التخطي إلى المحتوى
مجلس الوزراء الكويتي : الحالة الصحية مستقرة بالكويت ولا اغلاق
مجلس الوزراء الكويتي

عقد مجلس الوزراء الكويتي يوم الأحد ، اجتماعا استثنائيا بقصر بيان برئاسة سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح خالد الحمد الصباح.

وعقب الجلسة الخاصة ، أوضح وزير الخارجية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح أن وزير الصحة أطلع الوزراء على الوضع الوبائي العالمي ، خاصة بعد ظهور الحالة الوبائية الجديدة. أحد أنواع فيروس كورونا ، Omicron ، في جنوب إفريقيا ودول أفريقية أخرى.

وفي هذا الصدد أكد وزير الصحة أقرانه أن الحالة الصحية في دولة الكويت مستقرة ، مشيرا إلى عدم وجود حالات إصابة بفيروس كورونا بوحدات العناية المركزة بالمستشفيات ، كما حدث انخفاض في حالات الإصابة.


لكن الوزير نصح مجلس الوزراء بضرورة اتخاذ الاحتياطات للوافدين إلى الدولة من بعض الدول وتحديث إجراءات الحجر الصحي للقادمين من أجل الحفاظ على المؤشرات الإيجابية ذات الصلة. وأعرب الوزراء من جانبهم عن ارتياحهم لاستقرار الوضع الصحي المحلي لكنهم حثوا المواطنين والمقيمين على عدم الاكتفاء بالالتزام بالظروف الصحية المتمثلة في ارتداء الكمامات.

كما أكدوا على ضرورة أخذ اللقاح المعزز الثالث للقاح المضاد لفيروس كورونا من أجل رفاهية الأفراد والمجتمع. قال نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الكويتي الشيخ حمد جابر الصباح ، اليوم السبت ، إنه لن يتم إغلاق المطار والحدود البرية والبحرية. وأدلى الشيخ حمد ، رئيس اللجنة الوزارية للطوارئ بشأن فيروس كورونا عقب اجتماع للجنة عقب ظهور نوع جديد من فيروس كورونا في بعض الدول الأفريقية.

وقال إن اللجنة ناقشت الخطوات المتعلقة بتطورات الشكل الجديد في عدد من الدول الأفريقية والقرارات المتخذة بهذا الشأن. ولفت إلى أن هناك بعض الخطوات التي يجب أن يتبعها من هم داخل وخارج الكويت نتيجة هذا الإجهاد. وقال إن "الفيروس المتحور خطير وقد قررت جميع الدول وقف الرحلات الجوية من تسع دول أفريقية".

وأشار الشيخ حمد جابر إلى أن ذلك أوصت به اللجنة وسيتم تعليق الرحلات الجوية من بعض الدول الأخرى. وأكد الوزير أن "الوضع الصحي للبلاد ممتاز بفضل الله عز وجل وجهود أبطالنا في وزارة الصحة".

إقرأ أيضاً :