التخطي إلى المحتوى
رئيس الإمارات : تضحيات الشهداء ستبقى راسخة في ضمير أمتنا
صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد يصدر بيان هام

قال صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ، بمناسبة يوم الشهيد ، إن دولة الإمارات ستظل مدينة لأبطالها الذين ضحوا بأرواحهم من أجل وطنهم.

"ستبقى تضحيات شهدائنا راسخة في ضمير الوطن وذاكرتنا الوطنية ، وتدخل أفعالهم البطولية في حوليات التاريخ كمصدر للإلهام في سبيل عزة وطننا واستقراره وسيره الثابت نحو مستقبل أكثر إشراقًا ، وقال صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في تصريح ألقاه لمجلة "درع الوطن" للقوات المسلحة الإماراتية.

فيما يلي البيان بالكامل :

ونحن نحتفل باليوبيل الذهبي لاتحادنا ، فلنحيي شهداء الوطن ، كتبوا بدمائهم الطاهرة وتضحياتهم الباسلة ، وصفحات مشرقة ، وهم يدافعون عن وطننا ، ويحفظون سيادتنا ، ويحافظون على استقلالنا. كانوا مصرين على إبقاء علمنا الوطني يرفرف عالياً على جميع الجبهات.

نجدد تعهدنا بأن تبقى قيادة الإمارات وفية لأبناء شهدائنا وعائلاتهم. نحن أمة تمجد قيم التضحية والبطولة. قال الله تعالى في القرآن الكريم: "ولكن لا تفكروا في الذين قتلوا في سبيل الله ميتا. بل هم أحياء! مع معيلهم لهم قوتهم. مبتهجين بما رزقهم الله به". من فضله. وهم يفرحون بالبشارة التي أعطيت لأولئك (من إخوتهم) الذين تركوا وراءهم ولم ينضموا إليهم بعد ، أنه لا داعي للخوف عليهم ، ولن يحزنوا. بشرى بركات الله وفضله ، و (في الوعد) أن الله لن يتوانى عن مكافأة المؤمنين ".

إن الثلاثين من ديسمبر هو يوم تقدير ووفاء ، تعبر فيه أمتنا - قيادة وشعباً - بفخر عن قيم التضحية وأعمال شهدائنا البطولية. علم الإمارات رمز القوة والفخر الذي لا يقهر. في هذا اليوم ، يعرب رجالنا ونسائنا عن عميق شكرهم وامتنانهم لأولئك الذين فقدوا أرواحهم في حماية سيادة أرضنا.

إقرأ أيضاً :