برعاية شيوخ الإمارات.. بشرى سارة للعديد من الجنسيات و السورية أولهم
برعاية شيوخ الإمارات.. بشرى سارة للعديد من الجنسيات و السورية أولهم

أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أن الإمارات تولي ملف اللاجئين السوريين اهتماما كبيرا بفضل توجيهات شيوخ الإمارات وقال سموه إن مبادرات الإمارات تساهم بقوة في تعزيز الجهود الدولية لتخفيف معاناة اللاجئين و تحسين ظروفهم الإنسانية .

 

جاء ذلك في تصريح لسموه بمناسبة تنفيذ هيئة الهلال الأحمر الإماراتي برنامج المساعدات الشتوية للاجئين السوريين في الأردن و لبنان و العراق و اليونان ومصر و الذي يستفيد منه 288 ألف لاجئ ويتضمن توزيع كميات كبيرة من الطرود الغذائية و الصحية و الملابس الشتوية وأجهزة و مواد التدفئة و البطانيات و مواد الإيواء الآخرى.

 

 

وقال سمو الشيخ حمدان بن زايد إن برنامج المساعدات الشتوية يأتي امتدادا للمبادرات التي تضطلع بها دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة تجاه اللاجئين منذ اندلاع الأزمة السورية واستمرارا لجهود الهلال الأحمر الإماراتي تجاه اللاجئين السوريين في أماكن تواجدهم في الدول التي تستضيفهم سواء داخل المخيمات أو خارجها .

و أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد أن إستراتيجية هيئة الهلال الأحمر لمساندة الأشقاء السوريين تعتمد على مستجدات الأوضاع الميدانية للاجئين وتدفقاتهم إلى دول الجوار ..مشيرا إلى أن متطلباتهم واحتياجاتهم تختلف في كل مرحلة عن سابقتها لذلك واكبت الهيئة جميع المراحل و تعاملت معها حسب ظروف وطبيعة كل مرحلة .

المصدر : وكالات