التخطي إلى المحتوى
أول تعليق من «وزارة الصحة» على تحذيرات أمريكية من جائحة قادمة أسوأ من كورونا
أول تعليق من «وزارة الصحة» على تحذيرات أمريكية من جائحة قادمة أسوأ من كورونا

بعد تحذيرات أكاديمية الطب الأمريكية من جائحة قادمة قد تكون أسوأ من كورونا، علق وكيل وزارة الصحة، عبدالله بن مفرح عسيري، اليوم على تحذيرات أكاديمية الطب الأمريكية من جائحة قادمة قد تكون أسوأ من كورونا.

وقال عسيري، اليوم، عبر حسابه بتويتر: «لا جديد في ذلك الأوبئة والجوائح تحدث بقدر الله منذ أن خلق الله الحياة على هذه الأرض، معهد الأبحاث يقول إن جائحة مثل جائحة الإنفلونزا في ١٩١٩ قد تقتل أكثر من كوفيد».

واضاف وكيل وزارة الصحة،: «نحن نقول انه لولا لطف الله وما منّ به من الاحترازات واللقاحات لكانت جائحة كوفيد أشد من جائحة ١٩١٩».

ويجدر بالإشارة ان ذلك جاء ردًا على تغريدة مفادها «أكاديمية الطب الأمريكية تحذر من جائحة قادمة قد تكون أسوأ من كورونا، ومن منظور وبائي يقولون إن كورونا لا يمثل سيناريو لكلمة جائحة؛ لأنها لم تقتل عددًا كافيًا من الناس، وتوقعوا أن الإنفلونزا القادمة ستقتل 33 مليون إنسان، ومن الصعب معرفة موعد حدوثها لكن المؤكد أنها ستقع حسب الأكاديمية».