السيسي يوجّه باستعادة الأمن في سيناء خلال 3 أشهر
السيسي يوجّه باستعادة الأمن في سيناء خلال 3 أشهر

السيسي يوجّه باستعادة الأمن في سيناء خلال 3 أشهر صحيفة اليوم نقلا عن البيان ننشر لكم السيسي يوجّه باستعادة الأمن في سيناء خلال 3 أشهر، السيسي يوجّه باستعادة الأمن في سيناء خلال 3 أشهر ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، السيسي يوجّه باستعادة الأمن في سيناء خلال 3 أشهر.

صحيفة اليوم كلّف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أمس، رئيس أركان الجيش الفريق محمد فريد حجازي بمسؤولية استعادة الأمن والاستقرار في سيناء خلال ثلاثة أشهر، بالتعاون مع وزارة الداخلية، على أن تستخدم كل الوسائل، مؤكداً أن رجال القوات المسلحة والشرطة عازمون على اقتلاع الإرهاب من جذوره، فيما تعقد الجامعة العربية اجتماعاً طارئاً لبحث اعتداء سيناء الأخير.

وأشار السيسي في كلمته خلال الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف، إلى حرص الدولة على التصدي لكل من تسوّل له نفسه أن يهدد أمنها واستقرارها، وأنها تتخذ ما يلزم من إجراءات للدفاع عن نفسها وتطور قواتها المسلحة وتحمي حدودها وتثأر لأبنائها، قائلاً: «دماء شهدائنا لن تذهب سُدى».

ولفت إلى أن مصر تواجه حرباً مكتملة الأركان تسعى إلى هدم الدولة واستنزاف جهودها للحيلولة دون استقرار الوطن وازدهاره، موضحاً أن هذه الحرب تقودها فئة تتوهم أن الشعب المصري سيتوقف عن المضي في مسيرة البناء والتنمية، وبدعم قوى خارجية تمدها بالسلاح والأموال والإرهابيين، سعياً لفرض هيمنة تلك القوى على المنطقة وإثناء مصر عن القيام بدورها الإقليمي.

وأوضح السيسي أن العمليات الإرهابية، التي تتعرض لها مصر تهدف إلى عرقلة جهود التنمية واستنزاف الاقتصاد، مؤكداً أن الأفكار الهدامة لا تبني الأمم أو الشعوب أو الحضارات، ويعكس ذلك عجز الدول التي تتعرض للإرهاب والتطرف عن تحقيق تنمية وتقدم حقيقيين في مناطق متفرقة في العالم. وشدّد على أن تحقيق الأمن والاستقرار هو مسؤولية المجتمع بأكمله وليس الشرطة والقوات المسلحة فقط.

تنوير

وأبان السيسي أن تنوير العقول وتطوير وترسيخ المفاهيم الثقافية والاجتماعية اللازمة للحماية من الأفكار المتطرفة لا يمكن أن تقودها مؤسسة واحدة أو حتى الدولة بمفردها، بل تتطلب عملاً جماعياً تشترك فيها الدولة بمختلف مؤسساتها مع المجتمع بمختلف مكوناته.

مشيراً إلى أن الدولة تدرك أن تحقيق تقدم ملموس على صعيد التنمية الاقتصادية يعد أحد المحاور المهمة التي تقضى على البيئة الخصبة لنمو التطرف والإرهاب والمساعدة في مكافحته، لذلك سعت الحكومة إلى تحقيق نهضة حقيقية، فتبنت خطة لإصلاح المشكلات التي طالما عانى منها الاقتصاد المصري.

اجتماع طارئمن جهتها، أعلنت جامعة الدول العربية، انها ستعقد اجتماعا طارئا على مستوى المندوبين الدائمين في 5 ديسمبر المقبل بناء على طلب مصر وتأييد الإمارات والكويت، لبحث اعتداء «الروضة» الارهابي.

وذكرت الأمانة العامة للجامعة في مذكرة ان مجلس الجامعة على مستوى المندوبين الدائمين سيناقش خلال الاجتماع الطارئ «الهجوم الارهابي الغادر» الذي تعرضت له مصر في الـ24 من نوفمبر الجاري. وأوضحت أن الاجتماع سيركز أيضا على بحث «سبل تعزيز المنظومة العربية لمكافحة الإرهاب».

جهود

قال الرئيس المصري، إنّ الجهود التي تبذلها الدولة مخلصة وأمينة لا تهدف سوى إعادة بناء الدولة وتحقيق الازدهار، مشيراً إلى أنّ التراجع الذي حدث على مدار سنوات طويلة يستلزم سنوات لإصلاحه، وأنّ الدولة تبذل أقصى جهد لتحقيق ما يتطلع إليه المصريون.وأضاف: «نرى بالفعل النتائج التي تتحقق، وهي كثيرة في ظل الظروف التي نعيش».

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، السيسي يوجّه باستعادة الأمن في سيناء خلال 3 أشهر، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : البيان