التخطي إلى المحتوى
دعم رواتب الموظفين في القطاع الخاص لمن عمل به بعد 13 سبتمبر 2021
دعم رواتب الموظفين في القطاع الخاص لمن عمل به بعد 13 سبتمبر 2021

أفادت اليوم مصادر إعلامية أن البرنامج الحكومي الاتحادي لرفع الكفاءة التنافسية للكوادر المواطنة وتمكينها لشغل الوظائف في مؤسسات القطاع الخاص في الدولة خلال السنوات الخمس المقبلة، «نافس»، أكد أن مخطط دعم الرواتب الإماراتي يسري على جميع الموظفين المواطنين الذين دخلوا القطاع الخاص بعد تاريخ 13 سبتمبر/ أيلول 2021، بعد تقديم الطلبات عبر منصة «نافس»، والـتأكد من الأهلية للحصول عليها، ضمن برنامج دعم رواتب المواطنين في القطاع الخاص.

وأضافت مصادرنا اليوم ان البرنامج أعلن أنه يمكن للمواطنين تقديم طلب الحصول على برنامج الدعم الحكومي لرواتب المواطنين، عن طريق المنصة الرقمية للبرنامج، بعد التحقق من بياناتهم وأهليتهم للحصول على مزايا البرنامج، لافتاً إلى أنه يتم تحويل العلاوات من خلال بطاقة مسبقة الدفع أنشأها المستخدم على المنصة والتي تمكنه من الحصول على الدعم الحكومي للرواتب في نهاية كل شهر.
ولفت إلى أنه لا يمكن للمواطنين المستفيدين الدمج ما بين برنامج مزايا وبرنامج الدعم الحكومي للرواتب، حيث إن برنامج مزايا يمنح علاوة مالية ثابتة للموظف المواطن في القطاع الخاص، تستهدف العاملين في بعض التخصصات المميزة مثل المبرمجين والممرضين والمحاسبين والمدققين، وعالم بيانات، وغيرهم.
وأوضحت المصادر أن المنصة دعت المواطنين الباحثين عن العمل، والعاملين الحاليين في القطاع الخاص، من كلا الجنسين، الذين تراوح أعمارهم بين 18 و60 عاماً، للتسجيل، ليتسنّى لهم الاستفادة من الوظائف التي تطرحها الشركات يومياً، كما دعا البرنامج شركات القطاع الخاص إلى التسجيل عبر منصة «نافس» وإظهار اهتمامها بالمشاركة في البرنامج بعرض الوظائف الشاغرة وبرامج التدريب أثناء العمل.
يشار إلى أن برنامج دعم رواتب المواطنين في القطاع الخاص يأتي ضمن برنامج «نافس» لدعم القطاع الخاص لاستيعاب 75 ألف مواطن خلال السنوات الخمس المقبلة، والذي من خلاله سوف تتحمل الحكومة كلفة تدريب المواطن في القطاع الخاص لمدة عام كامل في الفترة التدريبية، براتب شهري مقداره 8000 درهم لحملة الشهادة الجامعية، و6500 درهم لحملة شهادة الدبلوم، و4000 درهم لحملة شهادة الثانوية العامة، كما ستدعم رواتب المواطنين في القطاع الخاص لمدة خمس سنوات بحد أقصى 5000 درهم شهرياً للجامعيين، و4000 درهم لحملة شهادة الدبلوم، و3000 درهم لحملة الشهاد الثانوية، فوق الراتب الذي يتقاضونه.
والجدير بالذكر أن البرنامج يهدف إلى تشجيع الشركات والمؤسسات الكبرى في القطاع الخاص على جذب المواهب والكفاءات المواطنة في دولة الإمارات، من حملة الشهادات الجامعية، بحيث تستثمر فيها وتتيح لها الفرصة لاستكشاف آفاق العمل واكتساب خبرات ومهارات نوعية.

إقرأ أيضاً :