التخطي إلى المحتوى
جريمة تهز الجالية المصرية في الرياض.. شخص يقتل آخر والجزاء من نفس النوع
جريمة تهز الجالية المصرية في الرياض.. شخص يقتل آخر والجزاء من نفس النوع

نقلت الينا اليوم مصادر مطلعة أن الجهات الأمنية بالمملكة العربية السعودية أعلنت أن وزارة الداخلية أصدرت اليوم بياناً بشأن تنفيذ حكم القتل قصاصا في أحد الجناة بمدينة الرياض ، فيما يلي نصه:

قال الله تعالى ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى ) الآية
وقال تعالى (وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ).
أقدم / سيد أحمد الرشيدي - مصري الجنسية - على قتل / محمود عبدالعال أحمد - مصري الجنسية - وذلك بطعنه بسكين عدة طعنات مما أدى لوفاته بسبب خلاف بينهما.

وبفضل من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجاني المذكور وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته، وبإحالته إلى المحكمة المختصة، صدر بحقه صك يقضي بثبوت ما نسب إليه والحكم عليه بالقتل قصاصاً، وتأجيل تنفيذه حتى بلوغ ورشد القاصرين من ورثة القتيل ومطالبتهم مع بقية الورثة باستيفاء القصاص وأيد الحكم من مرجعه، ثم ألحق بصك الحكم ثبوت بلوغ ورشد القاصرين من الورثة ومطالبتهم مع بقية الورثة باستيفاء القصاص من الجاني وأيد ذلك من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعاً وأيد من مرجعه بحق الجاني المذكور.

وتم تنفيذ حكم القتل قصاصاً بالجاني / سيد أحمد الرشيدي يوم الخميس 27 / 4 / 1443هـ بمدينة الرياض بمنطقة الرياض.

ووزارة الداخلية إذ تعلن عن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - على استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم وتحذر في الوقت ذاته كل من تسول له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره، والله الهادي إلى سواء السبيل.

إقرأ أيضاً :