التخطي إلى المحتوى
استشاري أمراض معدية: هذه الفئة الأكثر تعرضًا للإصابة بـمتحور «أوميكرون»
استشاري أمراض معدية: هذه الفئة الأكثر تعرضًا للإصابة بـمتحور «أوميكرون»

أفادت اليوم مصادر طبية أن استشاري الأمراض المعدية الدكتور علي الشهري، إن الوضع الوبائي مستقر في المملكة ويدعو للتفاؤل والاطمئنان.

وبحسب ما أفادت به المصادر اليوم أضاف الشهري خلال حديثه مع الإخبارية: أري إن متحور أوميكرون أثار الهلع أكثر من اللازم ويجب أن نعطيه حجمه الطبيعي فلا نبالغ من الخوف منه ولا نتجاهله ونعطيه أقل من حقه.

وأشار الشهري إلى إنه ما زال هذا المتحور تحت الدراسة ، ويدرس من جميع النواحي من حيث سرعة الانتشار والاستجابة للقاحات ومن ناحية خطورة المرض وأيضًا الاستجابة للأدوية، كل هذه النواحي تحت الدراسة ولا يوجد أي تأكيد في أي ناحية منها.

واضاف أن : هناك بعض الأمور التي قد تكون قريبة من التأكيد الأمر الأول منها هو إن المصاب بكورونا من قبل هناك احتمالية كبيرة أن يصاب بالمتحور الجديد مرة أخرى، الأمر الثاني وهو سرعة انتشاره والتي تبدو حتى الآن، إنه مقارب لدلتا إن لم يكن زائدًا عليه قليلًا في سرعة الانتشار ووصل إلى الآن إلى 22 دولة.

فيما يتعلق بالفرق بين متحور أوميكرون الفيروس الأم أوضح استشاري الأمراض المعدية إنه يشبه الفيروس الأصلي والذي يميز فيروس كورونا هو إنه حدث به أكثر من 50 طفرة، وهذا ما أثار الخوف والقلق وجعل منظمة الصحة العالمية في فترة قصيرة تضعه ضمن المتحورات المثيرة للقلق.

مؤكداً على أن المعلومات حول هذا المتحور ما زالت غير مؤكدة، ويحتاج إلى العديد من الدراسات ولكن يجب ألا ننسى إن أغلب المصابين بذلك المتحور لم يحصلوا على لقاحات كورونا.

إقرأ أيضاً :