التخطي إلى المحتوى
السعودية تمنح الجنسية للمجموعة الأولى من الوافدين
السعودية تمنح الجنسية للمجموعة الأولى من الوافدين

منحت المملكة العربية السعودية الجنسية لمجموعة من المغتربين بما في ذلك الأطباء ورجال الدين والأكاديميين ، لتصبح ثاني دولة خليجية عربية تقدم برنامجًا رسميًا للتجنيس للأجانب ذوي المهارات الاستثنائية هذا العام.

جاء الإعلان في أعقاب مرسوم ملكي صدر الخميس الماضي يمنح الجنسية لـ "خبراء ومواهب عالمية استثنائية" الذين سيساهمون في نمو المملكة في إطار خططها الإصلاحية الطموحة ، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية الأسبوع الماضي.

عادة ما يكون للأجانب في المملكة العربية السعودية تأشيرات قابلة للتجديد صالحة لبضع سنوات فقط ومرتبطة بالعمل.

ويبحث برنامج التجنيس عن أفراد في مجالات الدراسات الإسلامية والطب والعلوم والثقافة والرياضة والتكنولوجيا بهدف خلق "بيئة جذابة" لتنمية المواهب الاستثنائية والاحتفاظ بها للمساعدة في تحقيق أهداف رؤية 2030.

وتضم المجموعة التي تم تجنيسها للتو رجال دين مسلمين دعموا بعض مبادرات الملك سلمان بشأن التسامح الديني وخبراء ماليين وأطباء وأكاديميين متخصصين في الهندسة والكيمياء والاتصالات.

تأتي هذه الخطوة في الوقت الذي تسعى فيه المملكة العربية السعودية إلى أن تصبح مركزًا تجاريًا إقليميًا وتتنافس على رأس المال الأجنبي والمواهب.