نانسى نجيب.. تركت الهندسة لرعاية الحيوانات المشردة
نانسى نجيب.. تركت الهندسة لرعاية الحيوانات المشردة

نانسى نجيب.. تركت الهندسة لرعاية الحيوانات المشردة صحيفة اليوم نقلا عن بوابة الشروق ننشر لكم نانسى نجيب.. تركت الهندسة لرعاية الحيوانات المشردة، نانسى نجيب.. تركت الهندسة لرعاية الحيوانات المشردة ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، نانسى نجيب.. تركت الهندسة لرعاية الحيوانات المشردة.

صحيفة اليوم استبدلت نانسى نجيب ناطحات السحاب التى ارتبطت به طوال فترة عملها كمهندسة معمارية بالحيوانات المشردة التى أنفقت أموالها لرعايتهم فى ملجأ أنشأته خصيصا لهم، كما غيرت مكان سكنها لتقيم وسط الحيوانات التى تحتاج رعايتها.

تقول نانسى: «منذ صغرى أحب الاعتناء بالحيوانات وأفعل ذلك فى منزلى لكن مع الوقت وجدت أن العدد زاد جدا وأصبحت أرى الحيوانات فى الشارع تتعرض للتعذيب والأذى، أجدها «مخبوطة» أو معاقة، أو مصابة بكسر فى قدمها أو بعين واحدة، بدأت أتعرف عن طريق الفيسبوك على المجموعات المخصصة لدعم الحيوانات وإنقاذها».

وأوضحت أن المصريين لا يتبنون القطط والكلاب البلدى بسهولة، فقررت منذ ثلاثة سنوات إنشاء هذا الملجأ فى منطقة بجوار سقارة، وهو عبارة عن أرض واسعة عليها مبنى من دور أرضى، ونقلت إليه مجموعة من الحيوانات المشردة حيث يتم إطعامهم والعناية بهم ويتعرضون للشمس والهواء النقى، ثم فكرت فى نقل القطط الموجودة فى شقتها إلى الملجأ، ليصبح عددهم 200 حيوان فى الملجأ، بواقع 100 كلب و100 قطة.

نانسى الآن تصنع مصنوعات يدوية وتطرزها بالفضة والأحجار وتخصص الربح الناتج عن عملها لصالح الحيوانات الموجودة فى الملجأ، يومها مقسم إلى جزأين، النهار لرعايتهم والمساء للانتهاء من عملها.

لم تستطع نجيب أن تجلب إلى الملجأ كل الحيوانات المشردة التى يبلغ الناس عنها، بل نقلت فقط الحالات التى تجدها بنفسها، ومع أن هناك أناسا يساعدونها فى الإطعام والرعاية وعمليات التنظيف اليومية، لكنه كان من الضرورى بالنسبة لها أن تشرف على رعايتهم الصحية بنفسها، فقررت ترك شقتها والإقامة مع الحيوانات فى نفس الملجأ بشكل دائم.

وتضيف: «أنفقت من مالى الخاص على رعاية الحيوانات منذ خمس سنوات، أى قبل إنشاء الملجأ بعامين حتى استنفدت أموالى، فأنشات صفحة على الفيسبوك وطلبت مساعدات عينية من الآخرين سواء أدوية أو طعام، وأنشر باستمرار احتياجات الملجأ لمن يرغب فى المساعدة».

وتعلق: «المساعدات ليست طعام فقط، بل بالزيارات أيضا لأن هذه الحيوانات الأليفة متعلقة بالبشر والزيارات لها تمثل فارقا، كما أفكر أيضا فى تنظيم رحلات للمدارس إلى هنا، خصوصا لنشر ثقافة الرحمة بعدما لاحظت أن أكثر من يؤذى الحيوانات هم الأطفال لأنهم يستضعفونهم ولا تتوافر لدى أكثرهم ثقافة الرحمة بالحيوان».

حاليا تفكر نانسى أيضا فى إنشاء جمعية خيرية رسمية وإشهارها، لتسهيل الحصول على الدعم المخصص للحيوانات والارتقاء بوضعهم.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، نانسى نجيب.. تركت الهندسة لرعاية الحيوانات المشردة، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : بوابة الشروق