5 كُتاب يدفنون مخطوطاتهم غير المنشورة في غابة نرويجية
5 كُتاب يدفنون مخطوطاتهم غير المنشورة في غابة نرويجية

5 كُتاب يدفنون مخطوطاتهم غير المنشورة في غابة نرويجية صحيفة اليوم نقلا عن الحكاية ننشر لكم 5 كُتاب يدفنون مخطوطاتهم غير المنشورة في غابة نرويجية، 5 كُتاب يدفنون مخطوطاتهم غير المنشورة في غابة نرويجية ننشر لكم زوارنا جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة اليوم ونبدء مع الخبر الابرز، 5 كُتاب يدفنون مخطوطاتهم غير المنشورة في غابة نرويجية.

صحيفة اليوم ترعى النرويج مشروعا أدبيا يسمى مكتبة المستقبل، سيتم الكشف عن تفاصيله بعد قرن من الزمان، عام 2114، أو بعد 96 عاما بالتحديد، ويهدف المشروع إلى تعريف قُراء المستقبل بأعمال غير منشورة لمائة كاتب من الكتاب الكبار ذوى الشعبية.

الفكرة تبدو مجنونة ومثيرة، خاصة إذا عرفنا أن القائمين عليها زرعوا ألف شجرة للمشروع في غابة نوردماركا، الشهيرة، في أوسلو، وسيطبعون 1000 كتاب ضمن طبعات محدودة باستخدام الورق المصنوع من هذه الأشجار.

صاحبة المشروع هي الكاتبة الاسكتلندية كاتي باترسون، التي تنوي تجميع 100 كتاب غير منشور، كتبها بعض من الكتاب الأكثر شهرة في القرن الواحد والعشرين، وسيكون لكل منهم مخطوطا، يهديه إلى باترسون، التي تحفظ لقراء المستقبل هذه المخطوطات.

وحسب تقرير لـ"نيويورك تايمز" أول من أمس، حضر ما يقرب من 100 شخص مراسم إهداء الروائية التركية أليف شافق مخطوطها لمشروع مكتبة المستقبل، لتكون مخطوطة أليف شافق المخطوطة الرابعة التي تحصل عليها المكتبة، بعد مخطوطات مارجريت أتوود، وديفيد ميتشل والروائي الأيسلندي سجون، وفيما بعد انضمت الروائية هان كانج من كوريا الجنوبية، صاحبة رواية "النباتية" لتصبح الخامسة وطقوس التسليم جرت في أجواء متواضعة، حيث اصطف الجمهور، وقدمت آن بيات هوفيند رئيسة صندوق مكتبة المستقبل، التي أنشأتها حكومة مدينة أوسلو في عام 2014، الجمهور إلى باترسون وشافق.

عبرت "شافق" عن سعادتها وإيمانها بأن ما كتبته، سيصل إلى شخص آخر، شخص مختلف عن الكاتب وسيساعده ذلك في تجاوز حدود ذاته التي ساعدته على ولادة الكتاب، أبدت شافق سعادتها بأنها سعيدة على أن تلمس واقع شخص آخر، يعيش على بعد 96 عاما منها.

كانت صحيفة "الجارديان" قد كشفت في تقرير لها، أن الروائية الكورية الجنوبية هان كانج، الفائزة بجائزة المان بوكر عن روائيتها "النباتية"، قد قدمت مخطوطا هي الأخرى، إلى المكتبة، ليتم دفنه لمدة مائة عام في الغابات النرويجية، وحسب تقرير الجارديان، فإن اختيار هان، جاء ليجعلها الكاتبة الخامسة التي تنضم لمشروع المكتبة المستقبلية، للفنانة الاسكتلندية كاتي باترسون.

الروائية الكورية الجنوبية هان كانج، وصفت المشروع بأنها تعتبره مشروعا حول الوقت، وأضافت: في كوريا، عندما يتزوج زوجان، يباركهم الناس للعيش معا، لمدة مائة عام، يبدو أنها أبدية تقريبا، إذ لا أستطيع البقاء على قيد الحياة بعد 100 عام من الآن بالطبع، بالطبع لا أحب البقاء على قيد الحياة، وهذه الحقيقة التي لا هوادة فيها، جعلتني أفكر في الجزء الأساسي من حياتي، لماذا أكتب؟ ولمن أتحدث عندما أكتب؟

وحسب تقرير لموقع أطلس أوبسكورا سيتم الاحتفاظ بمخطوطات الكتاب الكبار المشاركين في المشروع، في الطابع العلوي من مكتبة "ديشمان" في أوسلو، في غرفة تسمى الغرفة الصامتة، ولكن لن يتم نشر هذه المخطوطات، إلا بعد مائة عام، وحسب الموقع، سيتم تجهيز غرفة تعرف بالغرفة الصامتة، ويتم افتتاحها العام المقبل، من الخشب الذي تم تصنيعه من غابة نوردماركا، لتوفير مساحة للأشجار الجديدة، الغرفة الصامتة ستكون كبيرة بما يجعلها كافية لاستيعاب عدد من الزوار في كل مرة وستوفر إطلالة على الغابة التي تنمو بالقرب منها.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع صحيفة اليوم . صحيفة اليوم، 5 كُتاب يدفنون مخطوطاتهم غير المنشورة في غابة نرويجية، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : الحكاية