الحسكة وحلب.

ويُعرف هذان المستودعان بأنهما أكبر مستودعين للتنظيم في مناطقة سيطرته.

وتنقل الأسلحة والذخيرة الواردة إلى القاعدة الجوية الأمريكية التي أقيمت العام الماضي في بلدة صرين على ضفاف نهر الفرات، إلى المستودعين في خراب عشك والجلبية.

ويتم توزيع الأسلحة القادمة إلى المستودعين الرئيسيين على مستودعات أخرى في عين العرب (كوباني) بريف حلب وتل أبيض وسلوك في محافظة الرقة.

وفي دير الزور التي دخل إليها تنظيم "ب ي د/ بي كا كا" الإرهابي مؤخراً، يتسلم التنظيم الأسلحة القادمة إليه عبر البر، حيث تدخل الشحنات من معبر سيمالكا الحدودي بين العراق وسوريا، إلى بلدة الهول التابعة لمدينة الشدادي، وموقع يدعى "المنطقة 47"، جنوب الحسكة.

 منشآت صنع الذخيرة في عفرين:

يتم إنتاج قذائف مدافع الهاون في منشآت صنع الذخيرة والقذائف وبعض ورشات سكب الحديد في مدينة عفرين بريف حلب، المتاخمة للحدود بين سوريا وتركيا، والمقابلة لولاية هطاي التركية.

وتنقل الشاحنات التجارية المنطلقة من الحسكة والمارة بمناطق سيطرة نظام بشار الأسد، المواد الخام إلى تلك المنشآت في عفرين.

وتجلب الشاحنات مستلزمات مستخدمة في صنع الذخيرة مثل الحديد والفولاذ ومواد إشعال.

وبينما يجري الاحتفاظ بقسم من الذخائر المنتجة، في عفرين، يرسل القسم المتبقي إلى المناطق الأخرى التي يحتلها التنظيم.

 القواعد الأمريكية كمستودعات أسلحة:

وفضلاً عن المساعدة العسكرية، تتعاون الأجهزة الأمنية الأمريكية، مع التنظيم الإرهابي في 10 مواقع، عبر نحو ألفي جندي.

وتعد القواعد الأمريكية التي تتنشر معظمها على الطريق الدولي الممتد من الحدود العراقية إلى حلب، من بين نقاط تزويد "ب ي د/ بي كا كا" بالسلاح.

وتستخدم القواعد الأمريكية في تل بيدر، ومساكن جبسة بالشدادي، وصرين، وخراب عشك، وعين العرب، وتل أبيض، كمستودعات أسلحة أيضا لتنظيم "ب ي د/ بي كا كا" الإرهابي، فضلاً عن تمركز قوات القيادة المركزية وخبرائها فيها، شمالي سوريا، لا سيما من خلال قاعدة رميلان الجوية.

وفضلاً عن تلك القواعد، تقوم قوات القيادة المركزية الأمريكية وخبراؤها المنتشرون في بلدة عين عيسى شمال الرقة، بتدريب عناصر "ب ي د/ بي كا كا" الإرهابي، على استخدام راجمات الصواريخ والمدفعية، وصواريخ بر-بر، في مواقع عدة خاضعة للتنظيم.

 أسلحة غير مستخدمة جرى تخزينها:

ولم يستخدم التنظيم الإرهابي بعد جزءاً كبيراً من الأسلحة التي تلقاها من القيادة المركزية الأمريكية، بذريعة محاربة داعش.

ووفق معلومات الأناضول، فإن المساعدات غير المستخدمة يتم تخزينها في خراب عشك التي تبعد عن الحدود التركية 21 كم.

ومن بين الأسلحة والعربات المقدمة إلى "ب ي د/ بي كا كا"، راجمات صواريخ ومنصات صواريخ، ومدافع هاون عيار 80 و120 مم، وقاذفات قنابل من طراز MK19، وبنادق مشاة من طراز M4 Cabrine وM16، وصواريخ مضادة للدبابات من صنع أمريكي من طرازBGM-71 TOW، وعربات عسكرية من طراز هامفي، وناقلات جنود مدرعة من طرازCougar، وطائرات استطلاع مسيرة، فضلا عن صواريخ مضادة للدبابات من طراز FGM-148 Javelin التي أحجمت الولايات المتحدة عن بيعها لتركيا رغم طلبها ذلك مرات عدة.

المصدر: الاناضول 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، تفاصيل خطيرة.. هكذا يتلقى "ب ي د" الإرهابي الأسلحة والدعم من الجيش الأمريكي، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : جي بي سي نيوز