خبراء يوضحون طريقة الاستفادة من المنظومة المتكاملة للمخلفات الصلبة
خبراء يوضحون طريقة الاستفادة من المنظومة المتكاملة للمخلفات الصلبة

خبراء يوضحون طريقة الاستفادة من المنظومة المتكاملة للمخلفات الصلبة صحيفة اليوم نقلا عن الوطن ننشر لكم خبراء يوضحون طريقة الاستفادة من المنظومة المتكاملة للمخلفات الصلبة، خبراء يوضحون طريقة الاستفادة من المنظومة المتكاملة للمخلفات الصلبة ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، خبراء يوضحون طريقة الاستفادة من المنظومة المتكاملة للمخلفات الصلبة.

صحيفة اليوم انعقد، اليوم، الاجتماع الدوري الثالث للدكتورة ياسمين فؤاد، وزير البيئة، واللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، لبحث منظومة المخلفات والنظافة بالمحافظات تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي لوزارتي التنمية المحلية والبيئة والجهات المعنية بإعداد دراسة متكاملة للمنظومة الجديدة لإدارة المخلفات الصلبة ووضع تصور كامل بالتفاصيل والآليات، والذي أكدت بعده وزيرة البيئة أنهم عازمون على الخروج من الاجتماعات بمنظومة متكاملة في كل محافظة بتوقيتات زمنية محددة للإدارة المتكاملة للمخلفات الصلبة.

لا توجد منظومة في أي دولة في العالم يمكن تطبيقها بشكل موحد في جميع المناطق، لاختلاف الطبيعة البيئية والجغرافية والمناخية والجيولوجية، وفقا لما أكده الدكتور مجدي علام، الخبير البيئي ومستشار وزير البيئة السابق، موضحًا أنه من الأولى إعداد برنامج متكامل لمنظومات مختلفة يتم تطبيقها في كل محافظة على حدة بما يناسب طبيعتها.

أولوية الإنفاق شرط آخر من شروط الخروج بمنظومة سليمة للمخلفات الصلبة، حسب حديث "علام" لـ"صحيفة اليوم"، مفسرًا ذلك بتوجيه الإنفاق للتخلص أولًا من مقالب وأكوام المخلفات داخل المدن والمحافظات بدلًا من إنشاء مقالب جديدة، ثم البدء في تنفيذ المنظومة.

فرز المخلفات الصلبة، البلاستيكية والمعدنية، من المنبع أمر جيد للمنظومة، كما يرى الخبير البيئي، موضحًا أنها لابد أن توعية المواطنين بضرورة فرز المخلفات في المنزل، وتبدأ بشكل تدريجي من المناطق الراقية مرورًا بالمناطق متوسطة وصولًا للمناطق الشعبية والريف.

الخطوة الأهم التي يراها علام ضرورية لإنجاح المنظومة هي الإدارة، حيث يشدد على ضرورة الاقتداء بالشركات القابضة لمياة الشرب والصرف الصحي والكهرباء، وإنشاء شركة قابضة لإدارة المخلفات الصلبة، يتفرع منها شركات فرعية، لكل نوع من أنواع المخلفات، وأخرى لكل محافظة أو منطقة.

المنظومات القديمة لإدارة المخلفات الصلبة فشلت جميعها بسبب إهمال دور المواطن متلقي الخدمة في المنظومة، حسب الدكتورة وفاء المنيسي، لأستاذ العلوم البيئية بجامعة القاهرة، ومؤسسة جمعية رواد البيئة، موضحةً أن المنظومة الجديدة لابد أن يسبقها جلسات استماع شعبية حتى تخرج للنور بشكل يساعد على نجاحها.

توعية المواطن بضرورة فصل المخلفات عن بعضها، بوضع كل نوع من أنواع المخلفات على حدة، بطريقة صحيحة من الممكن أن يتم عبر عدة قنوات، وفقًا لما أضافته المنيسي لـ"صحيفة اليوم"، أهمها جهاز شئون الابيئة، ومكاتب الوزارة في المحافظات والجمعيات البيئية، والتي يجب أن تقوم بهذا الدور من خلال الإعلام والمواجهات المباشرة مع المواطنين.

زيادة أعداد العاملين في جمع القمامة من المواطنين وفصلها وتوصيلها للمصانع، أحد وسائل زيادة التواصل مع متلقي الخدمة، وفقًا لتأكيد أستاذ العلوم البيئية، مشيرةً إلى أن زيادة الأعداد من شأنه تسهيل التواصل مع المواطنين، وحل مشكلة البطالة، كما أن توفير أجور العاملين يمكن أن يتم عبر زيادة رمزية في رسوم الخدمة.

تشجيع المواطنين كذلك على فصل المخلفات يمكن أن يتم عن طريق التعاقد مع المحلات والشركات الكبرى، ويستبدل المواطنون المخلفات الصالحة للاستخدام بمنتجاتها، حسبما أردفت "المنيسي"، مؤكدةً كذلك أن تسهيل حصول المصانع على المخلفات الصلبة لإعادة تدويرها من شأنه إنجاح المنظومة.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، خبراء يوضحون طريقة الاستفادة من المنظومة المتكاملة للمخلفات الصلبة، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الوطن