التخطي إلى المحتوى
الأمم المتحدة تعرب عن قلقها بشأن حقوق المغتربين وحظر إصدار تصاريح العمل
الأمم المتحدة تعرب عن قلقها بشأن حقوق المغتربين وحظر إصدار تصاريح العمل

أعربت لجنة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التابعة للأمم المتحدة عن قلقها إزاء القرار الإداري الصادر مؤخرًا عن الهيئة العامة للقوى العاملة بحظر إصدار تصاريح العمل لمن هم في سن 60 عامًا فأكثر من حملة الشهادة الثانوية فما دون. وما يعادله.

وشددت اللجنة خلال ملاحظاتها الختامية على التقرير الدوري الثالث لدولة الكويت ، والتي حصلت الصحيفة اليومية على نسخة منه ، على ضرورة إلغاء قرار منع تجديد الإقامة للأشخاص 60 سنة فما فوق ، بالإضافة إلى اتخاذ الإجراءات التشريعية. تدابير لإلغاء عقوبة "الهاربين" لحماية حقوقهم الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

كما أعربت اللجنة عن قلقها إزاء استمرار انتهاك حقوق العمالة الوافدة ، بالإضافة إلى استمرار معاقبة العمال الهاربين مما يعرضهم للانتهاكات والسخرة. كما أوصت بضرورة رفع قدرات التفتيش لرصد ظروف العمل داخل الشركات لضمان التنفيذ الفعال للعقوبات المفروضة على مرتكبي انتهاكات حقوق العمال وتسهيل وصولهم إلى المحاكم والقضاء ومؤسسات تسوية المنازعات الأخرى.

وفيما يتعلق بالعمال المنزليين ، أعربت اللجنة عن قلقها إزاء استمرار استغلال أصحاب الأعمال (الكفلاء) وإساءة معاملتهم ، فضلاً عن عدم حمايتهم للغرض الذي وضعوا من أجله ، وأوصت بضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان حماية حقوق العمالة المنزلية الوافدة وفرض عقوبات رادعة على أصحاب الأعمال الذين يخالفون التشريعات المنظمة وتوقيع عقوبات رادعة فعالة بحقهم ، بالإضافة إلى ضرورة إزالة العوائق والعقبات التي تحول دون وصول هؤلاء العمال. المحاكم والهيئات القضائية ، ورفع مستوى الوعي لدى الجمهور بشكل عام والتوظيف لمادة القانون (68/2015) بشأن العمالة المنزلية ، والتأكد من التنظيم الفعال لعمل وكالات التوظيف والتوظيف ومراقبتها لمنع التعثر. استغلال العمالة ، وكذلك مواءمة قوانين العمالة المنزلية والعمل في القطاع الخاص بالنظام د- ساعات العمل والرواتب والإجازات المرضية والمصادقة على اتفاقية منظمة العمل الدولية بشأن العمالة المنزلية رقم 189/2011.

إقرأ أيضاً :